بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أيها العراقيون اطلعوا كيف ينهب ويباع بلدكم وتوزع تركته

وفق ما جاء به الأحتلال ووفق قانون العملاء

شبكة البصرة

صباح ديبس

انها حصة (المنتصرون المحررون وحلفائهم)، كما انها من ضمن قانون وبزنس حكام العراق الجديد (هات وخذ وخذ وهات)؟؟؟

 

أيها العراقيون اطلعوا على خبر مهم وهام جدا : لتروا فيه حجم العجائب والغرائب التي تحدث وتتواجد فقط وفقط بشكل أخطر وأبشع و فريد ومميز أيضا في هذا العراق الجديد!؟

 

في ظل حكم سرابيت (مومنية) شيعية صفوية وسنية وأفندية امريكا الديمقراطيون الجدد وهلمة أكراد تل أبيب وطهران من خريجي مدارس الموساد والسافاك وأطلاعات والسي آي ايه وأم 6 البريطانية،

 

هؤلاء من يحكموا العراق الجديد؟ منذ احتلاله بقرار وتعيين وتنصيب ورضا ودعم سيدهم الأحتلال الأمريكي الأيراني الصفوي الصهيوني العنصري،

 

العجائب والغرائب أحدهما تجدوه في الخبر الذي وددت أن ارفقه لك قارئنا العراقي والعربي الكريمان، لكي تطلع على حال بلدكم الحبيب العراق العربي المهدد بالأنهيار والضياع كما يريد محتلوه جميعا وكما ينفذ عملائه جميعا أيضا بأمره وما هو واضح حيث من تلعب فيه الدور الأهم والأخس والأخطر والأبشع هي ايران وصفوييها وعملائه وأدواتها ومليشياتها الأجرامية التي ملئت بهم أرض العراق بعد أحتلاله ضمن اتفاق امريكي ايراني صهيوني،

 

الخبر يتكلم عن : ((تاجر كويتي يشتري مساحات كبيرة من أرض العراق بما فوقها وبما تحتها))!؟

غدا وبعد غدا،، ستجدوا هذه الظاهرة تعمم وتزداد وتتسع من قبل ((الكويتيون)) وغيرهم، وستجدون أيضا صهاينة وايرانيون ومن هب ودب من هنا وهناك ليشترون باقي أرض العراق؟؟؟

 

لذلك رأينا خلال فترة الأحتلال : ((أن ارضا عراقية ونفط وثروات وآبار نفط ومياه وحدود وأمولا عراقية ايضا استولت عليهما دولا وجماعات منهما منهما جيران العراق تتقدمهما في أكثر بشاعة وخطورة وجريمة هما الكويت وايران ومنهما أيضا العصابات الكردية بأسم ارض الأكراد وحقوق الأكراد ومنهما باقي العملاء من يحكمون العراق الجديد))!؟

 

اخي العراقي والعربي اقرئوا الخبر ادناه بتفاصيله لكي تروا الحال للعراق الفيرالي الديمقراطي الجديد، معا عراقيون وأشقاءعرب لمنع انهيار العراق العربي وضياعه وافقاره وتقسيمه وتوزيع تركته

قبل فوات ألأوان، تأكدوا أن منع انهيار العراق من يعجل بخلاص وتحرير وانقاذ الأمة-

8/6/2013

المرفق : تاجر كويتي يشتري 11 ألف دونمٍ من الأراضي العراقية وما في بواطنها من ثروات نفطية

شبكة البصرة

 السبت 29 رجب 1434 / 8 حزيران 2013

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط