انشودة : شعلة البعث صباحي... وجبين الشمس ساحي
 

بيان قيادة تنظيم حزب البعث العربي الأشتراكي في القطر السوري

بسم الله الرحمن الرحيم

حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
القيادة القومية

قيادة التنظيم السوري

   

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة

وحدة حرية اشتراكية

   

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ الله لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

صدق الله العظيم

بيان حول احداث القصير الأبية

شبكة البصرة

يا ابناء سوريا الاحرار...

يا ابناء مدينة القصير الباسله...

يا ذوي شهداء مدينة القصير الصابرين.

الحمدلله والشكر لله على نعمه العظيمة الذي هدانا للصراط المستقيم، ورسخ في قلوبنا الايمان والصمود والصبر على المحن والصعاب والأقدار.

فله الشكر وله الحمد الذي جعلنا ثابتين من اجل الفوز بنصرة، ودحر مجرمين الحرب والمليشيات الايرانية الهدامة للأسلام.

والعار كل العار للنظام السوري المجرم الخائن والخزي كل الخزي للخونة والعملاء واعداء العروبة والاسلام الذين ساندوا جزار العصر المجرم بشار الاسد سليل اسرة الخيانة والجريمة.

وتحية النضال والجهاد لرفاق البعث الذين تواجدوا وساندوا وقاتلوا مع الثوار في مدينة القصير العزيزة على قلوب العرب والمسلمين.

ورضي الله عن رفيقاتنا الماجدات ورفاقنا الشجعان اللذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم المقدس في التواصل والتنقل بين اهالي مدينة القصير، والجماهير السورية المجاهدة، وهي تتسارع في التفافها حول حزب البعث العربي الاشتراكي وأمينه العام الرفيق المجاهد عزة أبراهيم، وقيادتة المناضلة في جميع انحاء الوطن العربي الكبير، فحزبنا المناضل الذي انبثق من ارض سوريا العروبة.. مازال الى الان يرعب النفوذ الايراني ويمنعه من التوغل الى داخل المنطقه العربية.

ان مقاتلي ومجاهدي حزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا يقاتلون اليوم بصفتهم الوطنية، ويجاهدون جنبنا الى جنب ضمن فصائل الثوره السورية الجبارة، متجاوزين صفتهم الحزبية، من اجل الهدف المركزي وهو اسقاط النظام السوري المجرم والذي طال انتظاره منذ اكثر من اربعة عقود.

 

يا ابناء سوريا الاوفياء.

لقد كشفت معركة القصير البطولية كأحدى معارك الثورة السورية الجبارة الكثير من المعاني والدلالات في حاضر العرب المشرق والصعب معا"، واولى هذه المعاني والدلالات، ان هناك شعبا" عربيا" وطنيا" مجاهدا" ومناضلا" في سوريا، ومخلصا" للعروبة والأسلام، قد افشل كل المحاولات الخبيثة لتأطير التخندق الطائفي في الثورة السورية الجبارة فما حققه واكدة واثبته مجاهدي وثوار مدينة القصير على الارض فاق التصورات والتوقعات المحلية والأقليمية والدولية في البطولة والفداء والمقاومة والصمود، والاستعداد المطلق للاستشهاد في سبيل سوريا العربية وشعبها العريق، فرغم انعدام التكافئ التسليحي والعسكري بين اسلحة الثوار والمقاومه السورية الباسلة وبين اسلحة النظام السوري المجرم، وماتزوده به روسيا وايران وحكومة المالكي الايرانيه في العراق وما يأتيه يوميا" من الاف من المرتزقه والمجرمين من ايران ومليشيات حكومة المالكي الايرانيه.

استطاع ثوار وابطال القصير ان يواجهوا الترسانة العسكريه المتجمعة بالبندقية فقط و ببعض الاسحله الخفيفة، وتصدوا لها بأعلى درجات الأرادة القتالية المؤمنة بالنصر والشهاده وصمد الجميع ضد القذائف التي كانت تسقط بمعدل 50-60 قذيفة في كل دقيقه، اذ لم يترك المجرمين مترا" مربعا واحدا حتى وضعوه في احداثياتهم الاجرامية ان هذه المقارنة الصراعية تشكل بذاتها نصرا عربيا وسوريا عظيما ان معركة القصير اخذت بعدا اوسع من شكلها العسكري، فأنها غدت رأس النفيضة ونقطة الانطلاق ومبعث الأمل والطموح الجديد في وضع الحلول والمعالجات الحركية للتشتت العربي والأسلامي وبداية لطروحات جديده في ايجاد موقف عربي واقليمي جاد ومحكم وفعال واعتباره الرد الحاسم على حالات الاخفاق وعلى المؤامرات والخطط العدوانيه التي يعدها ويرتبها اعداء العروبة والاسلام. وعلى محاولاتهم المتكررة لتصدير انموذج الجرائم التي تحدث في سوريا ونقلها الى داخل الاراضي العربية والخليجية وتصعيد ازمة البحرين وشرق السعوديه وتثوير الاوضاع في الكويت والتظاهرات في مصر وتونس واليمن.

 

ايها الاحرار والمخلصين في العالم....

اننا نحمل المجتمع الدولي ومجلس الامن وجامعة الدول العربيه ومؤتمر التعاون الاسلامي كامل المسؤلية القانونية والاخلاقية، لما يرتكبة يوميا" النظام السوري المجرم من مجازر وابادات جماعية يندى لها الجبين في مدينة القصير وعموم مدن سوريا وبمعرفة ودراية ومساعدة روسيا وايران وحزب الله الارهابي وحكومة المالكي الايرانيه في العراق واننا نشجب مواقف اعضاء مجلس الامن الدولي الذين ذهبوا كثيرا في توظيف الازمة السورية واستثمارها لحماية مصالحهم الاقليمية والدولية على حساب دماء وارواح ابناء شعبنا المجاهد وحقوق سوريا السيادية وتمرير الضغوط على الائتلاف الوطني السوري وفرض الالتزامات عليه بالأجبار او بالاحراج بهدف تهميشه وتعطيل دوره الشعبي والسياسي والدبلوماسي والجهادي.

 

يا ابناء امتنا العربيه المجيده..

يا ابناء سوريا الكرام..

ان حزبكم حزب البعث العربي الاشتراكي كحزب قومي عربي مناضل مجاهد ومجاهد في سبيل حماية مصالح الامة العربية وتحقيق اهدافها العظيمة كان ثابتا في مواقفة ورؤيته ومعرفتة بحقيقة النظام السوري المجرم منذ جريمتة وانقلابه على الشرعية الدستورية والحزبية في سوريا قبل خمسة عقود وكنا نتحدث ونعلن وبالأدلة والشواهد مع جميع الاطراف العربية نظما" واحزابا" وتيارات وجماعات وافراد، بان هذا النظام بؤرة الخيانة والعمالة وسببا" لجميع ازمات الامة العربية وقلنا ذلك للعديد من النظم العربية التي ساندته سابقا" ويعلم معظم اعضاء الائتلاف الوطني السوري اليوم بذلك جيدا وكانوا على صلة وثيقة وقريبه من المواقف الجادة والمبدئية لحزب البعث العربي الاشتراكي طيلة ثورتة في العراق اذ تم تشكيل الجبهة الوطنية لأنقاذ سوريا، وبعد ذلك تشكيل التحالف الوطني لتحرير سوري، لذلك فاننا ندعوا اليوم ومن شعورنا بالمسؤلية الوطنية والقومية جميع الاطراف والفصائل والقوى المعارضة للنظام السوري المجرم بتجاوز الخلافات والتقاطعات ومعالجتها باسرع وقت، والتفكير في مصلحة الشعب السوري والعرب معا"، والتحسب من عمليات الأختراق والتشتت على الساحتين السياسية والعسكرية للثورة السورية الجبارة وتحقيق اتفاق عسكري وسياسي موحد هدفه المركزي هو اسقاط النظام السوري المجرم. فما حصل في القصير انما هو ترتيبا" وتحضيرا" اقليميا" ودوليا" لأحتلال جنوب سوريا وغربها من جهة لبنان لتكون الاراضي السورية المحتلة لاسامح الله قاعدة اسرائيلية ضد القوى الثورية والمقاومة السورية والعربية.ومن المحزن ان تتزامن معركة القصير مع ذكرى احداث نكسة حزيران التي حققت للقوى الدولية رغباتها في حماية الكيان الصهيوني واجهاض حقوق العرب السيادية والسياسية والدبلوماسية بعلم وموافقة مجلس الامن الدولي ان هذه الذكرى المؤلمة تدعونا وتنادينا اليوم كعرب ومسلمين ان نقف موحدين متفقين ونتكاتف من اجل تحقيق النصر للثورة السورية الجبارة وان نمنع اعداء العروبة والاسلام ومن تكرار رغباتهم وطموحاتهم في احتواء المنطقة العربية.

 

ايها المجاهدون الصابرون الابطال.

سيذكر التاريخ مع النصر القريب باذنه تعالى انه القادر على كل شئ وسيدون ان معركة القصير التي خاضها الثوار هي اعظم معارك الثورة السورية وستكون مدعاة للفخر والاعتزاز وسيخلدها التاريخ لروحيتها ومأثرها الجهادية فمدينة القصير لن تسقط فما حصل هو انسحاب وليس انكسار او هزيمة وستحرر بالكامل من جديد بقوة القادر المقتدر هو العلي العظيم وهو نصر من الله وفتح قريب فلا تجزعوا ولاتحزنوا وكونوا مع الله ولاتبالوا

سلاما" سلاما" لثوار سوريا الأبطال، ولمجاهدي مدينة القصير الذين يعبدون ويشقون طريق العرب والمسلمين نحو الانبعاث والاحياء العربي المعاصر من أجل وحدتنا وحريتنا وتقدمنا ورفاهيتنا واستقرارنا

الله أكبر... الله أكبر... الله أكبر

عاشت سوريا حرة عربية

المجد والخلود لشهداء مدينة القصير العزيزة على قلوب العرب والمسلمين

تحية اعتزاز لفصائل الثورة السورية الجبارة وكل الاطراف المعارضة للنظام السوري المجرم

تحية رفاقية لتنظيمات الحزب في جميع المحافظات السورية ومزيدا من العمل الدؤوب حتى النصر المؤزر

تحية الجهاد والمجاهدين للرفيق القائد البطل عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي

 

قيادة تنظيم حزب البعث العربي الأشتراكي في القطر السوري

دمشق 5/حزيران/2013

 

تابعوننا على صفحتنا على موقع التواصل الأجتماعي الفيسبوك على العنوان (قيادة تنظيم حزب البعث العربي الأشتراكي في القطر السوري)

 

 للاطلاع على الكتابات السياسية الكاملة للمؤسس ميشيل عفلق
 

 

شعلة البعث

كلمات: علي الحلي

شعلة البعث صباحي

وجبين الشمس ساحي

فاشربي نيسان راحي

يا مصابيح الجراح

أنا بعث الشرفاء

لبني الشعب وفائي

وتراثي شهدائي

أبداً صوت الفداء

كل لمح قسماتي

وشظايا بصماتي

قدري الزاحف ذاتي

نحو فجر الأمنيات

من صهيل العنفواني

عبر إعصار الزماني

يتحدى كل عاتي

شعلة البعث صباحي

وجبين الشمس ساحي

أنا حلم المستفيق

معزف الفن رفيقي

ودم الحر طريق

يزرع الأرض شروقي

ويغني عرس شمسي

مجد تموز ويمسي

شفق الخلد حياتي

شعلة البعث صباحي

وجبين الشمس ساحي

 

شبكة البصرة

الاثنين 1 شعبان 1434 / 10 حزيران 2013

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس