بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ويكيليكس/تكشف خفايا وأسرار
عن زيارة السيستاني لبريطانيا وتكذيب مرضه المزعوم

شبكة البصرة

اكتشفت ويكليكيس عن طريق بعض عملاءها العاملين في وزارة الخارجية والكومنويلث البريطانية ممن وثقوا تحركات السيستاني عن كثب منذ نزوله في مطار هيثروومن ثم الانتقال مباشرة إلى منزل خاص قد خصص له مسبقا في مدينة لندن في حي فوكسال كروس vuksal cruz بالقرب من مركز جهاز المخابرات البريطانية المعروف باسمm16)) الخاص بجمع المعلومات خارج المملكة وذلك تحت حراسة أمنية مشددة ليتم التمهيد له باللقاء مع كبير جهاز المخابرات سير جو سوز الذي يساعد الحكومة البريطانية بالمعلومات السرية لحماية مصالح المملكة البريطانية.


وتذكر ويكيليكس في مقدمة لتقرير تتعهد بنشره كاملا، من ان اللقاء كان حافل بالمعلومات التي نلقتها المخابرات البريطانية من رجل الدين السيستاني والتي على ضوءها يمكن لبريطانيا رسم سياستها المستقبلية في المنطقة في الوقت نفسه رمي بعض التوجيهات التي تأمل تنفيذها من قبل السيستاني الذي يكن بولائه لها. علما ان الوثائق التي حصلت عليها ويكيليكس هي وثائق رسمية بريطانية تثبت من خلالها دعم بريطانيا قبل وبعد الحرب للسيستاني وتمويله اثر صمته عن بعض المنظمات التي تعرف بامتدادها للسياسة البريطانية في العراق مقابل ذلك محاربة خصومه من خلال حركات إسلامية وأحزاب سياسية تحركها المصالح البريطانية في المنطقة ليكون الجميع منطويا تحت مضلة السيستاني..... كما وتذكر وثائق ويكيليكس جائزة نوبل للسلام التي حاز عليها السيستاني ما هي الا ردة فعل جاءت نتيجة لخدمات السيستاني المستمرة لدول الاحتلال....

من جانب آخر ذكرت ويكيليكس وثائق عن مرض السيستاني مثبتة من خلالها أن الزعيم الديني الإيراني المولد، لم يكن بحاجة إلى مساعدة من أي أحد سواء مرافقيه أو مستقبليه حيث هو توجه على صالة الاستقبال ماشيا على قدميه، بعباءته العربية وعمامته الدينية التقليدية لتخرج فحوصاته من مختبرات الفحص الطبي سالمة من أي أمراض.

الجزيرة توك

شبكة البصرة

الاحد 6 محرم 1432 / 12 كانون الاول 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط