الحكومة الايطالية تمنع صلاح المختار من دخول ايطاليا

شبكة البصرة

رفض وزير الخارجية الايطالية جيانفرانكو فيني منح السيد صلاح المختار، رئيس منظمة الصداقة والسلم والتضامن في العراق، سمة دخول ايطاليا لحضور مؤتمر تضامني مع العراق، اعدت له قوى اوربية عديدة، وقال الوزير الايطالي ان رفض منحه سمة الدخول يعود لاسباب امنية! وقد اجرت وكالة (اراب مونيتور) الايطالية للانباء المقابلة التالية مع السيد المختار، ونشرت يوم امس 28 Ė 8 Ė 2005 ونقلتها عنها العديد من الصحف الايطالية :

 

سيدي العزيز

بالامس (27/8/2005) اعلن وزير خارجية ايطاليا جيانفرانكو فيني ان وزارته قد رفضت، لاسباب امنية، منحك سمة دخول لحضور مؤتمر في ايطاليا، سيعقد يومي  1 و 2 اكتوبر في جيانسيانو لمناقشة الوضع في العراق. انا اسئلك ماهي الحقيقة بخصوص هذه القصة؟ ماذا كان الهدف من المؤتمر؟ من اخبرك بانك لا تستطيع حضور المؤتمر؟ وما هو تعليقك بخصوص القرار الرسمي الايطالي ؟

 

الجواب: جوابي بسيط جدا ، انا لا ادري لماذا رفض وزير خارجية ايطاليا منحي سمة دخول لحضور مؤتمر سياسي وسلمي، يدعم النضال المشروع للشعب العراقي ضد الاحتلال الاستعماري للعراق، بواسطة امريكا وبريطانيا وغيرهما من الحكومات المعتدية . انه حق مشروع لاي شعب ان يرفض اي غزو اجنبي، وهذا ما كان الغرب يدعو اليه لعدة عقود، حينما كان كان الاتحاد السوفيتي والشيوعية لهما نفوذ، لهذا السبب كان املنا ان تسمح لنا الحكومة الايطالية بحضور مؤتمر تضامني. انه لمن المؤسف القول بان العدالة الدولية قد اصبحت لعبة سياسية، تسمح بالموت المخطط والمحسوب لالاف العراقيين شهريا ،ببنادق الاحتلال الامريكي، بالاضافة للسكوت على اعتقال وتعذيب الاف النساء والاطفال وكبار السن بواسطة الجنود الامريكيين. العراق مهد اول حضارة انسانية اصبح الان خرائب وسجن كبير، يفتقر لمقومات حياة البشر، مثل الدواء والكهرباء والطعام والماء النقي والامن الشخصي ووسائط النقل وغير ذلك. لهذا السبب فان التضامن مع الشعب العراقي هو تعبير عن احترام الحياة الانسانية والكرامة .

بخصوص سؤالك عمن اخبرني بقرار وزارة خارجية ايطاليا بعدم السماح لي بحضور المؤتمر، يجب ان اخبرك بانني عرفت به من رسالتك هذه، ولكن قبل ذلك سمعت بان حوالي 40 عضوا من الكونغرس الامريكي قد سلموا مذكرة الى السفير الايطالي في واشنطن، تطلب من الحكومة الايطالية منع المؤتمر، وان تضع اسماء منظميه في القائمة المسماة (لائحة الارهاب)! انه مؤلم ان اقول بان الدفاع عن الحرية والاستقلال والكرامة الانسانية قد اصبحت ارهابا! انه الغاء عملي ورسمي لحقوق الانسان الاساسية، من قبل اولئك الذين وضعوها، واستخدموها، ضد الاتحاد السوفيتي وبعض دول العالم الثالث. والان يمارس الغرب كل انواع الخرق لحقوق الانسان الاساسية، وحق تقرير المصير للشعوب الاخرى .

ان عالمنا يعود الى الخلف، الى العصور الوسطى، والتي لم يكن فيها قانون ولا عدالة ولا احترام لثقافة وهوية الشعوب الاخرى، فاذا اردت ان تعيش فعليك ان تستسلم لمن يملك اسلحة اقوى .انا اعتقد ان عالمنا يتجه بسرعة نحو نهايات مأساوية ،بسبب عزم الغرب على انشاء نظام استعماري كوني جديد . وما يحدث في العراق هو في ان واحد مثال واضح جدا لديكتاتورية الغرب ، وانذار للعالم كله يقول اذا لم نوقف الجنون الامريكي في العراق فان الشعوب الاخرى ستكون الضحايا التالية.

 

النص الانكليزي

Dear Sir,

yesterday the Italian Foreign minister Gianfranco Fini declared that his Ministry refused, for security reasons, to issue a visa for you to attend a conference in Italy at 1st and 2d October in Chianciano Terme discussing the Iraqi situation. I'm asking you what is true regarding this story ? What was the aim of the conference ? Who told you that you cannot attend it ? And what's your comment regarding the official Italian decision ?

 

My Answer is very simple, I donít know why the foreign minister of Italy has refused to grant me visa to attend a political, and peaceful conference, supporting the legitimate struggle of Iraqi people against the colonial occupation to Iraq, by the United States, Britain and other aggressive governments. It is a legitimate right For any nation, to reject any foreign occupation, this is what the west was preaching for decades, when Soviet Union and communists where influential, that is why we hoped that the government of Italy will permit us to attend the solidarity conference. It is unfortunate To say that the world justice has become political game, allowing the planned and calculated death of thousands of Iraqis in every month, by the guns of the American occupation, beside arresting and torturing thousands of Iraqi women, children and elderly people, by American soldiers. Iraq, the cradle of civilization has become now ruins And a big jail, without any requirement of the life of a human beings, such as medicine, electricity, food, clean water, individual security, transportation and so on, thatís why the solidarity with the Iraqi people is an _expression of the respect of human life and dignity.

 

As for your question on who informed me about the decision, of the foreign ministry of Italy to not permit me to attend the conference, I have to tell you that I knew it from your message, but before that I heard that about 40 members of the American Congress have handed over to the Italian ambassador in Washington a memorandum asking Italian government to not allow the conference, and to put the names of the organizers in the so called (terrorist list)! It is Painful to say that defending freedom independence, and dignity of the human beings have become terrorism! It is practical and official removal of the political and basic human rights, by those who put these rights together, and used it against Soviet union, and some third world countries. now the west is practicing all kind of violations of the basic human rights, and the self determination right of other nations.

Our world is returning back to the dark age, in which no low, no justice, no respect to other people culture and identity, if you want to live you have to give up to those who have more powerful guns. I do believe That our world is heading rapidly toward catastrophic eventualities, because of the west determination to establish a new global colonialim. What is going on in Iraq is both a very clear example of the western dictatorship, and a warning to the whole world that if we do not stop the American madness in Iraq the other nations will be the next victims.

شبكة البصرة

الاثنين 24 رجب 1426 / 29 آب 2005

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس