بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

نفحات رمضانية

اوسمة جسد خرمته المثاقب

شبكة البصرة

بقلم الشاعرة منتهى الرواف

بمناسية الشهر الكريم والفضيل شهر رمضان ندعوا للجميع بالصبر خيرا، ودعواتنا بالشفاء لمرضانا، ونتضرع الى الله ان يفك اسر المجاهدين ويعين اخوتنا المعذبين ويهون عليهم اوجاعهم الجسدية ففي كل صلاة اول من يحضر امام عيني ويشغل ذهني ويدمي ويحرق قلبي موضوع السجناء وتزايد اعدادهم واختفاء مصائرهم بشكل مخيف، ولن نبالغ ان قلنا اننا نتوجع لهم قبل الايتام والارامل، وان كانوا رجال فهم لحم ودم، والوجع يتضاعف امره اذ ان مجرمي الاحتلالين وثالثهم الذي يتسلى بعذابنا على الجاهز متفرجا وبالخفاء يشارك وبخبرة ممتهن الاجرام ديدنه، وعملاء المحتلين الذين يتسلون بنفض سم حقدهم الذي يفيض بدل الايمان الذي ارتدوا عنهد وليصبوا حقدهم الاسود، لا يفرقون بالسجن والتعذيب والاغتصاب بين نساء ورجال كبار وصغار، وبوقاحة الزمن يتبجح الاعلام لمصالح المجرمين بالحديث عن ديمخراطية امريكا وصهيون وتقوى ملالي فارس ابشع شياطين الارض، وندعو بكسر يد كل من يتعرض للابرياء والاشراف والرفاق ودعواتي لكل من تعرض لبشاعة التعذيب بالمثاقب والصعق الكهربائي من المرميين في السجون السرية والعلنية على ايدي مجرمي واوباش العصر ان يرحمهم ربهم ويفك اسرهم، ندعو الى الله ان يرفع غضبه ويلقيه لنحور اعدائه اعدائنا مغتصبينا، وندعوه ان يخفف الالامهم وصبرا اخوة الايمان والله المستعان، للسجناء نهدي قصيدة متواضعة علها تسهم لتثبت للتاريخ حقهم، وعزائي لجرحى التفجيرات التي تتبناها القاعدة حسبما يصرحون، ولا نعرف من هي القاعدة واين خيوطها ومن هي اطرافها ومن ورائها وما نفعها ان كانت ما تفعله الا لتلحق الاذى والياس وتدب الذعر في نفوس شعبنا المظلوم والجريح، وتكريس عنوان القاعدة التي اخرجوها للملئ بمسرحية سبتمبر لتمثل المذهب السني لتعميق روح الكراهية بين من تمثلهم ومن تعاديهم اتباع المذهب الشيعي، بين قاعدة لا تملك صولجان السلطة لانها خفاش ولانها يافطة لا وجود لها وباسمها ترتكب البشاعات، ليشتد حقد من تملك صولجان السلطة والامن ليذسقوا الويل والثبور لايناء السنة، فهل للعقلاء من كل الاطراف ان يخجلوا من اعلى راس الى انزله ان يرضوا لانفسهم وللمسلمين وخاصة من الساسة واعلاميي رجال الدين ونجومه ليقسموه لشقين وثلاث واربع والف مستقبلا، حسبنا الله ونعم الوكيل

 

اوسمة جسد خرمته المثاقب

ان احرقوا مكتبتي واجهظوا قدرتي

ان بقروا بطون الحبالى

ازهاقا لما تحمله من خير

وان فرشوا سجادهم لحمي تراب ارضي

واكواب سكرهم ندما دمي

ان اسملوا العيون

وخرموا اوسمة جسد صعقا ومثاقبِ

ان غسلوا العقولَ

وافرغوا جماجمنا كوعا واكلوا درها بالمخالبِ

الحق خالقٌ وللحقِ محقٌ وللباطلِ قسمٌ مزهقِ

ان اتموا ما اتفقت عليه عصابة الفاسوفاشية

ان وقعت اصابع مارقيهم بقلم الشيطان

ان عبثوا بسمعتي

وهدموا داري وخربوا سلبا مزرعتي

ان شفطوا قوتنا وسرقوا ماء الذهبِ

واعادوا صياغة َالتاريخِ وطبعوا الكتبِ

فليكتبوا ولنكتب فاين من قبل انسابهم

سبقتهم بجرم الفعالِ

للمزابل ما سطروا ويسطروا تذهبِ

ان داسوا على الصدر وهشموا جمجمتي

وان وسعوا في تدابيرهم..

البيضاء والزرقاء والخنساء وبلقيس

والقعقاع وخالد والحسين حسيني صفحتي

والنور علما ارضا وسماء مهدي

وسر باقدس اللغات القران تاجها عربي

والفردوس تخيرها بين اللغات خلقا عربي

ارسموا واشهدوا التاريخ المصنع محو هويتي

اجابتي غفلتم امرا لحظة سقوطي ومحرقتي

ظننتم تاريخكم حاضر ومقبل اسفيني

اراقة دمي واستباحة دم اخواتي واخوتي

ان ثبتم اوتدة خرسانكم هرس عظامي

وجئتم الاهل نثرا على الاسطح واكوام الجثثِ

قسما سنته حراب شرف الرافدين المخلدِ

لعزه صناديدٌ تحميه نفائس الاخلاق

اصايلنا غر البهاء ابناء جلدتي

فجرالحظارات من بابل للكعبة موطني

من كلدان وسومرنبوخذ نصرملاحم وقادسيتي

مهد ممتد من كلكامش لهارون

وصلاح الدين والعباس والمستنصر

لصدامنا واباء الكرامة مصورة امجد

من سبأ ومارب والزوراء

الى البصرة ونينوى واشور الى البيضاء

الى البندقية للمدينة للرباط والخضراء

الى اشبيلية وقرطبة لغرناطة والحمراء

لتدمر وعمون وصيدا غرز الارزة

ليافا وجنين والقدس وغزا والنجف

الكره بنا عهدكم فجره النور المحمدِ

ومحمد قرة ونوره در العرب

حمله وحملناه معا فمحونا ظلماتكم

فتعسا لكم من خبائث اقوام

فرس وترك وكرد واعاجم

من كل حدب تكالبت منقضة

على امة ذنبها توسطت وباسطت

امة صفحت وصافحت

فعدتم الينا تنهشو اسدنا المقتلةِ

وعدنا سيوفا مشهرة دون الحق

حارسة لا تغمدِ

تعسا لكم اقوام طالوت وجالوت كلكم

تعسا لكم ولمن تولاكم من اقوام نُصبِ

بين كل فجر وفجر تقتلعوا

كل نبت من قائد للعرب ساطعِ

وبين الحقب غرائب مجازر تفنوها ترتكب

اوقدتم شركم فاجتمعتم

على راس بعد عزله همام صميدعي

النور لن يخبوا مهما خبوا

في ارضي يظل المعِ

واهله وان زورتم مجده

أصل للاقوام وفخري

ليتهم الناس علموا

وان قالوا شان مقامي عرب

مفتديه حيدرى قريش والفاروق عمرِ

ابتلاء الكفر والظلال نظلُ مادامَ

البأس على الظهور حمله البواسلِ

وان زقونا سمهم جبن الخنوع

لوجههم تعافه النفي ولوجههم

كالح الجرم وصفرة الرعب تعلوه

نتقيأه والتف وردنا نبصق

وادام النقاء فينا جذور الصدق والاصلِ

الامل يظل فينا بازغا

وموعدنا بعد الظلمة منازلة الفصلِ

عند يوم اخر وصفاء الفجرِ

شبكة البصرة

السبت 11 رمضان 1431 / 21 آب 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط