بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

برقية تهنئة من صلاح المختار
الى الرفاق في الحزب الشيوعي العراقي اللجنة القيادية

شبكة البصرة

الرفاق المناضلون في اللجنة القيادية للحزب الشيوعي العراقي المحترمون

تلقينا ببالغ السرور نبأ انضمامكم للجبهة الوطنية والقومية والاسلامية، ونحن واثقون بان انضمامكم سوف يعزز دور الجبهة ويرسخ دورها الجهادي من اجل عراق متحرر من الاحتلال والاستغلال والتبعية، لان هذه الجبهة هي التنظيم الوطني العراقي الرئيسي المناهض للاحتلال والذي ينفرد بتمثيل كل العراقيين، عربا واكرادا وتركمانا، مسلمين شيعة وسنة - ومسيحيين وصابئة ويزيديين. اننا نشعر بالفخر لان الجبهة تعيد بناء علاقات القوى الوطنية العراقية على اسس التحالف الستراتيجي والتخلص من ثقافة الاستبداد والإقصاء التي الحقت دمارا هائلا بالعراق منذ عام 1958.

 

اننا واثقون من ان القوى الوطنية والقومية والاسلامية واليسارية في الوطن العربي الكبير ستجد في توجهات الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق محرضا على التوحد، على المستوى القومي العربي، على اسس البرنامج الوحيد الصحيح وهو برنامج تحرير كل ارض عربية ورفض المساومات على حساب حقوق امتنا في فلسطين والعراق والاحواز والجزر العربية وسبتة ومليلة وغيرها. ان المقاومة المسلحة هي الخيار الستراتيجي الذي فرضته تجربة نصف القرن الماضي وليس الحلول الاستسلامية.

 

اتقدم باطيب التهاني للرفاق الشيوعيين العراقيين من مناضلي اللجنة القيادية، الذين رفضوا خيانة قيادة حزبهم التي تعاونت مع الاحتلال واصبحت احد مطاياه، وساروا على طريق التوحد الصادق ببقية فصائل الحركة الوطنية العراقية والمقاومة العراقية ورفضوا كل اشكال واساليب نشر الفتن والانشقاقات في صفوف الوطنيين العراقيين.

تحية لكل الرفاق في الجبهة من احزاب وتنظيمات شعبية وشخصيات وطنية عراقية.

عاشت الثورة العراقية المسلحة امل الامة العربية في التحرير والوحدة العربية والاشتراكية.

 

صلاح المختار

شبكة البصرة

الجمعة 2 شعبان 1430 / 24 تموز 2009

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس