صور الرئيس صور الاسد الاسير قصيدة لك المجد... ولهم العار لجنة الدفاع

انشودة : شعلة البعث صباحي... وجبين الشمس ساحي

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق

11/04/2010م

بسم الله الرحمن الرحيم

حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام

   

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة

وحدة   حرية   اشتراكية

   

شبكة البصرة

البعث ادى دوراً بطولياً في هزيمة الاحتلالين الاميركي والايراني

وكسر ظهر العملاء المزدوجين لهما

يا ابناء شعبنا المجاهد

ايها المناضلون البعثيون 

لقد عرفتم منذ البدء ان البعث هو حزبكم المجاهد قاد مسيرتكم النضالية المظفرة على مدى ثلاثة وستين عاماً وعبر مسيرة خمسة وثلاثين عاماً من عمر ثورته في العراق شارككم البأساء والضراء وحقق لكم المنجزات العملاقة والازدهار المعيشي والثقافي والمعنوي الذي تجلى في نهوض العراق الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والثقافي والاعلامي والعسكري، فكانت الاف المشاريع الصناعية والزراعية والكثير من السدود ومشاريع الري والبزل وعشرات الالاف من المدارس والعشرات من الجامعات وجيش العلماء من المهندسين والاطباء والاكاديميين والمختصين في شتى ميادين المعرفة وحقولها. 

وبذلك كان العراق منارة الامة المشرقة ونبراسها الهادي في دياجير الاستعباد والتجزئة والتخلف فأستهدفوه بعدواناتهم الغاشمة، ذلك لان استهداف عراق البعث هو استهداف الشعب والامة واستهداف البعث العظيم هو استهداف مباشر لارادة النهوض العربي الجديد التي حققها على ارض العراق الطاهرة. 

فكان احتلال العراق واستهداف البعث ب(الاجتثاث) سيء الصيت وحل الجيش العراقي الباسل وتدمير دولة ثورة  البعث واستهداف مناضلي البعث ومجاهي المقاومة، فكان اغتيال الرفيق شهيد الحج الاكبر القائد صدام حسين رحمه الله وخمسة من الرفاق اعضاء قيادة قطر العراق أي انهم اغتالوا نسبة 70% من الرفاق اعضاء القيادة و53% من الرفاق اعضاء الكادر المتقدم للحزب واكثر من 127 ألف شهيد من المناضلين البعثيين واكثر من مليون ونصف المليون عراقي واعتقلوا عشرات الالاف من المناضلين البعثيين والمجاهدين ومئات الالاف من ابناء شعبنا المجاهد وما زالوا يواصلون مسلسل الاغتيالات والاعتقالات ويمعنون في توسيع دائرة (اجتثاث البعث) التي استهدفت قطع الارزاق الذي يقطع الاعناق للمناضلين البعثيين وعوائلهم وهم زهاء عشرة ملايين عراقي وغير ذلك الكثير. 

 

يا ابناء شعبنا المقدام

يا مجاهدو البعث والمقاومة

يا احرار الامة

ان ذلك كله لم يثن البعث الذي قاد مسيرة المقاومة الظافرة واعاد تنظيمه القوي المتين وازاح عنه ركام التدمير والافناء وخرج قوياً شامخاً وحقق الهزيمة الماحقة الكبرى بالاحتلال الاميركي الصهيوني ورديفه الاحتلال الايراني كما كسر ظهر العملية السياسية المخابراتية المهترئة وعملائهم المزدوجين وصار نعيق العميل المالكي اناء الليل واطراف النهار حول ما يسميه (منع عودة البعث) ديدنه مع بقية رهط العملاء في استهداف المناضلين البعثيين والتأليب الرخيص ضدهم وهم ابطال شامخون لا يعبأون بذلك كله. 

وما درى هذا الخسيس بأن البعث لم ولن يمت ولم يخرج من ارض العراق الطاهرة ابداً فهو مكين في ارضه وجذوره ضاربة في اعماق افئدة العراقيين والعرب وضمائرهم الحية فهم عميقوا الايمان بعقيدة البعث الرسالية ودوره الجهادي في تحرير العراق ونهوض الامة. 
 

ومن هنا صارت تخرصات العميل المالكي المثيرة للتندر والسخرية وهنا نقول له اذا البعث تمكن من العودة حزبا طليعيا مناضلا، في ظل (الديمقراطية الاميركية) التي تروجون لها وبعد مسلسلات الاغتيال والاعتقال و(الاجتثاث) كلها وانت خائف وذليل ومذعور وتخشى (عودة البعث) فكم هو البعث عظيم اذاً؟ وهو كذلك فعلاً وسيكون سيفاً بتاراً يحز رقاب العملاء من امثالك وسيكون عوناً لكل من تتحرك في عروقه الدماء الوطنية والقومية وحتى الذين ظلوا الطريق الصحيح لبعض الوقت، وقاعدة الحزب الجماهيرية تتسع لكل المخلصين وحتى المخطئون والمضللون الذين ارتكبوا بعض الممارسات الخاطئة من دون قصد سيء وغرض مسبق دنيء. 

وسيبقى مشعل مسيرة البعث الجهادية مناراً مضيئاً.

وستخبوا دياجير العمالة والخيانة والتخلف.

وسينتصر العراق الاشم ومقاومته المجاهده وشعبه الابي وامته العظيمة.

وسيندحر المحتلون الاوباش وعملائهم الصغار الاذلاء.

المجد لشهداء البعث والمقاومة والعراق والامة.

ولرسالة امتنا الخلود. 


قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والأعلام

11/4/2010

بغداد المنصورة بالعز بإذن الله

 

للاطلاع على النظام الداخلي لحزب البعث العربي الاشتراكي
للاطلاع على دستور حزب البعث العربي الاشتراكي
للاطلاع على بيانات حزب البعث العربي الاشتراكي قيادة قطر العراق
 

المقاومة الوطنية العراقية... الممثل الشرعي والوحيد للشعب العراقي

   

شبكة البصرة

الاربعاء 29 ربيع الثاني 1431 / 14 نيسان 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس