بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بترايوس يقول تربطني علاقة صداقه مع النجل الأكبر للسيستاني

شبكة البصرة

ميعاد الشطري

تزامن تصريح بترايوس الأخير على القناة الامريكيه CNN الفضائية مع الفضيحة المدوية التي أطلقها وزير الدفاع الأمريكي الأسبق رامسفيلد حول موضوع الرشوة التي دفعتها الحكومة الامريكيه إثناء دخول لقوات الامريكيه للعراق لأكبر مرجعيه دينيه في العراق والعالم الإسلامي والمتمثلة بالسيد السيستاني حيث هذا التزامن بين تصريح بترايوس قائد القوات الامريكيه ووزير الدفاع الأمريكي الأسبق رامسفيلد هو تزامن مبني على حقيقة هذه التصريحات حيث يقول المهري وكيل السيستاني في الكويت في بداية احتلال القوات الامريكيه للعراق (نحن أصدقاء أمريكا والذي يصادق أمريكا لايخسر وان المرجع السيستاني نبه وكلائه ومعتمديه وممثليه في كل دوله له تمثيل فيها انه لا يسمح بأي تصريح مناهض لأمريكا لأنه ستفيد الجميع)

هذا التصريح وهناك تصريح أخرى لوكيل السيستاني في كربلاء ألمقدسه وهو عبد المهدي الكربلائي في أول أشهر لدخول القوات الامريكيه وإثناء اعتراض أهالي كربلاء والزوار من دخول آليات القوات المحتلة بالقرب من الحرم الحسيني والعباسي حيث صرح الكربلائي إثناء خطبة ألجمعه (يا أهالي كربلاء الأفاضل لا تتحسسوا أكثر من اللازم من دخول القوات الصديقة بالقرب من الحرم الحسيني والعباسي فانا هذه القوات صديقه لكم وللمرجعية) كلا هذا الكلام هو اشاره عن العلاقة الوطيدة بين مرجعية السيستاني ككيان وبين الأمريكان كحكومة وقوات متواجدة على الأرض العراقية.

نعود مرة أخرى على تفاصيل تصريح بترايوس الذي إعلنه في قناة CNN الامريكيه عن علاقته الحميمة مع النجل الأكبر للسيستاني محمد رضا حيث يقول بترايوس التقيت به أكثر من مره وتناولنا أهميه وقوف رجال الدين في دعم القوات الامريكيه من اجل إنجاح الديمقراطية في العراق ويقول بترايوس إن رئيس الوزراء العراقي السابق إبراهيم الجعفري هو كان المنسق للزيارات بينه وبين محمد رضا السيستاني

iwffo 24/12/2010

شبكة البصرة

الجمعة 18 محرم 1432 / 24 كانون الاول 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط