بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تصريح صحفي صادر عن قيادة جبهة التحرير العربية

محافظة بيت لحم

شبكة البصرة

أكدت قيادة جبهة التحرير العربية في محافظة بيت لحم على حق شعبنا، من جميع المشارب والاتجاهات السياسية والفكرية والاجتماعية على التعبير عن وجهة نظرها، فرادى وجماعات، أمام الأحداث التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية، وأمام التطورات التي شهدتها الساحة الاقتصادية الفلسطينية في الآونة الأخيرة من غلاء للمعيشة وتعثر في صرف الرواتب. إلا أنها ترفض، بشدة، المساس بالممتلكات الخاصة والعامة التي بناها شعبنا عبر عذابات السنين.

وعليه؛ فإن الجبهة ترفض ما جرى في المحافظة خلال الأيام القليلة الماضية من إشعال للحرائق، وتخريب لبعض المعالم الحضارية والسياحية في مواقع مختلفة في المحافظة، مما أدى إلى إعاقة حركة المواطنين والمركبات، وأثار حالة من الفوضى والبلبلة والإشاعات في أوساط المجتمع الفلسطيني. مؤكدة على ضرورة ممارسة الحق في التظاهر والاحتجاج لكل فرد أو جماعة وفق ما يسمح به القانون؛ دون المساس بأيٍ من إنجازاتنا الوطنية.

وأن شعبنا تتجه أنظاره، في هذه الأثناء، للدفاع عن الوطن والمواطن من الهجمات البربرية التي يشنها سوائب المستوطنين على شعبنا بترويعه والاعتداء على أماكن العبادة الإسلامية والمسيحية. هذه الممارسات المحمية من قبل قوات الاحتلال التي توفر للمستوطنين وسائل الانسحاب الآمن بعد كل عملية تخريبية.

وانتهت قيادة جبهة التحرير العربية بمطالبة المجتمع الدولي التدخل لحماية أبناء شعبانا من ممارسات الاحتلال، ووقف اعتداءات المستوطنين التي باتت تتصاعد في الآونة الأخيرة بشكل مبرمج.

بيت لحم

السبت، 8/أيلول/2012م

شبكة البصرة

السبت 21 شوال 1433 / 08 أيلول 2012

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط