ابيات شعر من وراء قيود الأسر وزنزانات الاحتلال للرئيس المجاهد الأسير

 

       ارض العراق عزيزة لا تنحني

              والنار تحرق هجمة الغرباء 

شبكة البصرة

ابيات للرئيس المجاهد الأسير أبي الثلاثة شهداء حملها محاموه من وراء القيد ومن زنزانات الاحتلال الاميركي الى شعبه الصابر الثائر واخوانه وابنائه المقاومين وامته العربية

قلبي معي لم ينفه إعدائي

والقيد لم يمنع سماع دعائي

ما كنت أرجو ان اكون مداهناً

بعض القطيع وسادةَ السفهاءِ

من قال ان الغرب يأتي قاصداً

ارض العروبة خالص السراءِ؟

من قال ان الماء يسكر عاقلاً

والعلج يحفظ عورة العذراءِ؟

من قال ان الظلم يرفع هامةً

ويجر في الاصفاد كل فدائي؟

من كبل الليث يكون مسيداً

حتى و ان عٌد من اللقطاءِ

اني احذركم ضياع حضارةٍ

وكرامةٍ وخديعة العملاء

هذا إبائي صامد لن ينحني

ويسير في جسمي دم العظماء

إعراق انك في الفؤاد متوج

وعلى اللسان قصيدة الشعراءِ

إعراق هز البأس سيفك فاستقم

واجمع صفوفك دونما شحناءِ

بلغ سلامي للطفولة بعثرت

العابها بين الركام بتهمة البغضاء

بلغ سلامي للحرائر مُزقت

استارها في غفلة الرقباء

بلغ سلامي للمقاوم يرتدي

ثوب المنون وحلة الشهداء

بلغ سلامي للشهيدين وقل

فخري بكم في الناس كالخنساءِ

ارض العراق عزيزة لا تنحني

والنار تحرق هجمة الغرباء

يحيا العراق بكل شبر صامداً

يحيا العراق بنخوة الشرفاء

 

 

العراقيون يتهافتون على قصيدة الرئيس صدّام حسين الأخيرة
ويصفونه بالقائد الهمام

لقيت القصيدة الاخيرة للرئيس العراقي الأسير صدّام حسين التي نشرت مؤخرا صدى واسعا في الشارع العراقي الذي أبدى فخره برئيسه وبروح التحدي التي ظهر عليها في المحاكمة... كما في قصائده.


وقد وزعت القصيدة الجديدة لصدّام ـ
التي دعا فيها الى تصعيد المقاومة ـ في العديد من المدن العراقية أمس الاول حيث أعرب مواطنون عراقيون عن تأييدهم لصدّام بينما أشاد بعضهم بمحتواها وخاصة في ما يتعلق بمواجهة الاحتلال الامريكي.
وقال محمد نوري الاعظمي (33عاما) من منطقة الأعظمية في بغداد وهو يحمل نسخة من القصيدة إن هذه القصيدة تمثل روح صدّام الذي عرفناه "
فهو القائد الهمّام والرجل الذي خدم العراقيين بماء العين".


وتؤكد أم نصر وهي من منطقة الكرداة
ان ما قدمه صدّام الى العراقيين لا يقدّر بثمن.
وأضافت والحسرة تبدو على محياها "
لقد فقدنا كرامتنا بعد الاطاحة بنظام حكمه".


وفضلا عن اشادته بالمقاومة ودعوته الى تصعيدها ضد الاحتلال كان صدّام قد أشار في القصيدة التي لم تحمل عنوانا الى الحكومة العراقية الانتقالية بـ"
القطيع والسفهاء" والى المحتل الامريكي بـ"العلج".


كما وجه الرئيس صدّام حسين في هذه القصيدة ايضا تحية الى نجليه (عدي وقصي) اللذين استشهدا في تموز 2003 واللذين وصفهما بـ الشهيدين مشيرا الى انه فخور بهما مثل فخر الخنساء.

 

 

 

حواريه - مع قصيدة القائد المجاهد صدام حسين فرج الله كربته

رسالة إلى أسد بغداد... من ابن العراق

قلبي معي لم ينفه إعدائي

والقيد لم يمنع سماع دعائي

كلبك جبير ووفي لم ينفه الاعداء

من تندعي يسمعك ما يمنعه الاوغاد

 

 

ما كنت أرجو ان اكون مداهناً

بعض القطيع وسادةَ السفهاءِ

لا تلتفت عل النذل من يجي كدامك

هذا السفيه البسه قندره باقدامك

 

 

من قال ان الغرب يأتي قاصداً

ارض العروبة خالص السراءِ؟

الاجنبي نعرفه ملعون ما يخلص

فرق تسد غايته؛ بالوحله دا يجفص

 

 

من قال ان الماء يسكر عاقلاً

والعلج يحفظ عورة العذراءِ؟

كلشي نقيض الصدك رادوه ببلادي

الماجده تنتخي ستروني واولادي

 

 

من قال ان الظلم يرفع هامةً

ويجر في الاصفاد كل فدائي؟

الظلم ما يرتفع منكوس الله كال

وهذا الفدائي البطل فوك الرؤس اعكال

 

 

من كبل الليث يكون مسيداً

حتى و ان عٌد من اللقطاءِ

الاسد يبقه اسد حتى اذا ذبحوه

والنذل يبقه نذل بالذهب لو غطوه

 

 

اني احذركم ضياع حضارةٍ

وكرامةٍ وخديعة العملاء

كلمن شريف ووفي يعرف مقاصدهم

وابن العراق انتخه والعدا ناصبهم

 

 

هذا إبائي صامد لن ينحني

ويسير في جسمي دم العظماء

نعرف زلمنه زين ونعرفك صامد

انت عظيم وكفو ؛احفادك اجاهد

 

 

إعراق انك في الفؤاد متوج

وعلى اللسان قصيدة الشعراءِ

العراق رايه وعلم معروف بالكلفات

بالقلب اسمه انكتب اتردده الهوسات

 

 

إعراق هز البأس سيفك فاستقم

واجمع صفوفك دونما شحناءِ

العراق سيفه قوه واسمه اله رنه

ما نختلف اطمأن شيعه ولا سنه

 

 

بلغ سلامي للطفولة بعثرت

العابها بين الركام بتهمة البغضاء

كل طفل يلهج باسم بابا ابو عداي

أبشر كبر هل الطفل وصار الاوي اعداي

 

 

بلغ سلامي للحرائر مُزقت

استارها في غفلة الرقباء

الماجده تنتظر صدام واليهه

واتكول تاج الزلم اترد اعله تاليهه

 

 

بلغ سلامي للمقاوم يرتدي

ثوب المنون وحلة الشهداء

كل يوم موكب عرس يزفوه للجنه

وأمه تغطي النعش بالورد والحنه

 

 

بلغ سلامي للشهيدين وقل

فخري بكم في الناس كالخنساءِ

مرفوع راسك يظل ياوالد الابطال

الشبل مثل الاسد كله عزم وافعال

 

 

ارض العراق عزيزة لا تنحني

والنار تحرق هجمة الغرباء

النخل ما ينحني يبقه طويل الهام

وكلمن غريب ونذل حركوه ولد صدام

 

 

يحيا العراق بكل شبر صامداً

يحيا العراق بنخوة الشرفاء

كل شبر من هل الوطن ثار ويظل صامد

وكلمن شريف ومحب متحزم اجاهد

***********

ماردت اكتب شعر مو قصدي الجلمات

اللي زرعته ثمر ولدك اهل كلفات

مني سلامي الك ياقرة العينين

محفوظ من العدا يابو الشهيدين

12/2/2006

 

شبكة البصرة

 الاربعاء 9 محرم 1427 / 8 شباط 2006

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس