بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أحمد قذاف الدم لم يطلق علّي النار ولم اشاهد اسلحة

شبكة البصرة

فجر شاهد الملازم اول مصطفي محمود عبدالمطلب الضابط المصاب في واقعة توقيف احمد قذاف الدم المنسق العام السابق للعلاقات المصرية الليبية.. مفاجئة من العيار الثقيل حيث قال في شهادته انه لم يشاهد احمد قذاف الدم في الواقعة ولم يطلق عليه النار.. ولم يشاهد اسلحة في الشقة.

ومن ناحية اخري قال مسئول الامن في العقار عرفت من القوة التي جاءت الي مقر قذاف الدم ان الضابط المصاب اصاب نفسه عن طريق الخطا ففي اثناء تصويبه لاحد الاعيرة النارية صوب باب غرفة قذاف الدم ردت الطلقة عليه واصابته في يده.. واضاف مسئول امن العقار ان القوة التي داهمت منزل قذاف الدم كان معهم بعض الاشخاص اليبيين يرتدون زي مدني وكان معهم صندوقين عرف بعد ذلك ان بداخلهم اسلحة.

وقال مجدي رسلان احد اعضاء هيئة الدفاع عن أحمد قذاف الدم.. ان كل المقدمات في هذه القضية تنبيء عن نتيجة حتمية وهي البراءة.. وهذا ما اثبته شهود الاثبات.. وكذلك شهود النفي.. الذين قطعوا في شهادتهم ان أحمد قذاف الدم لم يكن معه سلاح ولم يطلق النار علي أحد.

وأضاف رسلان وبذلك يتأكد يوم بعد يوم صدق ما قلناه منذ الجلسة الاولي ان القضية سياسية وملفقة للنيل من أحمد قذاف الدم.

http://www.youtube.com/watch?v=iRjwPgHErZU&feature=youtu.be
 

شبكة البصرة

الاربعاء 3 شعبان 1434 / 12 حزيران 2013

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط