بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان صادر عن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان

عن تطورات وجرائم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

شبكة البصرة

العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يتواصل وسط تهديدات بتصعيده

خلال فترة البيان

مقتل 30 مواطناً فلسطينياً، 22 منهم من المدنيين العزل، من بينهم 10 أطفال و3 نساء

من بين القتلى والد الزميل عصام يونس، مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان وزوجة والده

إصابة 110 مواطنين بجراح، من بينهم 36 طفل و22 امرأة

استهداف 14 منزل سكني وتدميرها

 

منذ بداية العدوان

- ارتفاع عدد الضحايا إلى 2086 شخصاً، 1602 منهم من المدنيين،

- وارتفاع عدد المصابين إلى نحو 10381 مواطناً معظمهم من المدنيين "وفقا لإحصائية وزارة الصحة المتعلقة بالجرحى"

- ارتفاع عدد القتلى من الأطفال إلى 494 طفلاً،

- والمصابين إلى 3149 طفلاً

- ارتفاع عدد القتلى من النساء إلى 287 امرأة،

- والمصابات إلى 2011 امرأة

- استهداف 865 منزل سكني بشكل مباشر بالطائرات

- تدمير آلاف المنازل بشكل كلي وجزئي جراء عمليات القصف

- نزوح آلاف العائلات إلى مراكز الإيواء مجددا

 

يتواصل العدوان الإسرائيلي الشرس واللاخلاقي على قطاع غزة منذ نحو 45 يوماً، انتهكت فيه سلطات الاحتلال الحربي كافة المواثيق الدولية والإنسانية، واستخدمت فيه أعتى أسلحتها وذخيرتها من الجو والبر والبحر، موقعة الآلاف من القتلى والمصابين، معظمهم من المدنيين العزل بينهم أطفال وشيوخ ونساء، جزء كبير منهم قضوا بعد أن دكت منازلهم فوق رؤوسهم، بالطائرات الحربية دون سابق إنذار. هذا ولم تستثني تلك السلطات الحربية أي شيء في عدوانها فقد استهدفت البيوت والأشجار والرمال، والمنشات المدنية والحكومية والعديد من الممتلكات والأعيان المدنية. ففي ساعات مساء أمس الموافق 20/8/2014، صعدت قوات الاحتلال من وتيرة أعمالها العدوانية، مستهدفة المزيد من المنازل السكنية وتجمعات المواطنين الفلسطينيين، فيما باشرت بتنفيذ عمليات اغتيال لعناصر من قادة المقاومة الفلسطينية، وفقا لقوائم لديها. أسفرت تلك الاعتداءات عن مقتل 30 مواطناً فلسطينياً، 22 منهم من المدنيين العزل، من بينهم 10 أطفال و3 نساء، خمسة منهم من عائلة واحدة" الريفي". ومن بين القتلى المدنيين والد الزميل عصام يونس" مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان" وزوجة والده، فيما أصيب 110 مدنيين بجراح، من بينهم 36 طفل، و22 امرأة، وتم استهداف 14 منزل سكني، تسعة منها دمرت بشكل كامل.

وفي مشهد آخر، تشهد مراكز الإيواء في جميع محافظات قطاع غزة، اكتظاظاً غير مسبوق، بعد أن عاد لها الآلاف من السكان الذين هجروا قسرا عن منازلهم في المناطق الشرقية والشمالية للقطاع، في ظل نقص حاد في الخدمات الإنسانية والبيئية، ووفقا لإحصائية رسمية من وكالة الغوث فقد بلغ عدد النازحين لها نحو 240000 نازح. ونظرا لاستمرار العدوان فإن معظم مناطق القطاع تشهد نقصا حادا في المياه وفي خدمات الكهرباء والتي تؤثر سلبا على مجرى الحياة الاقتصادي والبيئي.

 

وكانت أبرز التطورات الميدانية منذ الساعة 10:00 صباح أمس الموافق 20/8/2014 وحتى الساعة 10:00 من صباح هذا اليوم الموافق 21/8/2014 على النحو التالي:

محافظة شمال القطاع: شن الطيران الحربي الإسرائيلي عدة غارات، استهدفت خلالها منازل سكنية، وأراضي فضاء وزراعية. أسفرت تلك الاعتداءات عن مقتل 7 مواطنين، خمسة منهم من المدنيين، أحدهم طفل، وإصابة 11 مواطناً بجراح، بينهم طفلان، فيما استهدفت 4 منازل بالقصف المباشر، ما أدى إلى تدمير 3 منها بشكل كلي، فضلاً عن إلحاق أضرار بعدد من المنازل والمحلات المجاورة.

 

وكانت أبرز تلك الاعتداءات على النحو التالي:

في حوالي الساعة 12:15 ظهر الأربعاء الموافق 20/8/2014، استهدفت طائرة بدون طيار المواطن سفيان درويش محمد محيسن، 48 عاماً، ونجله مصطفى، 29 عاماً، من سكان مخيم جباليا، بينما كانا متواجدين داخل كوخ في أرضهما، الواقعة قرب مسجد النبي يوسف في بيت لاهيا، ما أسفر عن مقتلهما على الفور.

 

وفي حوالي الساعة 3:00 مساءً، أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة على طول الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل عشرات القذائف المدفعية بشكل متقطع تجاه أراض زراعية وفضاء، شمالي القطاع، أدى إطلاق القذائف الذي استمر حتى الساعة 11:00 مساءً إلى إلحاق أضرار مادية في عدد من منازل المواطنين.

 

وفي حوالي الساعة 5:50 مساءً، أطلقت طائرة بدون طيار صاروخاً باتجاه منزل المواطن عبد الله الهجين في عزبة بيت حانون ما الحق أضرار بالغةً بت.

 

وفي حوالي الساعة 8:30 مساءً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً اتجاه أرض زراعية تقع في شارع عسلية في جباليا البلد، ما أدى إلى إصابة مواطنين شقيقين بجراح. والمصابان هما: نعيم عبد الكريم سليمان، 36 عاماً؛ وشقيقه أحمد، 27 عاما، وقد أصيبا أثناء وجودهما داخل منزلهما.

 

وفي حوالي الساعة 9:15 مساءً، أطلقت طائرة بدون طيار صاروخاً باتجاه مجموعة من رجال المقاومة كانت تتواجد في محيط جمعية بيتنا في حي التوام غرب جباليا، ما أدى إلى مقتل اثنين منهما على الفور.

 

وفي وقت متزامن أطلقت طائرة حربية صاروخاً اتجاه منزل المواطن محمد شحادة في منطقة البورة، شمال بلدة بيت حانون ما أدى إلى تدميره بالكامل، وإلحاق أضرار بعددٍ من المنازل المحيطة، وفي مبنى جمعية غسان كنفاني. المنزل مكون من ثلاث طوابق.

 

وفي حوالي الساعة 9:45 مساءً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً اتجاه منزل المواطن محمد أحمد الحمدين، المكون من طبقتين، ويقع في شارع النعايمة شرق بيت حانون، ما أدى إلى تدميره بالكامل.

 

وفي حوالي الساعة 3:15فجر يوم الخميس الموافق 21/8/2014، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً، باتجاه منزل المواطن جلال حميد، المكون من طابقين، في منطقة الفالوجة في جباليا، ما أدى إلى تدمير المنزل وإلحاق أضرار بالمنازل والمحلات المجاورة.

 

وفي حوالي الساعة 6:45 صباحاً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية بدون طيار، صاروخاً باتجاه المواطن حسام عبد ربه محمد أبو جاسر، 45 عاماً، بينما كان داخل أرضه في جباليا، ما أدى إلى مقتله على الفور.

 

وفي حوالي الساعة 8:00 صباحاً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية بدون طيار، صاروخاً باتجاه المواطنان: سرور محمد حميد طنبورة، 35 عاماً، ونجله حسن، 13 عاماً، بينما كانا يسيران في محيط منزلهما قرب عيادة العطاطرة في بيت لاهيا، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

محافظة غزة: شن الطيران الحربي الإسرائيلي 12 غارة جوية على مناطق متفرقة من محافظة غزة، استهدف خلالها منازل سكنية، وأراضي زراعية، وتجمعات مدنية، وأفراد من المقاومة. أسفرت تلك الاعتداءات عن مقتل تسعة مواطنين فلسطينيين، ثمانية منهم من المدنيين، من بينهم 4 أطفال، وخمسة من القتلى من عائلة الريفي، وإصابة 13 مواطنا آخرين بجراح، من بينهم 4 أطفال، وامرأة، وتدمير منزلين مستهدفين بشكل جزئي.

 

وكانت ابرز الاعتداءات على النحو التالي:

في حوالي الساعة 11:00 صباحا من يوم الأربعاء الموافق 20/8/2014م، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخا اتجاه مجموعة من أفراد المقاومة، أثناء تواجدهم في محيط أبراج المقوسي، شمال غرب مدينة غزة، مما أدى إلى مقتل أحدهم، وإصابة آخر بجراح.

 

وفي حوالي الساعة 11:30 صباحا من اليوم نفسه، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً اتجاه مجموعة من المواطنين، كانوا يتواجدون في محيط مسجد حسن البنا، بحي الزيتون، شرق مدينة غزة، مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم من بينهم طفلة، حيث فارقوا الحياة بشكل متتالي، بعد وصولهم مستشفى الشفاء بدقائق، كما أصيب أربعة آخرين من بينهم طفلين. والقتلى هم:

1. سامي حسن سلمان عياد 33 عاماً.

2. نور محمود عبد الباسط أبو حصيرة، عامان ونصف.

3. زكي سليمان حسن الراعي، 60 عاماً.

 

وفي حوالي الساعة 4:00 مساءً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخين اتجاه منزل المواطن معين يوسف رشيد الحديدي، 55 عاماً، ويقع المنزل، بالقرب من مفترق حميد بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، ويتكون من 5 طبقات ومساحته 200م2، ويقطنه 5 عائلات منهم 9 نساء، و15 طفل. وأسفر القصف عن ألحاق أضرار جزئية بالغة بالمنزل، ولم يسفر عن وقوع إصابات.

 

وفي حوالي الساعة 7:30 مساءً، أطلقت طائرة بدون طيار صاروخاً اتجاه منزل المواطن فلاح عاشور العسلي دغمش 57 عاما، ألحقته بصاروخ آخر من طائرة حربية، مما أدى إلى إلحاق أضرار بالغة في المنزل، الواقع في نهاية شارع المغربي جنوب مدينة غزة، ويتكون من 5 طبقات، ومساحته 300م2، ويقطنه 10 عائلات منهم 10 نساء، و20 طفل.

 

عائلة الريفي: وفي حوالي الساعة 9:30 صباحاً من يوم الأربعاء الموافق 21/8/2014، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخا اتجاه مجموعة من المواطنين من عائلة الريفي، أثناء تواجدهم في حقل زراعي يعود إلى العائلة، والواقع مقابل مسجد السنة في شارع النفق، شمال مدينة غزة، مما أدى إلى مقتل خمسة منهم، من بينهم ثلاثة أطفال، وإصابة أربعة آخرين بجراح، من بينهم طفلان.

والقتلى هم:

1) نصر زياد عبد ربه الريفي 37 عاماً، 2) وطفله عمر، 4 أعوام 3) محمد زياد عبد ربه الريفي، 28 عاماً، 4) وعبد الله طارق زياد عبد ربه الريفي، 6 أعوام، 5) وشقيقه زياد، 13 عاماً.

 

محافظة الوسطى: شن الطيران الحربي الإسرائيلي 9 غارات جوية، استهدف خلالها منازل سكنية وأراضي زراعية، ومقبرة. أسفرت تلك الغارات عن مقتل 4 مواطنين، اثنان منهم من المدنيين وهما طفلين من عائلة واحدة، فيما أصيب 27 آخرين بجروح، بينهم 4 نساء و8 أطفال جراء القصف على المنطقة، بينما دمرت منزلين جراء القصف المباشر.

 

وكانت أبرز الاعتداءات على النحو التالي:

في حوالي الساعة 2:30 مساء يوم الأربعاء الموافق 20/8/2014، أطلقت طائرة حربية بدون طيار، صاروخاً باتجاه منزل المواطن كامل عبد الله حمدان، المكون من 3 طوابق على مساحة 200 م2، وتقطنه عائلتان قوامهما 8 أفراد، وبعد عدة دقائق، أطلقت طائرة حربية صاروخاً باتجاه المنزل ما أدى إلى تدميره بالكامل.

 

ابناء العبيط: وفي حوالي الساعة 3:45 مساءً، أطلقت طائرة حربية بدون طيار، صاروخاً باتجاه الطفلين ساهر محمد حيدر العبيط، 11 عاماً، وابن عمه محمد عماد حيدر العبيط، 16 عاماً،بينما كانا يسيران على بعد 50 متراً من مركز الإيواء في مدرسة بنات دير البلح الإعدادية "ج" الذي يلجآن فيه، ما أدى إلى مقتلهما وإصابة اثنين آخرين بجروح أحدهما حالته خطيرة.

 

وفي حوالي الساعة 10:00 مساءً، أطلقت طائرة حربية، صاروخاً باتجاه مقبرة وادي غزة في جحر الديك، ما أدى إلى إلحاق أضرار فيها.

 

وفي حوالي الساعة 1:30 فجر يوم الخميس الموافق 21/8/2014، أطلقت طائرة حربية بدون طيار، صاروخاً باتجاه اثنين من أفراد المقاومة في شارع العشرين بالنصيرات ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

 

وفي حوالي الساعة 9:00 صباحاً، أطلقت طائرة حربية بدون طيار، صاروخاً باتجاه منزل يستأجره المواطن يوسف محمد أبو مطر "عقل"، ويتكون من طابق مسقوف بالأسبستوس على مساحة 180 م2، وتقطنه عائلة قوامها 10 أفراد، ما أدى إلى تدميره بصورة شبه كلية

 

محافظة خان يونس: شن الطيران الحربي الإسرائيلي 31 غارة جوية، استهدفت أراضٍ زراعية ومنازل سكنية. أسفرت تلك الغارات عن إصابة 4 مواطنين بجروح، فيما استهدفت طائرات الاحتلال 4 منازل بالقصف المباشر ما أدى إلى تدميرها.

 

وكانت أبرز الاعتداءات على النحو التالي:

في حوالي الساعة 10:00 صباح يوم الأربعاء الموافق 20/8/2014، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً باتجاه أرض زراعية في منطقة الفخاري، جنوب شرق خان يونس، ما أدى إلى إلحاق أضرار في المكان.

 

وفي حوالي الساعة 10:10 صباحاً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً باتجاه أرض زراعية في منطقة أم المهد في عبسان الجديدة، شرق خان يونس، ما أدى إلى إلحاق أضرار في المكان.

 

وفي حوالي الساعة 10:30 صباحاً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً باتجاه أرض زراعية في عبسان الجديدة، جنوب شرق خان يونس، ما أدى إلى إلحاق أضرار في المكان.

 

وفي حوالي الساعة 11:00 صباحاً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية، صاروخين باتجاه منزلي المواطن عبد الكريم حماد أبو لحية، ومحمد سليمان أبو جامع في منطقة الزنة، شرق خان يونس، ما أدى إلحاق دمار كبير بهما.

 

وفي حوالي الساعة 12:05 مساءً، أطلقت طائرة حربية بدون طيار، قرب منزل لعائلة الأغا، قرب مسجد الأمين في شارع البداو بالسطر الغربي، بعد الاتصال بأحد سكان المنطقة، والطلب منه إبلاغ سكان منازل المنطقة إخلائها تمهيداً لقصف أرض مجاورة، وبعد عدة دقائق، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية، ثلاثة صواريخ باتجاه أرض خالية، ما أدى إلى إلحاق أضرار في منزل مجاور يعود للمواطن بسام نايف الأغا.

 

وفي حوالي الساعة 12:10 مساءً، نفذت طائرات الاحتلال الحربية وعلى مدار نصف ساعة، 6 غارات استهدفت أراض بحي عائلة عبد الغفور في القرارة، وحي الفراحين بعبسان الكبيرة، وبلدة الفخاري جنوب شرقي خان يونس، ما تسبب بإلحاق أضرار في الأماكن المستهدفة.

 

وفي حوالي الساعة 2:05 مساءً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً باتجاه أرض في منطقة الفخاري جنوب شرقي خانيونس.

 

في حوالي الساعة 3:10 مساءً، أطلقت طائرة حربية بدون طيار، صاروخين باتجاه كراج سيارة في منزل المواطن منير عبد الرحمن محمد العبادلة في بلدة القرارة، وبعد نحو ساعة، أطلقت طائرة حربية صاروخاً باتجاه المكان ما أدى إلى تدميره بشكل كلي، وإلحاق دمار شبه كلي بمنزل شقيقه وجيه، المكون من طابق أرضي مسقوف بالأسبستوس، على مساحة 180 م2، وتقطنه عائلة قوامها 8 أفراد.

 

وفي حوالي الساعة 3:15 مساءً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً باتجاه حوش وكراج سيارة ملحق بمنزل المواطن حيدر الأغا، في منطقة السطر الشرقي، ما أدى إلى تدمير الحوش والكراج، وإلحاق أضرار في المنزل، الذي تقطنه عائلتان قوامهما 18 فرداً، من المواطنين االنازحين من المنطقة الشرقية.

 

وفي حوالي الساعة 6:00 مساءً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً باتجاه أرض زراعية، في منطقة السطر الغربي، ما أدى إلى إصابة 3 مواطنين بجروح.

 

وفي حوالي الساعة 6:10 مساءً، أطلقت طائرات حربية إسرائيلية بدون طيار، صاروخاً باتجاه شرفة منزل المواطن محمد كريم محمد عبد الكريم الفرا، المكون من طابق أرضي باطون، ويقع في منطقة معن، ما تسبب بإلحاق أضرار في المنزل، وبعد لحظات عاودت طائرة حربية إسرائيلية وأطلقت ثلاثة صواريخ باتجاه حوش ملحق بالمنزل ما أدى إلى تدميره بالكامل، وإلحاق أضرار بشبكة الكهرباء في المنطقة، وإلحاق أضرار بمنزل المواطن عبد المالك عبد السلام محمد الفرا، 60 عاماً، المكون من ثلاثة طوابق، علماً أن المنزل سبق أن تعرض بتاريخ 1/8/2014، لقصف جوي من طائرات الاحتلال ما تسبب باشتعال النيران داخله، فيما قتل 9 من سكانه بعد تعرضهم لقصف مباشر من طائرات الاحتلال بعد هربهم من المنزل في حينه.

 

وفي حوالي الساعة 7:45 مساءً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً، باتجاه أرض زراعية في عبسان الكبيرة، ما أدى إلى إلحاق أضرار في المكان والمنازل المجاورة دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

 

وفي حوالي الساعة 10:30 مساءً، نفذت طائرات الاحتلال الحربية، على مدار ساعة ونصف، 6 غارات، استهدفت أراضي زراعية في القرارة، وعبسان الكبيرة والفخاري، ما أدى إلى إصابة مواطن بجروح طفيفة، في منطقة عبسان، فيما لحقت أضرار بتلك الأراضي والمنازل المجاورة لها.

 

وفي حوالي الساعة 12:10 بعد منتصف ليل الخميس الموافق 21/8/2014، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية، صاروخاً باتجاه حي آل قديح، في عبسان الكبيرة، وسقط الصاروخ في المكان دون أن ينفجر.

 

وفي حوالي الساعة 6:05 صباحاً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً باتجاه أرض زراعية لعائلة الأغا، قرب صالة المهند في منطقة السطر الغربي، ما أدى إلى إلحاق أضرار في المكان.

 

وفي نفس التوقيت، أطلقت طائرة حربية صاروخاً باتجاه أرض في منطقة الزنة، شرق خان يونس، ما أدى إلى إلحاق أضرار في المكان.

 

محافظة رفح: شن الطيران الحربي الإسرائيلي 24 غارة جوية على مناطق متفرقة من محافظة رفح، فضلاً عن القصف المدفعي من البر، استهدف خلالها منازل سكنية، أراضي زراعية وفضاء، ومنطقة الأنفاق على الشريط الحدودي مع مصر. أسفر ذلك عن مقتل عشرة مواطنين، 7 منهم من المدنيين العزل، من بينهم 3 أطفال و3 نساء، ومن بين القتلى المدنيين والد الزميل عصام يونس" مدير مركز الميزان" وزوجة والده، وإصابة 55 مواطنا آخرين بجراح، من بينهم 22 طفل و17 امرأة، وتدمير منزلين مستهدفين بشكل كلي.

 

وكانت أبرز الاعتداءات على النحو التالي:

من الساعة 1:10 مساءً، وحتى الساعة 3:00 مساء يوم الأربعاء الموافق 20/8/2014، أطلقت قوات الاحتلال الحربي عدة قذائف مدفعية بشكل عشوائي، اتجاه منازل المواطنين، والأراضي الزراعية، قرب مسجد الريان في بلدة الشوكة، شرقي مدينة رفح.

وفي حوالي الساعة 1:50 مساءً، أطلقت طائرة حربية صاروخين، اتجاه أرض فضاء بالقرب من القرية السويدية، جنوب غربي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 4:00 مساءً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية، في تبة زارع، شرقي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 12:55 فجر اليوم الموافق 21/8/2014، أطلقت طائرة حربية بدون طيار صاروخاً، اتجاه منزل المواطن جبارة أحمد جزرية، الكائن في حي مصبح، شمالي مدينة رفح، وبعد عدة دقائق أطلقت طائرة حربية صاروخاً ثانياً تجاهه، ما أدى إلى تدميره بالكامل، وإصابة المواطنة محاسن أحمد جزرية، 45 عاماً، بجراح متوسطة. المنزل مكون من طبقتين، وتبلغ مساحته 350م2، وتقطنه 3 عائلات قوامها 29 فرداً.

 

وفي حوالي الساعة 2:35 فجراً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية في حي السلام، جنوبي مدينة رفح.

 

استهداف منزل عائلة كلاب: (7 ضحايا مدنيين من ثلاث عائلات، كلاب، يونس، عطية في استهداف لثلاثة من قادة القسام)

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، أطلقت الطائرات الحربية (9) صواريخ، اتجاه منزل المواطن ناصر حسين كلاب، الكائن في حي كندا تل السلطان، غربي مدينة رفح، ما أدى إلى مقتل 10 مواطنين من بينهم 3 من قادة كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) تواجدوا في المنزل المستهدف وهم، محمد إبراهيم أبو شمالة، 40 عاماً، مسئول كتائب القسام في جنوب قطاع غزة، ورائد صبحي العطار، 40 عاماً، مسئول كتائب القسام في مدينة رفح، ومحمد حمدان برهوم، 45 عاماً، قائد ميداني، وأربعة من سكان المنزل وهم، نظيرة رمضان كلاب، 40 عاماً، وأبنائها أحمد ناصر كلاب، 17 عاماً، ويوسف ناصر كلاب، 15 عاماً، وعبد الله ناصر كلاب، 9 أعوام، وثلاثة من جيرانهم، وهم، حسن حسين يونس، 75 عاماً، وزوجته آمال إبراهيم يونس، 53 عاماً، وعايشه إسماعيل عطية، 63 عاماً، وإصابة 54 مواطناً آخر، من بينهم 21 طفل، و16 امرأة بجراح مختلفة. المنزل مكون من 3 طبقات، وتبلغ مساحته 200م2، وتقطنه عائلتين قوامهما 14 فرداً، أدى القصف إلى تدميره بالكامل، وتدمير 6 منازل بشكل جزئي بالغ.

 

وفي حوالي الساعة 2:35 فجراً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية في حي تبة زارع، شمال شرقي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 5:25 فجراً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أحد الأنفاق في حي البرازيل، على الشريط الحدودي مع مصر، جنوبي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 7:15 صباحاً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية في بلدة النصر، شمال شرقي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 7:40 صباحاً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية في حي تبة زارع، شمال شرقي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 7:50 صباحاً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية في بلدة الشوكة، جنوب شرقي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 8:00 صباحاً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية بجوار مسجد مصعب، في بلدة الشوكة، جنوب شرقي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 40:8 صباحاً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية في حي تبة زارع، شمال شرقي مدينة رفح.

 

وفي حوالي الساعة 8:45 صباحاً، أطلقت طائرة حربية صاروخاً، اتجاه أرض زراعية في بلدة الشوكة، جنوب شرقي مدينة رفح.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يجدد إدانته لتلك الجرائم وينظر لها بخطورة بالغة، فإنه:

1. يدعو المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى زيارة قطاع غزة على نحو السرعة والوقوف أما مسؤولياتها الأممية وما تمثله من مكانة اعتبارية وأخلاقية لوقف هذا العدوان الهمجي، والاطلاع عن كتب على حجم التدمير المنهجي والمنظم لآلة الحرب الإسرائيلية والاستهداف العمد والمتواصل للمدنيين والأعيان المدنية، المحميين بموجب القانون الدولي.

2. يطالب مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بالإسراع في تشكيل وبدء عمل لجنة التحقيق الأممية والمستقلة التي قرر تشكيلها في جلسته الخاصة بتاريخ 23 يوليو 2014، للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في الأرض الفلسطينية المحتلة، دونما ابطاء بسبب القيود والإجراءات البيروقراطية.

3. يدعو الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جينيف للوقوف أمام التزاماتها التعاقدية، ليس فقط باحترام الاتفاقيات، إنما بـ "ضمان الاحترام" أيضاً والتدخل الفوري والعاجل لوقف جرائم الحرب التي تقترفها قوات الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين. ويدعو الحكومة السويسرية، باعتبار أن سويسرا هي الدولة المودعة لاتفاقيات جنيف، بالدعوة لعقد مؤتمر جديد للأطراف السامية في أسرع وقت.

4. يؤكد أن المساءلة والمحاسبة وملاحقة مجرمي الحرب هي شرط أساسي لأية تسوية مستقبلية، وأن على المجتمع الدولي التأكيد بأن لا حصانة لمجرمي الحرب، وأن تحقيق السلام والاستقرار مرهون باحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي وملاحقة ومساءلة مقترفي جرائم الحرب.

5. يطالب القيادة الفلسطينية بالانضمام الفوري لميثاق روما المؤسس لمحكمة الجنايات الدولية، ويشدد على الفرص المتاحة لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين أمام المحكمة.

6. أن قطاع غزة منطقة منكوبة، تتطلب معالجة فورية وعاجلة للأوضاع الإنسانية الكارثية الناجمة عن استهداف قوات الاحتلال المتعمد والمباشر للبنى التحتية الأساسية، خاصة الكهرباء والماء والمستشفيات ومراكز الإيواء والمنازل، يضاف إلى ذلك عمليات الإخلاء القصري والنزوح الجماعي لما يزيد عن 500 ألف نسمة والتدمير الممنهج والشامل لأحياء سكنية تم تحويلها إلى ركام.

7. يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف العقاب الجماعي ووضع حد لسياسة الحصار المستمر على قطاع غزة منذ أكثر من 7 أعوام. إن المطلوب رفع الحصار فوراً والسماح بحرية الحركة للأفراد والمعاملات التجارية، وليس مجرد الاكتفاء بتحسينات هشة وشكلية على غرار ما شهدناه خلال السنوات الأخيرة، وهو ما ساهم في مأسسة الحصار وإطالة أمده.

غزة/ فلسطين في 21 أغسطس/آب 2014

شبكة البصرة

الاحد 28 شوال 1435 / 24 آب 2014

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط