بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

حينما يكون النظام القمعي بعيدا عن طموحات الشعب
 تسقطه الجماهير المظلومة الثائرة

شبكة البصرة

دجلة وحيد

الانتفاضة التونسية التي أضرم شرارتها محمد ألبو عزيزي ظاهريا بشكل عفوي والتي بدورها أدت الى انفجار الطاقة الشعبية الكامنة المكبوتة التي كانت مقموعة من قبل نظام زين العابدين بن علي وحولتها الى طاقة حركية ثورية أسقطت النظام القمعي الفاسد في تونس. هدير الانفجار الثوري التونسي سمع صداه في مصر العروبة فثار الشعب العربي المصري المظلوم ضد النظام القمعي العفن الذي يترأسه العميل الخائن حسني مبارك وجوقته العميلة للصهيونية العالمية والإمبريالية الأمريكية. النظام المصري القمعي العفن أضر ليس فقط بحقوق الشعب العربي المصري اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا بل أجرم أيضا بحق الأمة العربية خصوصا حينما تآمر رأس النظام الفاسد العميل حسني مبارك بشكل مباشر على العراق في عام 1990 وشارك بجيشه مع التحالف الثلاثيني ضده في حرب 1991. كذلك شارك بشكل غير مباشر في عملية احتلال وتدمير وطننا المغتصب في عام 2003. العميل الخائن حسني مبارك حول مصر العروبة الى قاعدة للتأمر الصهيوأمريكي ضد الأمة العربية، وقاعدة قمعية للشعب العربي الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة من خلال خنوعه للإملاءات الصهيونية. الإجرام الذي قام به حسني مبارك ونظامه الفاسد ضد الشعب العربي المصري بشكل خاص والأمة العربية بشكل عام لا يمكن تسطيره في مقال أو مقالات متعددة لأن حجم وعمق ذلك التأمر الإجرامي واسع وكبير. السياسة الاقتصادية لنظام حسني مبارك العفن التي تعتمد على السلب والنهب والفساد المالي والاستدانة من الخارج جعلت مصر مدانة لأكثر من 800 مليار جنيه بينما كانت مصر قبل استلام حسني مبارك زمام الأمور فيها حوالي 20 مليار جنيه. هذه السياسة الاقتصادية الفاسدة أدخلت مصر العروبة في نفق اجتماعي واقتصادي مظلم وخلقت فوارق طبقية واسعة داخل المجتمع المصري الذي تعمه البطالة والفقر المدقع والغلاء المعيشي الذي تعاني منه بشكل خاص الطبقات المسحوقة من الشعب المصري التي الكثير من عناصرها لا تمتلك حتى مأوى إنساني للسكن فيه حيث يوجد هناك حوالي 1.5 مليون مواطن مصري يعيشون في المقابر وثلث منهم يعيش في المقابر المحيطة بالقاهرة. نسبة المواطنين المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر في مصر وصلت الى 70% من مجموع السكان. السياسة الاقتصادية الفاسدة والتخطيط الاجتماعي والتعليمي المرتبك لنظام العميل الخائن حسني مبارك أثرا أيضا على المستوى التعليمي العام في جمهورية مصر العربية وعلى المستوى العلمي والبحثي الجامعي. الطبقات الاجتماعية والأحزاب السياسية المتضررة من نظام الطاغية حسني مبارك وحاشيته المدنية والعسكرية الفاسدة قد ثارت وطالبت بالتغيير الجذري للنظام الفاسد السائد في جمهورية مصر العربية ولا تقبل بأي بديل آخر عن التغيير الجذري للنظام رغم محاولات الترقيع الاصطناعية التي يحاول العميل الخائن حسني مبارك إضفائها على وجه نظامه القبيح من خلال تعيين مدير مخابراته كنائب للرئيس لأول مرة منذ توليه منصب الرأسة قبل ثلاثون عاما بعد اغتيال الخائن أنور السادات.

 

تحية عطرة للجماهير المصرية الثائرة على نظام حكم الطاغية الخائن حسني مبارك

الرحمة للشهداء والضحايا الذين سقطوا على طريق التحرير

 

نتمنى أن يقدم المجرم حسني مبارك الى المحاكم الجزائية لنيل عقابه القانوني الصارم على سوء معاملته للشعب العربي المصري وعلى خيانته للأعراف العربية وتأمره على العراق والقضية الفلسطينية.

 

نتمنى أن عاصفة التغيير التي هبت من تونس الخضراء وضربت نظام حسني مبارك العفن أن تستمر في قوتها لتسقط كل الحكومات العميلة والحكام الخونة ونظم الحكم الوراثي بغض النظر عن كونها نظم ملكية أو نظم جمهورية وراثية.

 

كذلك نتمنى أن يحصل تغيير جذري على مستوى الجامعة العربية وأن يقدم الخائن المتسول عمرو موسى الى المحاكم الجزائية لينال عقابه القانوني الصارم لخيانته للقضايا العربية خصوصا القضية الفلسطينية وقضية شرعنة احتلال العراق.

الله أكبر والعزة والمجد لأمة العرب.

30/1/2011

شبكة البصرة

الاحد 26 صفر 1432 / 30 كانون الثاني 2011

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط