بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

جامعة التأمر العربي وقادة الخيانة والعمالة؟؟؟

شبكة البصرة

د. محمد الصقر الجبوري

قادة الدول وجامعتهم الهالكة مستمرون بالكذب والتأمر مع أنهم ليسوا ببعيدين عن المؤامرة والتأمر عليهم فاليوم لك وغدا عليك ومع ذلك مستمرون بهذا المسلسل بالرغم من عدم ضمان أياً منهم لكرسيه في الحكم؟

وهذا ما يمثله قول القائد معمر القذافي نصره الله في القمة العربية في سنة 2008م عندما قال لهم سيأتي الدور عليكم (وللعلم المقطع الذي تقوم قناة (العربية) العبرية بعرضه هو فعلاً الواقع وكل كلمة قالها الزعيم الليبي في مكانها بالرغم من عرض قناة العبرية للمقطع من باب الاستخفاف بالزعيم الليبي).

لا اعرف لماذا هذه الانقياد من قبل الساسة والقادة العرب خلف هذه الكذبة المجة السخيفة التي يريدون إقناع الناس بها وهي أنه هناك فعلاً ثورات عربية وان الناس تخرج من نفسها دون محرض ومحرك لها مع وجود الأدلة الكافية التي تؤكد أنها مُحركة من الخارج وما هي إلا مؤامرة على الدول العربية وشعوبها لتقسيمها ونهب خيراتها بمساعدة مجموعة جديدة من العملاء (الأخوان المسلمون)؟ وقد تحدث القادة الغرب عن ذلك وسميت ثورة الربيع العربي؟.

وعندما يأتي الدور على أحد القادة تراه يلهث خلف إظهار الحقيقية ويصيح وينيح ولا أحد يسمع منه بالرغم من قوله الحقيقة؟ إذن لماذا لا يقف ضد هذه المؤامرة من البداية؟.

لماذا لا يقال أن ما يحصل الآن في سوريا مفتعل ومن عصابات إجرامية متفق معها على القتل للتصعيد لوصول الأمور لحد يسمح لهم بتكملة الخطة وتنفيذ السيناريو المطلوب وهو التدخل العسكري بعد نجاح خطتهم ودخولهم العاصمة الليبية طرابلس وحتى بالإنزال العسكري وتغاضي مجلس الأمن والدول الأخرى وكأن شيء لم يحدث ولا خروج عن قرارات مجلس الأمن لكن لا نستغرب ذلك فالعراق احتل وبدون قرارات ولم يتكلم احد (المصلحة فوق كل شيء وفوق أي قيمة أو قانون).

المشكلة أن كثير من الشعب العربي يصدق وينجر خلف الإعلام الكاذب ويُحرَك ويسير كما يُراد له (وقد ذكرنا ذلك في المقالة السابقة).

لماذا يقوم القادة العرب بتغطية أعينهم عن الحقائق وتغاضيهم عنها؟هل كل هذا خوف من أسيادهم؟ أليس أسيادهم من يقومون بتغيرهم الآن؟ ألم يكن ما جرى من تزوير وكذب وخيانة في ليبيا تحت أنظارهم وبموافقتهم؟ ومع هذا يستمرون وهم ليسوا ببعيدين عن هذه المؤامرة.

بماذا سيخرج علينا الأمين العام للجامعة الهالكة (العربي) وهو اسم على غير مسمى بعد أن يقوم بزيارة سوريا؟ لا اعتقد سيخرج بشيء جديد عن زيارات مبعوث الأمم المتحدة (فايز الخطيب) (العربي) لليبيا؟.

هل أصبح الأخوان المسلمون هم المحبوبون والمفضلون لدى القادة العرب بعد أن كانوا ألد أعدائهم؟ أم أن حبيب سيدي حبيبي وتاج رأسي؟.

لقد استثمرت بريطانيا في الأخوان المسلمون وقد نجح استثمارها وأنتج مجموعة كبيرة من العملاء والجواسيس تقبل بالخيانة للدين والوطن والعرض من اجل الوصول للحكم ولو على رقاب شعوبهم وتشريدهم وهتك أعراضهم وترميل نسائهم وتيتيم أبنائهم كما حدث في العراق بمشاركة الحزب الإسلامي العميل بالعملية السياسية وأعطى مشروعية لمخطط الاحتلال بمشاركة ما يسمى جميع أطياف الشعب العراقي وموافقته على العملية السياسية وتم من خلال هذه المشاركة أكبر عملية ظلم وهضم لحقوق الشعب العراقي وخاصة المكون العربي السني ونحن لا نريد التحدث بهذه الطريقة لكن هذا ما فُرض علينا ويجب توضيحه حيث وافقوا على الدخول وبنسبة أقل من الحقيقة والواقع والتي نعاني منها إلى الآن؟.

أما ما يحدث الآن في ليبيا من جرائم ضد الإنسانية وقتل على الهوية وإعدامات في الشوارع ولا يستطيع احد الاعتراض فهؤلاء ثوار الناتو وأي عيبة بحقهم هي عيبة بحق أسيادهم ومن يجرؤ على اتهام الناتو بقيامه بجرائم علما بان القنوات الليبية كانت تنقل الضربات الجوية للناتو والتدمير والقتل الذي كانت تحدثه- فيأتيك الرد الجاهز كما في العراق نحن لم تقصف إلا أهداف عسكرية وما تشاهده بالعين هو مجرد كذب ويجب أن تصدق الناتو فهم لا ينطقون عن الهوى والجثث في المستشفيات والجرحى يجب أن تصدق أن من يقوم بقتلهم هو الجيش الليبي وهو من يقصفهم ويقتلهم ويأتي بهم للمستشفيات ليتم عرضهم لجلب الاستعطاف الدولي (تفاهة وحقارة ولا يوجد أكثر من هكذا حقارة وضحك على الذقون).

ثم هناك نقطة أخرى يجب توضيحها وهي انه هناك من خرج خارج التنسيق والاتفاق كما في أولاً : البحرين حيث خرج الشيعة الصفويين (بالطبع أنا مع قمعهم وعدم السماح لهم بالحركة وعدم اللين معهم أبداً) حتى لا يحدث في البحرين كما يحدث الآن في العراق من تدخل الصفويين بالشؤون العراقية- لكن للتوضيح فقد خرجوا معتمدين على قوتهم ومد إيران لهم لاستغلال الظرف إلا انه تم القضاء عليهم ولم يبقى لهم صوت.

حتى الغرب وأمريكا عند تصريحهم كانوا يذرون الرماد بالعيون لكن الحقيقة أنهم مع قمعهم وعدم السماح لهم بالتمادي.

ثانياً:- عُمان خرج كذلك الناس هناك مطالبين بحقوق لهم وبتحريك كذلك من إيران وتم كذلك التعامل معهم ولم تسمع لهم صوت بعد ذلك.

ثالثاً:- الأردن والمغرب (الملكيات الأخرى غير دول الخليج) تم إسكاتهم بعد التغطية الإعلامية للقول بأنه لا يوجد هناك تفرقة مع وجود الأخوان كذلك في البلدين وبقوة في الأردن إلا انه تم إسكاتهم والاتفاق معهم على دخولهم مجلس التعاون الخليجي (ليكون مجلس الملوك والأمراء والشيوخ) وبذلك لم نعد نسمع لهم أي صوت مع القول بان هناك تعديلات دستورية وهناك إصلاح واعتبر ذلك كافياً بل على العكس مشاركة الأردن في ليبيا سيعود عليها بمنافع اقتصادية ولو على جثث الشهداء؟ فها هي قطرائيل محررة العالم الجديدة ستقوم بفتح مكاتب تنسيق بالأردن بالتنسيق مع مكتب العمل الأردني لإرسال العمالة الأردنية إلى ليبيا للعمل هناك بالمشاريع التي استثمرت بها قطرائيل المليارات كما أعلنت هي ذلك؟؟.

لماذا كل الإصلاحات في سوريا وكل القرارات هي غير كافية؟؟؟.

سؤال (لماذا خروج التظاهرات في دول كالسعودية (حرام وخروج على ولي الأمر) مع العلم باني لا أؤيد خروجهم وضد خروجهم وقمعهم وضربهم بقوة إن خرجوا) لكن هو مجرد سؤال لماذا يعتبر ذلك من اكبر الكبائر- وفي سوريا واليمن وليبيا هو حق وواجب- وهي حرية؟؟؟؟.

إذا كانت الحرية هي أن تخرج الشعوب على قادتها لماذا يتم السماح لدول دون دول أخرى؟ لماذا لم تغطى المظاهرات والقمع الوحشي والقتل والاعتقالات في العراق؟ بالطبع كيف يوافقون على تغيير عملائهم ومن أتوا بهم ووضعوهم على رؤوس العراقيين؟. هل سيقولون نعم يجب تغييرهم وهم من أتوا بهم ويعلمون إجرامهم وفسادهم بل وبتوجيه منهم؟؟؟.

المطلوب هو أكلُ دولة دولة وحسب المخطط حيث أنهم كانوا يتوقعون أن ينتهوا من هذا المخطط بسرعة لكن وقوف الزعيم الليبي بوجههم وكذلك الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أدى لتأخير ربيعهم إلى الشتاء.

لماذا لا يتم تغطية خروج المظاهرات في إيران الآن من قبل القومية الآذربيجانية هناك ولم يأتي الإعلام حتى على ذكرها؟ أين الجزيرة والعربية عن هذه المظاهرات؟ أم أن إيران كذلك أصبحت خط أحمر لا يجب الاقتراب منه؟؟؟؟؟.

هناك ملاحظة :- إن الإعداد لما يجري الآن كان منذ مدة وحتى عرض المسلسلات (تركيا) المدبلجة ما هو إلا من ضمن السيناريو المرسوم للمنطقة بتعلق الشعب العربي بتركيا وحب الشعب التركي والتركيز بعدها على تركيا والدور الذي ستقوم به بحجة أنها مع العرب وهي ألد أعدائهم وما تقوم به هو مجرد إرضاء لأسيادها ولمحاولة وصول مجموعة من أتباعها من (الأخوان المسلمون) لتحقيق مصالحها؟.

لماذا لا يتم الاعتراض على استخدام الطائرات التركية بقصف الأكراد في الجنوب التركي أليسوا يطالبون بحقوقهم ولهم مطالب يجب الاستماع لها؟.

وإذا قيل أنهم يستخدمون السلاح ضد الجيش التركي ومن حقه الدفاع عن نفسهلماذا لا يكون هذا الحق كذلك في ليبيا وسوريا؟؟ وخاصة في ليبيا التي زورت الحقائق بقصف الجيش الليبي لمتظاهرين سلميين مع عدم أطلاق رصاص حتى عليهم وليس قصف بالطائرات(لكن لتركيا كل شيء جائز ومسموح لماذا لا تؤنب تركيا على الأقل لقصفها الأكراد- أم أن الأكراد ليسوا بشر)؟؟؟.

مع أني مع ضرب القيادات الكردية- لأن القادة الأكراد(رؤساء الأحزاب) كاليهود في الخاصرة العربية وما دورهم الخياني والتآمري بالعراق ومنذ قيام الدولة العراقية إلا كمعول هدم ويجب القضاء عليهم وضربهم ضربة قاصمة وإيقافهم عند حدهم فهم خانوا حتى شعبهم الكردي وعند خروجه ضد هذا الظلم والفساد لهذه الأحزاب الكردية تم قمعهم وبقوة وقتل من قتل وجرح من جرح ولم نجد أي تغطية كذلك حالهم حال أخوتُهم الشعب العراقي العربي.

أتمنى لو أن كل دولة قبل اتخاذ أي موقف أو قرار أن تقيس الأمر عليها هل كانت ستوافق وترضى عن ما سيصدر من قرارات ضدها أو من مواقف الدول الأخرى منها- إن لم ترتضيه لنفسك فكيف ترتضيه لغيرك؟؟؟؟؟؟.

شبكة البصرة

السبت 12 شوال 1432 / 10 أيلول 2011

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط