بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

لا - انتم العرب الأمراء ونحن الوزراء

شبكة البصرة

أبو علي ألماجدي

بسم الله الرحمن الرحيم

(إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا* وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا* وبشر المؤمنين بان لهم من الله فضلا كبيرا*) الآية 45،46،47 من سورة الأحزاب

 

لا يخفى على احد إن الفرس هم عبدة النار ولا زالوا كذلك , وقد اتخذوا من الدين غطاء لتشويه صورة الدين الإسلامي الحنيف , وقد كره الفرس العرب كرها قوميا شديدا وأساس ذلك التنازع على السيادة وكانت ذي قار احد تلك المعارك الذي قال عنها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم : (اليوم انتصف العرب من العجم وبي نصروا) وعندما جاء الإسلام برسالته العظيمة التي جاءت نور وهدى ورحمة للعالمين، قاوم الفرس هذه الرسالة بكل خسة وقوة ودارت بينهما حروب كثيرة وطاحنة أشهرها معركة البويب والجسر وذات السلاسل والقادسية الأولى والمدائن وخانقين ونهاوند والقادسية الثانية.

وفي جميع المعارك كان الغدر والخسة صفتهم وسلوكهم، ولما عجزوا عن مقاومة الإسلام عمدوا إلى (التقية) صفتهم الأصلية فاظهروا الإسلام كذبا ورياء وأبطنوا الغدر والخيانة حقدا وعداءا إن إيران كانت ولا تزال مبعث الشرور على العرب وآلامهم وفيما يلي أبين بعض أقوال الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في حب العرب :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (حب العرب إيمان وبغضهم كفر، من أحب العرب فقد أحبني ومن ابغض العرب فقد ابغضني).

وروي عن سلمان الفارسي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (أخشى يا سلمان أن تبغضني فتفارق دينك فقلت يا رسول الله (كيف أبغضك وبك هداني الله للإسلام) قال (تبغض العرب فتبغضني).

وروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله (العرب مادة الإسلام، إذا ذل العرب ذل الإسلام).

وجاء قوله صلى الله عليه وسلم (من غش العرب لم يدخل في شفاعتي ولم تنله مودتي).

وقوله صلى الله عليه وسلم : (أحب العرب لثلاث : لأنني عربي ولان القران عربي، ولان لسان أهل الجنة عربي).

وروى الترمذي عن سلمان الفارسي رضي الله عنه انه قال (فظلمتمونا يا معشر العرب باثنين لا نؤمكم ولا ننكح نسائكم).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله حين خلقني جعلني من خير خلقه، ثم حين خلق القبائل جعلني من خير قبيلة وحين خلق الأنفس جعلني من خير أنفسهم , ثم حين خلق البيوت جعلني من خير بيوتهم , فانا خيرهم بيتا وخيرهم نسبا وخيرهم قبيلة وخيرهم خلقا).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله اخلق الخلق فاختار من الخلق بني ادم واختار من بني ادم العرب واختار من العرب مضرا واختار من مضر قريشا واختار من قريش بني هاشم واختارني من بني هاشم فانا خيار من خيار من خيار....)

وروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله : (قدموا قريشا ولا تتقدموهم).

وقوله صلى الله عليه وسلم : (الأئمة من قريش).

وروى إن بلالا رضي الله عنه عمر كثيرا فقيل عمر(170) سنة وقيل انه عمر(210)سنة وذات يوم أدركته الصلاة مع جماعة من المسلمين في العهد العباسي فقال الحاضرون يا بلال انك من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنت أفضلنا قم وصل بنا إماما فرفض وقال :(لا انتم العرب الأمراء ونحن الوزراء).

وروى عن الإمام أبو حنيفة رحمه الله حيث قال : (المسلم غير العربي ليس كفؤا للزواج من العربية المسلمة).

6 شباط 2012

شبكة البصرة

الاحد 20 ربيع الاول 1433 / 12 شباط 2012

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط