من صلاح المختار الى محمد الزعبي

شبكة البصرة

 

الرفيق العزيز محمد الزعبي

تحية نضالية

اشكرك جزيل الشكر على رسالتك الكريمة، واعبر عن سروري لتطابق وجهات نظرنا حول مسألة يتعلق بها مصير امتنا العربية المجيدة، وهي صورة المقاومة العراقية المسلحة ونهجها، وهذا ليس بالامر الغريب على ابناء البعث، الذين مهما اختلفت بهم دروب الحياة يبقون امناء على القسم. لقد ذكرتني رسالتك اخي الفاضل ورفيقي العزيز بايام مضت في الستينيات، كنا فيها نمر بغمرة تحولات كبرى داخل حزبنا العظيم. ولكن اليوم وانا ارد على رسالتك، ونحن نقف على ارضية واحدة هي النضال المشترك ضد اعداء الامة والشعور الحقيقي بالفخر بالانتماء للبعث الجهادي، اشعر بالسرور لانني اتحدث مع رفيق عزيز اعرفه منذ عقود دون ان نلتقي مباشرة، ولذلك اغتنم هذه الفرصة لاؤكد لك باننا بعثيوا العراق مصممون على انقاذ الامة واعادة بناء وحدتها على وفق المنهج الاصيل للبعث بصفته حزبا يساريا قوميا، لا يقبل بغير التحرير الكامل وغير المشروط للعراق وفلسطين. تقبل تحياتي واحترامي ومحبتي لك ولكل مناضل حافظ على العهد والقسم وبقي امينا على رسالته .

رفيقك وشقيقك

صلاح المختار

 

رسالة تأييد لما ورد في رسالة صلاح المختار
 وتعزية بالرفيق بدر الدين مدثر من الدكتور محمد الزعبي

الرفيق صلاح المختار

تحية أخوية وبعد،

1

بعد أن قرأت هذا اليوم في موقع المحرر الإلكتروني (الذي أحمل له ولمديره الأخ فؤاد الحاج كل التقدير) رسالتكم المفتوحة إلى المقاومة العراقية والتي تحمل العنوان "رسالة مفتوحة إلى قيادة المقاومة العراقية، من صلاح المختار، ملاحظات ليلة ما قبل الانتصار الحاسم"، اسمح لي - أيها الأخ والرفيق - أن أضم صوتي إلى صوتك، في تأييدي الكامل لكل ما جاء في هذه الرسالة الأكثر من هامة والأكثر من قيمة، والتي آمل من رفاقنا وإخوتنا في المقاومة العراقية الباسلة، أن يقرؤوها جيداً، وأن يستفيدوا ويطبقوا تلك المقترحات الهامة والمسؤولة والملتزمة التي وردت فيها.

2

أرجو أن يسمح (بضم الياء) لي أيضا، أن أتقدم من خلالكم للرفاق في حزب البعث العربي الاشتراكي، بأحر التعازي بوفاة رفيقنا المناضل بدر الين المدثر، ألهم الله أهله ورفاقه في القطر السوداني الشقيق الصبر، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الدكتور محمد أحمد الزعبي

أمين عام مساعد سابق للحزب في القطر السوري

شبكة البصرة

 الاحد 6 محرم 1426 / 5 شباط 2006

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس