بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

صلاح المختار : لا فدرالية ولا انفصال
 العراق دولة بسيطة وليست مركبة وارضه ملك لكل العراقيين

شبكة البصرة

اجرت مجلة ليفين الكردية الصادرة في السليمانية في العراق هذه المقابلة مع الرفيق صلاح المختار ونشرتها في الاسبوع الماضي.

 

1- أين موقعكم السياسي في حزب البعث وكتنظيم سري فى العراق أو فى خارج البلاد؟

صلاح المختار : انا مناضل في صفوف حزب البعث العربي الاشتراكي.

 

2- هناك أخبار تتحدث عن انشقاقات حصلت داخل الحزب وهناك جناح سوري في حزب البعث يترأسه (عزت الدوري) ما رأيكم؟

صلاح المختار : هذه اشاعات ساذجة تكرر بثها لان البعث واحد وليس هناك اجنحة، واكبر مؤشر لكذب هذه الاشاعة هو وصف (سوري)الذي ورد.

 

3- لماذا لم يدخل حزب البعث العملية السياسية والمصالحة الوطنية بعد أعدام رئيسكم (صدام حسين)؟

صلاح المختار : لان العملية السياسية من صنع الاحتلال والاشتراك فيها هو اعتراف بالاحتلال ودعم له ولكل الخطوات التي اقدم عليها، كتأسيس حكومة ووضع دستور وانشاء احزاب عميلة وفصل شمال العراق، والشهيد القائد صدام حسين كان رئيسا للعراق كله وكان الطالباني والبارزاني يقبلانه من كتفه تعبيرا عن تمثيله لكل العراق لذلك فهو كان رئيسا لكل العراق وليس رئيسنا نحن فقط.

 

4- جناحكم العسكري له تحالفات مع تنظيم القاعدة في العراق ويقاوم بمسميات كثيرة ولكن هذة المقاومة أدت الى ضحايا كثيرين من المدنيين العراقيين وتشريد مئات الآلاف الى الخارج ما رأيكم؟

صلاح المختار : القاعدة جلبها الاحتلال الى العراق ولم تكن موجودة فيه قبله، والمقاومة العراقية لم تقتل مدنيين عراقيين ومن قتل المدنيين هي فرق الموت التابعة لايران والبيش مركة، والتاريخ سجل هذه الحقائق لذلك فان جريمة تهجير حوالي ستة ملايين عراقي عربي تتحملها ايران وامريكا والبيشمركة.

 

5- بعد كل هذه الكوارث التي حلت بالعراق وشعبه بسببكم هل هناك مراجعة حقيقية لأفكاركم السياسية والعسكرية؟

صلاح المختار : الكوارث التي حلت بالعراق سببها الولايات المتحدة الامريكية وايران، والحزبين الكرديين الانفصاليين الديمقراطي الكردي والاتحاد الوطني اللذين لعبا دورا خطيرا في التسبب بهذه الكوارث، لذلك فان من يجب ان يراجع موقفه هو من ارتكب تلك الجرائم بحق شعب العراق خصوصا تاييد الاحتلال السبب الرئيسي لكل كوارث العراق، واول من يجب ان يفعل ذلك هم اولئك الذين ساعدوا الاحتلال على تدمير العراق. اما البعث فانه دافع عن العراق واستقلاله وحريته وهويته الوطنية والقومية وقدم 150 الف شهيد بعد الاحتلال فقط، وهذا شرف جديد يضاف الى مفاخره السابقة للغزو.

 

6- الا تعتقدون ان صدام حسين هو السبب فيما آل إليه العراق وحزب البعث بسبب أفكاره الدكتاتورية والتحول من تنظيم سياسي الى قيادة فردية سلطوية وتم تصفية الناشطين السياسين في العراق من السبعينات وما بعدها؟

صلاح المختار : من طول ممارسة القمع والديكتاتورية ضد البعث ومنعه من ايصال رايه من قبل الاحزاب الكردية والاخرى العميلة لايران وبدعم من الاحتلال الامريكي اخذتم تصدقون الاكاذيب التي روجتها القوى المعادية للعراق، ان الشهيد القائد صدام حسين هو باني العراق العظيم والمتقدم وهو بطل الدفاع عن حرية وسيادة وكرامة الشعب العراقي، اما الديكتاتورية فانها لديكم هنا في منطقة الحكم الذاتي الكردية، حيث ينتشر فساد لم يسبق له مثيل على الاطلاق وتسيطر عصابات تمنع حتى مجلتكم من نشر مقابلة الا اذا جلبتم تسجيلا صوتيا لمن تقابلونه كما طلبتم مني! اين حرية الصحافة اذن؟ لم لا نسمع سوى صوت البيشمركة وهي منظمة فاشية تخدم اعادء العراق؟ لماذا تقوم مخابراتكم باعتقال الالاف من العراقيين كردا وعربا وتركمان وصابئة ويزيدية ومسيحيين وقتلهم وتعذيبهم؟ لماذا يتقاسم الطالباني والبارزاني السلطة ويحرم منها شعبنا الكردي؟ ان هناك شهادات كردية عراقية تؤكد ان منطقة الحكم الذاتي تعيش في بيئة ديكتاتورية ودموية.

 

7- هل لديكم علاقات سياسية مع احزاب عراقية لهم تمثيل في البرلمان الآن؟

صلاح المختار : كلا لا توجد.

 

8- هناك نظرة اعدائية تجاه حزب البعث من قبل الشعب الكوردي خصوصاً بقضية الأنفال والأسلحة الكيمياوية التي استعملت في حلبجة ماذا تودون فعله لإزالة هذا العداء؟

صلاح المختار : مرة اخرى انكم تصدقون الاكاذيب التي روجتموها انتم والامريكيين والايرانيين، الشعب الكردي لا يعادي البعث لان البعث وليس غيره هو من اعترف بالقومية الكردية وساواها بالقومية العربية وحقق لاول مرة في تاريخ الاكراد الحكم الذاتي، واقام مؤسسات ثقافية كردية تستعمل اللغة الكردية واقام جامعة السليمانية وحقق تنمية كبرى في شمال العراق، وهذه الانجازات يتذكرها شعبنا الكردي المظلوم والمغلوب على امره من قبل الحزبين الحاكمين. اما الانفال فانها من اكاذيب اعداء العراق بدليل ان الحزبين الكرديين رفضا اجراء محاكمة دولية لمن اتهم بها، وتم تقديم ابطال الجيش العراقي وقادة العراق الوطنيين لمحاكم غير قانونية وتفتقر لابسط مقومات العدالة، ولفقت التهم وزورت الشهادات في مقرات المخابرات الايرانية والبيش مركة. اننا نكرر تحدينا بقبول طلب اقامة محكمة دولية محايدة وعندها ستنكشف الحقيقة وهي ان قضية الانفال كانت كذبة تافهة وجزء من خطة الاحتلال تشويه صورة العراق الحر وقادته وجيشه الوطني وتصفيتهم. واستخدام الاسلحة الكيماوية في حلبجة تم من قبل ايران وهناك شهادات امريكية موثقة وموجودة تثبت ذلك، وهذا دليل اخر على ان محاكمات الانفال وحلبجة كانت مسرحية قامت على التزوير الكامل. اما ماسنفعله تجاه ماتسميه عداء كردي تجاه البعث فنحن نتحدى الزعامات الكردية ان تبقى في شمال العراق لساعة واحدة بعد اعلان تحرير العراق واستلام المقاومة العراقية للسلطة، فهؤلاء سوف يهربون للتخلص من غضبة الشعب الكردي في شمال العراق، كما هربوا دون قتال مرارا خصوصا في عام 1975 وعام 1991 وعام 1996، الذي يحملهم مسؤولية توريط اكراد العراق في اكبر جريمة ارتكبت بحق العراق وشعبه والتي ستكون لها عواقب خطيرة اخطر مما ظهر حتى الان.

 

9- سمعنا فى محاكمة طارق عزيز في محكمة الجنايات العليا ان مفاوضاتكم في التسعينيات مع الجبهة الكردستانية بأن الكورد قبلوا نسيان الماضي من الجرائم التي ارتكبت بحقهم من الأنفال ومفقودي البارزانيين وحلبجة وطي هذه الصفحة هل هذا الخبر صحيح؟

صلاح المختار : هذه كذبة اخرى، فالبارزاني والطالباني كانا في عام 1991 يحاوران حكومتهما الوطنية الشرعية وهو ماكانا يقولانه علنا، وصورتهما وهما يقبلان كتف الرئيس الشهيد صدام حسين موجودة، ولم يشمل الحوار موضوع الانفال ولا ما يسمى (مفقودي البارزانيين)وهي مواضيع مفتعلة تقوم على الدعاية السوداء لتبرير جريمة التمرد الكردي المسلح ضد الدولة العراقية وخدمة الاجانب اعداء العراق. ورغم الارهاب الدموي الذي يسود المحاكمة والذي تجلى في اغتيال المحامين ومنع من تبقى منهم من ممارسة عمله، ورغم الاعتداء على الاسرى وتعذيبهم فان المناضل القائد طارق عزيز قد قالها في تلك المهزلة المسماة محكمة بان الحوار في عام 1991 لم يتطرق الى الانفال ولا الى القصة الكاذبة حول المفقودين البارزانيين. هنا نواجه الكذب الساذج الذي تقوم الجهات الكردية الانفصالية المعادية للعراق وشعبه بترويجه.

 

10- لماذا لم يلتزم حزب البعث ببيان 11 اذار 1970 مع المرحوم (ملا مصطفى البارزانى)؟

صلاح المختار : بيان 11 اذار من مفاخر وانجازات البعث والشهيد صدام حسين والذي لم يلتزم به هو التمرد المسلح الذي اراد افشال تطبيق اتفاقية اذار كي يستمر التمرد المسلح ويخدم اعداء العراق خصوصا الشاه واسرائيل وامريكا، كما اثبتت الاحداث والاعترافات والوثائق. ان اقامة الحكم الذاتي، رغم رفض مصطفى البارزاني له، بكل مؤسساته الدستورية كالمجلس التنفيذي والمجلس التشريعي واستخدام اللغة الكردية وتحقيق تنمية كبرى ما هي الا انجازات بعثية يتشرف البعث بانه انفرد بها ولم تكن موجودة ولم توجد حتى الان في تركيا وايران. لذلك فان السؤال خاطئ ويجب ان تسال الزعامات الانفصالية عن السر في رفض التعاون مع الحكومة الوطنية العراقية من اجل تطبيق الحكم الذاتي وهو مكسب كبير للعراقيين وبالاخص للشعب الكردي العراقي.

 

11- قبلت الحكومة العراقية فى 31/اب 1996 عرض مسعود البارزاني بمهاجمة الاتحاد الوطني الكوردستاني في أربيل واخراجه منها كيف قبلتم هذا العرض وبمقابل أي شيء؟

صلاح المختار : هذا السؤال هو اعتراف اخر بان السلطة الوطنية بقيادة الشهيد صدام حسين كانت ترعى كل العراقيين حتى اولئك الذين تمردوا وحملوا السلاح، فحينما طلب مسعود البارزاني من الرئيس الشهيد الدعم ضد الغزو الايراني لشمال العراق الذي سهل له جلال الطالباني لم يكن امام رئيس العراق الا ان يطرد ايران ومن تعاون معها من شمال العراق. لقد لعب الاتحاد الوطني الكردي دور الدليل للقوات الايرانية في غزوها لشمال العراق وهذه الحادثة تؤكد ان العراق واحد وان التمرد هو لعبة مصالح اقليمية تستغل الدوافع الشخصية لزعامات كردية.

 

12- سيد مكرم الطالبانى منسق الجبهة الكردستانية مع الحكومة العراقية قال: كانت هناك اتصالات مباشرة ومستمرة للطالباني والبارزاني مع صدام حسين حتى انتهاء عهده في 2003؟

صلاح المختار : هذا صحيح لان الطالباني والبارزاني كانا على اتصال مستمر مع الحكومة في بغداد حتى الاحتلال وينسقان معها، وهما كانا مرتبطان بجهاز المخابرات العراقية وهو من كان يتصل وينسق مع السيدين البارزاني والطالباني ومن قام بذلك مازالوا احياء. اكثر من ذلك كان الطالباني والبارزاني يقبضان اموالا من الحكومة العراقية بصورة دورية حتى عام 2003، وسوف نقوم قريبا بكشف تفاصيل هذه الحقيقة للراي العام العراقي خصوصا لابناء شعبنا الكردي ليعرف ان هذين الشخصين كانا يستغلان اسم الاكراد ويضحيان بهم من اجل منافع خاصة.

 

13- هل كان لحزب البعث دور في اشعال نار الحرب بين الحزبين الكورديين؟

صلاح المختار : كلا بالطبع لان الصراع بين الحزبين بدأ قبل وصول البعث الى السلطة وهو صراع صوره الطالباني في عام 1967 على انه صراع بين (يسار)الحركة الكردية الذي يمثله هو ويمينها الاقطاعي الذي كان يمثله مصطفى البارزاني. واذكر ان الشخص الثاني في حزب الطالباني السيد انو شيروان مصطفى كان معي في الكلية وقتها وهو اول من شرح لي اسباب الصراع والانشقاق على البارزاني، وهو شاهد حي يمكنكم سؤاله. والحرب بين الحزبين قانون تام الفاعلية ولن يتغير حتى لو عقدت هدنة مؤقتة، لان اساس نشوءهما هو تحقيق منافع شخصية على حساب دماء العراقيين خصوصا دماء الاكراد، والا كيف نفسر عدم قدرة الحزبين على التوحد وحل الخلافات لصالح اكراد العراق اذا كانا فعلا يخدمان القضية الكردية؟ بل ان كل حزب من الحزبين قد دخل طور التفكك والانقسامات الداخلية فاغلب كوادر حزب الطالباني الان متمردة عليه بسبب تقاسم الاموال ليس غير، ولولا الصلة العشائرية التي تشد حزب البارزاني لتفكك هو الاخر لكنه يتوجه نحو التفكك، خصوصا بعد ان ادرك الجميع ان الحزبين لم يعملا من اجل مصالح اكراد العراق بل من اجل النهب والاثراء. ان القاء مسؤولية الصراع بين الحزبين على حزب البعث هو دليل اخر على وجود هدف تعمل قوى معادية للعراق على تحقيقه وهو شيطنة البعث وتشويه صورته.

 

14- هل كانت هناك مراقبة في كيفية صرف 13% من ميزانية كوردستان بعد قرار النفط مقابل الغذاء سنة 1996 والتي من المفروض أن دفعتم المبلغ المذكور.

صلاح المختار : اولا كانت هناك مراقبة الامم المتحدة لصرف المبالغ التي حددت بقرار من الامم المتحدة، وهو قرار جائر وغير شرعي. وثانيا كانت الدولة العراقية تقدم لمنطقة الحكم الذاتي الكردية نسبة مفتوحة من الدعم المالي وغير المالي، لانها جزء اصيل من العراق وشعبها جزء لا يتجزء من شعب العراق، من هنا فان الاحتياجات الخاصة بالمنطقة الكردية كانت توفر بغض النظر عن النسبة المقررة، وكانت النسبة دائما اكثر واكبر من النسبة المقررة. ثالثا ان السؤال صيغ بطريقة توحي بان شمال العراق الكردي منفصل عن العراق وان العراق مجبر على الدفع وهذا غير صحيح، لان المنطقة الكردية كانت منذ تطبيق بينا 11 اذار تعامل كاي منطقة عراقية ولم تخصص ميزانية لها بمفردها بل كانت الاموال تدفع لتنميتها كما تدفع لباقي المناطق العراقية، وجاء قرار الامم المتحدة كمقدمة لانفصال شمال العراق لذلك وضعت نسبة بشكل متعمد يقصد به التمهيد للانفصال، وما جرى في التسعينيات وبعد الغزو يؤكد ذلك. ان العراق واحد ولا يقبل التجزءة وهو دولة بسيطة وليس مركبة، وسيبقى كذلك مهما كلفنا ذلك من تضحيات.

 

15- كثير من الكتاب والصحفين ينظرون إليكم كحزب البعث بأنه المسؤول عن جميع الانقسامات الاجتماعية التي حصلت بتشكيل الأفواج أو ما يسمى (بالجحوش) خصوصاً استغلال المشاكل بين عشيرتي البارزاني والزيباري والهركي آنذاك؟

صلاح المختار : هؤلاء الكتاب يقبضون من الامول التي خصصتها المخابرات الامريكية للاعلام ليروجوا اكاذيب كهذه، وهو امر لو يعد سرا، فالانقسامات الان موجودة بين البارزاني والطالباني في ظل غياب البعث عن السلطة، والقتال وقع بينهما مرارا وذهب ضحيته الاف الاكراد الابرياء، فكيف تنسبون ذلك للبعث؟ هل اصبح البعث شماعة تعلقون عليها كوارثكم كما يفعل الاحتلال الامريكي- الايراني للعراق؟ وهل تنسى تاريخ العشائر الكردية كباقي العشائر العراقية والذي تميز منذ مئات السنين بالصراع فيما بينها؟ لقد كنت اتمنى لو لم تستخدم كلمة (جحوش) لانك تجبرني على تأكيد ان الجحوش هم من اوصل الاحتلال الى محافظات شمال العراق راكبا على ظهورهم، وانا شاهدت بام عيني من شاشات التلفزيون قوات الاحتلال تركب جحوشا كردية وهي تدخل الموصل وتنشر الخراب فيها! والجحوش اضافة لذلك هم من مازال الاحتلال يركب ظهورهم ويأمرهم بتقسيم العراق واغتيال رجالاته وسرقة اسلحته وتدمير دولته ومحاولة القضاء على القومية الرئيسية في العراق وهي القومية العربية، والجحوش هم من اقام علاقات مع اسرائيل وخدم ايران الشاه وامريكا وايران خميني على حساب مصالح العراق.

 

16- سمعنا ان علاقاتكم مع السيد (أرشد زيبارى) جيدة على أي اساس تقيمون هذه العلاقة وهل هي مستمرة حتى الآن

صلاح المختار : ارجو توجيه هذا السؤال لمسعود البارزاني الذي بعث بوفد الى الشيخ ارشد الزيباري وعرض عليه رئاسة اقليم شمال العراق مقابل العودة والتعاون مع الاحتلال، فرفض بقوة لانه عراقي كردي وطني برفض خدمة الاستعمار واعداء العراق.

 

17- هل لكم اتصالات بالمستشارين السابقين وهل لديهم الآن نفس الاستعداد بالتعاون معكم كما فعلوا في السابق ومن هم هؤلاء؟

صلاح المختار : ان الاغلبية الساحقة من اكراد العراق يرفضون الانفصال وهذه حقيقة اكدتها مؤخرا مجلة النيوزويك الامريكية التي ذكرت ان من يريد الانفصال من اكراد العراق حوالي 3 % بينما 97 % ضد الا نفصال ومع وحدة العراق الكاملة، واشارت الى وجود قلق عميق لدى اكراد العراق نتيجة خدمة الحزبين الكرديين للاحتلال ومساهمتهما الرئيسية في التسبب بكل الكوارث والدمار الذي تعرض له العراق وانتشار الفساد في منطقة الحكم الذاتي وجهل الناس كيفية صرف الاموال العامة. من هنا فان الاغلبية الصامتة الان في شمال العراق ستنطق غدا عند تحرير العراق لتحاسب من ارتكبوا الجرائم بحق العراقيين خصوصا الاكراد وسرقوا اموال الشعب العراقي وخدموا الاحتلال الذي يعد اسوأ كارثة حلت بالعراق في كل تاريخه.

 

18- هل كان لديكم علاقات مع الأحزاب الاسلامية الكردستانية خصوصاً الاتحاد الإسلامى الكوردستانى قبل وبعد 2003؟

صلاح المختار : لدينا علاقات طيبة بكل الاكراد الوطنيين.

 

19- كيف تنظرون الى القضية الفدرالية لكوردستان وحقهم في تأسيس دولة مستقلة كباقي شعوب المنطقة؟

صلاح المختار : الفدرالية من صنع الاحتلال هدفها تقسيم العراق، والعراق لن يكون الا دولة بسيطة لا فدرالية ولا كونفدرالية، لان ارض العراق ارض تاريخية لكل العراقيين منذ ثمانية الاف عام وقبل مجئ اي كردي اليها، ولن يقرر مصيرها احد غير اغلبية شعب العراق من عرب وكرد وتركمان وغيرهم، وما جاء به الاحتلال غير شرعي وسنقاتل من اجل الغاءه وكانه لم يحصل. ان الحل الطبيعي المقبول وطنيا هو الحكم الذاتي القائم على الاعتراف بالقومية الكردية وليس الانفصال، ولا ندري ما السر الذي يجعل الحزبين الكرديين يعملان من اجل الانفصال في العراق فقط مع انه الوحيد الذي اعترف بالقومية الكردية في حين ان اغلبية الاكراد في المنطقة وهي في تركيا وايران محرومة حتى من استخدام اللغة الكردية؟ لم في العراق فقط تريد القوى الانفصالية الانفصال؟ لم العراق فقط هو المستهدف بالحروب والحصارات والتمرد المسلح؟

ان وجود الاكراد العراقيين في البصرة وبقية انحاء العراق يؤكد ان ارض العراق لكل العراقيين من منطقة ابراهيم الخليل في شمال العراق الى جنوب البصرة، ومن المستحيل ان يقبل شعب العراق بالتلاعب بوحدة العراق خدمة لمصالح دولية واقليمية باسم اكراد العراق. ان المواطنة العراقية مقترنة بوحدة الارض العراقية ومن يريد الانفصال عليه ان يعلن تخليه عن عراقيته، وعندها لن تكون له اي حقوق في ارض العراق وثرواته.

اجرى المقابلة : محمود ياسين كوردى

شبكة البصرة

الاربعاء 26 ربيع الثاني 1430 / 22 نيسان 2009

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس