ردا على سؤال لقناة (حوار) التلفزيونية

صلاح المختار : من يتطاول على الحزب والمقاومة سينال العقاب الصارم

شبكة البصرة

 

صلاح المختار

قال المناضل صلاح المختار ان من يدعي انه يمثل الحزب والمقاومة ويشكك بقيادة الحزب التي تمارس العمل الجهادي داخل العراق سينال عقابا صارما يجعله عبرة لمن لا يفهم دروس التاريخ الحديث ويخون الحزب والوطن. واضاف، ردا على سؤال لقناة (حوار) التلفزيونية بث مساء اليوم، حول قيام اشخاص بالادعاء بانهم يمثلون الحزب والمقاومة واتصلوا بالسفارة الامريكية للتفاوض معها! قال المختار ان من يتسكع على ابواب السفارة الامريكية حدد هويته الطبيعية وموقعه الحقيقي وهو انه عميل امريكي او يطلب العمل عميلا امريكيا، والبعثي الحقيقي مناضل لا يذهب لمناهضيه بل هم ياتون اليه للتفاوض  مضطرين، وهذا يشمل امريكا وقبل اي طرف اخر. ولذلك فنحن في حزب البعث العربي الاشتراكي نؤكد بان هؤلاء هم سقط المتاع ولايمثلون الا انفسهم وهم معزولون عن الحزب، الذي يشهد في الداخل والخارج اعظم تماسك تنظيمي واقوى التفاف لقواعد الحزب وكوادره في كل تاريخه المجيد حول قيادة قطر العراق وامين سر القطر القائد الاسير صدام حسين فك الله اسره ونائبه ووكيله المجاهد عزة الدوري امين سر القطر وكالة .

ووجه المناضل صلاح المختار تحذيرا شديد اللهجة لضباط ومدنيين كانوا بعثيين قبل الغزو من مغبة التعاون مع المخابرات الامريكية او بعض اجهزة المخابرات العربية سواء للقيام بانقلاب عسكري لصالح لاحتلال او للتحدث باسم الحزب والادعاء بانهم يمثلونه، لان الهدف الحقيقي للانقلاب او ادعاء تمثيل الحزب هو شق المقاومة والحزب وشن حملات فاشية ضدهما، تحت غطاء مهلهل هو تصفية فرق الموت، مع ان هذه الفرق هي من انتاج امريكي وايراني. واختتم تصريحه قائلا : ان على هؤلاء ان لا ينسوا ولو للحظة ان مصيرهم بيد الحزب وانهم في قبضته، اينما كانوا ومهما كانت قوة الحماية المخابراتية لهم وان ذراع الحزب اقرب اليهم من انوفهم.

شبكة البصرة

الاحد 7 شوال 1427 / 29 تشرين الاول 2006

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس