بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مرسي: الإسلام السني تحميه مصر والسعودية

شبكة البصرة

أعرب الرئيس المصري، محمد مرسي، عن فناعته بأن السعودية هي حاضنة الحرمين الشريفين وراعية مشروع الإسلام الوسطي السني، مشيرًا إلى أن مصر هي حامية لهذا المشروع، ومابين الراعي والحامي أنساب وصهر.

 

وقال مرسي: "الاتفاق بين الشعبين والبلدين سيحقق نهضة حقيقية بالعالم العربي"، وذلك بتصريح يحمل الكثير من الدلالات أطلقه من السعودية.

 

وأضاف محمد مرسي، خلال لقائه ظهر الخميس بالجالية المصرية في السعودية: "مصر تحتاج إلى المملكة العربية السعودية والسعودية تحتاج إلى مصر، وإن السعوديين قادة وشعبًا كانوا دائما في حضن مصر وكانت مصر في أعينهم وكانوا مع مصر أوفياء".

 

وبحسب ما أورده التلفزيون المصري، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، فقط قال مرسي إن المحادثات مع خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز مساء الأربعاء في جدة كانت "مثمرة وبناءة لصالح مصر والمملكة وشعوب المنطقة.

 

وكان مرسي قد قال صرح بأن استقرار المنطقة يستلزم استقرار مصر والخليج، وذلك بعد اجتماعات أجراها مع الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، في أول زيارة خارجية يقوم بها منذ توليه السلطة نهاية الشهر الماضي.

 

وناقش مرسي وخادم الحرمين التطورات، التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية وموقف كل من القاهرة والرياض منها، بجانب آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها.

 

ونقلت الوكالة السعودية الرسمية عن الرئيس المصري قوله إن استقرار المنطقة يستلزم استقرار مصر واستقرار الخليج وعلى رأسها السعودية، وأضاف: "ما دار بيننا من حديث وجرى بيننا من حوار كله لصالح المنطقة واستقرارها".

جمع 13/7/2012

شبكة البصرة

السبت 24 شعبان 1433 / 14 تموز 2012

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط