لنقف جميعا ضد العدوان الاسرائيلي على لبنان

شبكة البصرة

صلاح المختار

ليس ثمة شك في ان اي وطني عربي مطالب بالوقوف مع الشعب اللبناني ومقاومته الوطنية ضد العدوان الصهيوامريكي والذي هو امتداد لغزو العراق واستكمال لمخطط القضاء على المقاومة الوطنية المسلحة خصوصا في العراق. لذلك وبغض النظر عن راينا في اطراف معينة يجب ان لا نتردد في الوقوف بحزم مع الشعب اللبناني ومقاومته للعدوان، وان نحشد الجماهير العربية من اجل دحره .

ومع هذا علينا ان لا ننسى ان العدوان على لبنان بصفته صفحة جديدة من محاولات تذويب هوية الامة العربية وتقسيمها، ينطوي على تعقيدات وتداخلات كثيرة تتطلب منا جميعا متابعة تطور الموقف في ضوء مؤشرات لا تخطئ، في مقدمتها انعكاس ما يجري في لبنان على ساحة المعركة الرئيسية للامة العربية وهي الساحة العراقية، فمهمها حدث في لبنان فان اثاره ستبقى محدودة مقارنة بما يترتب على معركة العراق من تغيرات ستراتيجية اقليمية ودولية شاملة كما يتفق اغلب المحللين الستراتيجيين .

ومما يؤسف له في هذا الاطار ان نلاحظ ان بعض من عبر عن تاييده للمقاومة اللبنانية والفلسطينية وهو موقف بالغ الصحة قد نسي كما نامل ان يذكر المقاومة العراقية المسلحة وهي القوة الاساسية في معركة الامة والانسانية، ولذلك فان من حقنا ان نعتب على من نسي الاشارة الى المقاومة العراقية وبنفس الوقت ننبه الى انه قد يكون مؤشرا على بعض انعكاسات العدوان السلبية على الثورة العراقية المسلحة من خلال امتداح الفرع واهمال الاصل قدر تعلق الامر بالقدرة على التحرير ودحر الغطاء الذي يحمي اسرائيل وهو امريكا .

ويجب ان نؤكد بان مصير الامة والبشرية سوف يتقرر على الساحة العراقية مع تاكيدنا ان القضية المركزية كانت ومازالت هي فلسطين ما دامت معركة العراق بالاساس سببها الرئيس الموقف العراقي من فلسطين

عاشت المقاومة الوطنية العراقية المسلحة

عاشت المقاومة الوطنية اللبنانية

عاشت المقاومة الوطنية الفلسطينية

الجزائر في 22 تموز

شبكة البصرة

السبت 26 جماد الثاني 1427 / 22 تموز 2006

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس