صور الرئيس صور الاسد الاسير قصيدة لك المجد... ولهم العار لجنة الدفاع

انشودة : شعلة البعث صباحي... وجبين الشمس ساحي

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق

14/07/2010م

بسم الله الرحمن الرحيم

حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

   

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة

وحدة   حرية   اشتراكية

   

شبكة البصرة

ثورة 14 تموز ثورة وطنية اغتالتها القوى الشعوبية الحاقدة على العروبة

يا أبناء العراق الابطال

تمر اليوم ذكرى ثورة 14 تموز 1958 الوطنية التي اطاحت بحكم فاسد عميل لبريطانيا بعد عقود من التبعية للاستعمار وافقار الشعب العراقي رغم ثرواته العديدة، من اجل اقامة نظام وطني تقدمي يعيد للشعب العراقي حريته وثرواته ويقضي على الامراض والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي ارهقته زمنا طويلا، بالاضافة لالتحاق العراق بركب العروبة المتحرر الذي كان منطلقا بقوة بقيادة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر من مصر العروبة من اجل توسيع نطاق الوحدة المصرية السو رية بانضمام العراق لها، ودعم حركات التحرر الوطني، لكن القوى الشعوبية في السلطة الجديدة واحزاب وقوى معروفة ابت الا ان تقوم بتحويل العراق من قوة ثورية تحررية وحدوية الى مركز جديد للتامر على الامة العربية ووحدتها التي كانت تتوهج وتحظى بدعم عربي شامل من المحيط الاطلسي الى الخليج العربي بعد قيام وحدة مصر وسوريا.

 

ايها الاحرار العرب في كل مكان

لقد كان الوضع العربي والاقليمي وضع انطلاق حركات التحرر ضد الاستعمار وكانت الدعوة للوحدة العربية قد وصلت مرحلة نضوج شمل كل الاقطار العربية من المشرق الى المغرب وكانت الجماهير تخرج بالملايين في كل الاقطار العربية تهتف للوحدة العربية، ولذلك كان طبيعيا ان يكون العراق المتحرر الجديد في مقدمة القوى التي تعمل على توسيع نطاق الوحدة العربية بانضمام العراق الى الوحدة بوزنه الكبير وامكاناته الضخمة من اجل تعزيز قوة حركة التحرر الوطني العربية والتعجيل بانتصارها بعد ان انخرطت في صراع مرير مع الاستعمار الغربي والصهيونية، وكان العدوان الثلاثي البريطاني الفرنسي - الصهيوني على مصر العروبة في عام 1956 احد ابرز مظاهره. لكن عبدالكريم قاسم مدعوما ومحرضا من قبل القوى الشعوبية انقلب على الثورة وغدر بثوارها الاحرار ودشن عهد التصفيات الدموية في العراق، باعدام رموز الضباط الاحرار والقوى القومية والوطنية العراقية، واشهار العداء للجمهورية العربية المتحدة والقائد الراحل جمال عبدالناصر الذي كان مشتبكا في معارك مصيرية مع الصهيونية والاستعمار الغربي، فتحول العراق الى مركز معاد للعروبة ولحركات التحرر الوطني ومناصر لكل اشكال الشعوبية سواء تمثلت في احزاب او حركات انفصالية.

 

ياجماهير شعبنا العظيم

وبدلا من أن يوجه العراق المتحرر قواه واسلحته ضد الاستعمار والصهيونية قام قاسم وداعميه المعروفين بتوجيهها ضد العروبة وعبدالناصر، وسجل التاريخ ان عصر ابادة الاخر واجتثاثه واستأصال شأفته بوسائل دموية ووحشية غير مسبوقة قد مورس من قبل قاسم وداعميه، خصوصا قيادة الحزب الشيوعي العراقي آنذاك، ضد ابناء العراق واصبحت الحبال رمزا للموت باستخدامها لسحل العراقيين حتى الموت وتحلل الجثث كما حصل في الموصل وكركوك، وتحولت المحاكم من رمز للعدالة الى اداة لتصفية الخصوم بلا رحمة وسط حفلات شعر وهتافات سادية تطالب بالاعدام لكل من لا يؤيد الديكتاتورية الجديدة في العراق. ولقد كان حزبنا هو الضحية الاولى للنظام الشعوبي القاسمي الذي تبنى سياسة تقوم مباشرة وعلنا على اجتثاث البعث فقدم عددا ضخما من الشهداء، وتحت هذا الشعار حورب كل قومي عربي في العراق وصارت العروبة تهمة عقوبتها الاعدام بلا محاكمات. لقد ابتدأت كارثة العراق في عهد قاسم وداعميه وتحول العراق الى ساحة لاعنف الصراعات في الوطن العربي ودخلت الصراع نزعة الثأر ممن اعدموا خيرة شباب وقادة العراق عسكريين ومدنيين، وكانت تلك الحقبة هي اللغم الاخطر في تاريخ العراق الحديث.

 

ايها المناضلون في كل مكان

ان حزبنا، وهو يستذكر مناسبة ثورة وطنية اجهضت وكان مطلوبا منها دعم حركات التحرر وتحقيق انجازات اقتصادية واجتماعية تضع حدا لبؤس ومعاناة اكثرية العراقيين وتضيف قوة العراق لحركة التحرر الوطني العربية، يؤكد اليوم مجددا بان ما نعاني منه الان من فرقة وتمزق كانت بدايته الفعلية والحقيقية هي انحراف الديكتاتورية القاسمية عن اهداف ثورة 14 تموز التحررية الوطنية وشنها حروبا دموية ضد كل الوطنيين العراقيين والعرب، لذلك فان الدرس الكبير الواجب استخلاصه من تلك التجربة المرة والمؤسفة هو ان انفراد اي حزب او جماعة بالسلطة ومحاولة اجتثاث الاخرين بالقوة لابد وان يكون له رد فعل مضاد، مما يحول الوطن الى ساحة حرب بين ابناءه لا تنتهي الا بالحاق الكوارث بالعراق وكافة قواه الوطنية.

ان حزبنا يؤكد اليوم واكثر من اي وقت على ان وحدة القوى الوطنية العراقية الرافضة للاحتلال بكل أشكاله بكافة مكوناتها ليست ضرورة لتحرير العراق من الاحتلال فقط بل هي الضمانة الاساسية لعدم تكرار مأسي العراق بعد التحرير، فبالجبهة الوطنية والقومية والإسلامية وبتبني مبدأ تبادل السلطة وفقا لنتائج الانتخابات الحرة بعد طرد الاحتلال يمكن اعادة بناء العراق الحر الواحد المستقر، واختفاء نزعة اقصاء الاخر.

لنقف جميعا متحدين من اجل تحرير العراق وتوفير الشروط الموضوعية لبناء عراق حر مستقل وسيد.

لتكن تجربة انحراف النظام الشعوبي القاسمي عن اهداف ثورة 14 تموز عام 1958 درسا للجميع يعلمهم ان النوايا الطيبة اذا لم تقترن بوعي وطني وتجرد عن الانانية والشخصية والفئوية فانها نوايا قد تكون غطاء لاخفاء كوارث مدمرة.

 

قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والأعلام

في الرابع عشر من تموز 2010 م

بغداد المنصورة بالعز بإذن الله

 

للاطلاع على النظام الداخلي لحزب البعث العربي الاشتراكي
للاطلاع على دستور حزب البعث العربي الاشتراكي
للاطلاع على بيانات حزب البعث العربي الاشتراكي قيادة قطر العراق
 

المقاومة الوطنية العراقية... الممثل الشرعي والوحيد للشعب العراقي

   

شبكة البصرة

الثلاثاء 1 شعبان 1431 / 13 تموز 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس