بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قامت حكومة السيد استفان هاربر رئيس وزراء الحكومة الكندية بسحب سفيرها من ايران واغلاق السفارة الايرانية في كندا

شبكة البصرة

قامت حكومة السيد استفان هاربر رئيس وزراء الحكومة الكندية بسحب سفيرها من ايران واغلاق السفارة الايرانية في كندا

ردا على الاستهتار الايراني بالقرارات الاممية الرامية الى وقف المشروع النووي الايراني و ودعمها العسكري و الجستي للعصابات الاسدية والانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان في ما تسمى بجغرافية ايران حسب ما ورد على لسان جون بيرد وزير خارجية الحكومة الكندية.و ياتي هذا القرار الكندي الشجاع في ظل تصاعد وتيرة التخوف الدولي من المشروع النووي الايراني و عدم التزام الحكومة الايرانية بالقرارات الدولية وبالاخص عدم التعاون الشفاف والمسئول مع وكالة الطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة.من جانب اخر رحبت الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية عبر ناطقها الرسمي السيد ابو اخلاص الاحوازي بالقرار الكندي و اعتبرته خطوة عملية هامة و رسالة واضحة للحكومة الايرانية و العالم سوف لن يبقى مكتوف الايدي امام الاستهتار الايراني بالقوانين الدولية. كما ان مثل هذه الخطوة تدعم نضال الشعوب الغير فارسية من اجل استعادة حقوقها الانسانية و القومية. حيث اكد دعم الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية للموقف الكندي معبرا عن شكر الشعب الاحوازي لمثل هذه المواقف المهمة التي تعزز معنويات الشعوب في مواجهتها للديكتاتورية والاحتلال. كما طالب ابو اخلاص الاحوازي الدول العربية و بالاخص الخليجية بأتخاذ خطوات مشابهة للخطوة الكندية حيث انها اكثر معنية بالمشروع النووي الايراني وانتهاكات ايران الصارخة للقوانين الدولية التي سيتضرر منه الخليجون و العرب قبل غيرهم.
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية الثامن من ايلول 2012

شبكة البصرة

السبت 21 شوال 1433 / 08 أيلول 2012

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط