بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الرفيق عزة ابراهيم الدوري قائد الجهاد والمجاهدين وامين عام حزبنا العظيم

شبكة البصرة

خسأ الامريكيون والعملاء الذين بثوا عبر قناة العار العبرية خبر اسركم، وبقي الشعب العراقي عظيما برجالة وانت في مقدمتهم، ونحن مناضلو البعث الذين امنوا بانتصار الامة العربية الحتمي على الاستعمارين لم نكن في يوم من الايام حزب يتوقف مصيره على فرد ولا كتلة او فئة، بل كنا وسنبقى حزب الشعب والجماهير، واذا استشهد لنا قائد برز الف قائد من بطن البعث الولود، وهذا تاريخنا يشهد على صحة ذلك، وما استشهاد القائد العظيم صدام حسين وتعاظم دور حزبنا بعد استشهاده الا دليل حاسم على ان حزبنا مصنع القادة العظام. ان انفراد العبرية كالكلب الاجرب ببث هذا الخبر الكاذب اكد للمرة الالف ان هذه القناة صهيونية القلب والمظهر وزاد من احتقارنا لها. نعاهدك مرة اخرى واخرى على السير في طريق البعث حتى النصر الحاسم على الاحتلالين وعلى الاستعمارين.

عاش البعث قائدا عظيما لنضال الامة العربية.

المجد والخلود للقائد الشهيد صدام حسين.

عشت يا ابا احمد تزهو برجالك داخل وخارج العراق.

النصر او النصر ولا شيء غير النصر

 

رفيقك واخوك صلاح المختار

شبكة البصرة

الاربعاء 17 ربيع الثاني 1429 / 23 نيسان 2008

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس