بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الموت يغيب الشاعر الكبير ضياءالدين الخاقاني

شبكة البصرة

غيّب الموت صباح يوم الاثنين 5/5/2008م في مدينة النجف الأشرف الشخصية الوطنية والإعلامية الشاعر العراقي الكبير الشيخ ضياءالدين الخاقاني بعد معاناة طويلة مع المرض.

 

ولد الشيخ الخاقاني عام 1932، وحصل على البكالوريوس في اللغة العربية في كلية الفقه في النجف الأشرف، وحصل على الماجستير في اللغة وآدابها في جامعة القاهرة بمصر، كما وحصل على شهادة الدكتوراه الفخرية من اتحاد المؤرخين العرب..

 

عمل الفقيد في الصحافة لفترة من الزمن، ثم عمل سكرتيرا لمركز دراسات الخليج العربي التابع لجامعة البصرة، كما كان عضواً فاعلا في لجنة الدفاع عن عروبة الخليج ورئيساً لتحرير مجلة الأحواز.

 

نشر عددا من الدواوين الشعرية والبحوث العلمية والأدبية والتاريخية، نذكر منها : دواوين (ثورة الربيع) و(كانت ليالي) و(على حوض الكوثر)، وبحثا مهما عنوانه (البلاغة في نهج البلاغة) وآخر في (المعتزلة وتاريخهم الفكري والفلسفي)، كما ذكر له الباحث حميد المطبعي أكثر من خمسين مصنفاً في مختلف الآداب والعلوم.

 

يذكر أن للفقيد ولدين هما الشهيد حامد الخاقاني، والأستاذ الشاعر والباحث بهاء الدين الخاقاني..

 

تغمده الله برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جناته.. وألهم أهله الصبر والسلوان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون..

شبكة البصرة

الاثنين 29 ربيع الثاني 1429 / 5 آيار 2008

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس