بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان اللجان التنسيقية لطلبة جامعات العراق

في استنكار التغيير الشكلي للحكم الطائفي

شبكة البصرة

أيها الشعب العراقي المقاوم الباسل

أيها الطلاب الاحرار في العراق

إن ما عاناه شعبنا طيلة السنوات الإحدى عشرة العجاف من ظلم وتسلط وانتهاك للحريات وكرامة الإنسان قد وضع على عاتقنا نحن المثقفين من الشباب وطلبة الجامعات في (اللجان التنسيقية العليا لطلبة جامعات العراق) واجبا وطنيا مقدسا للتحرك والنضال وقيادة المجتمع من أجل تحرير بلدنا وإسعاد شعبه وإعادته إلى دوره التاريخي للأمة والحفاظ على وحدته واستقلاله وسيادته وتخليصه من الطائفية والعنصرية البغيضة التي تكرست خلال سنوات الاحتلال، ومن أجل كل ذلك خرجنا بالمظاهرات والاعتصامات السلمية طيلة عام ونيف متحملين في سبيل الحفاظ على سلمية مظاهراتنا واعتصاماتنا كل الصعاب والظروف، ولكن عندما أصمت الحكومة الطائفية العنصرية آذانها عن كل المطالب المشروعة لأبناء شعبنا بل وسفكت دماء المتظاهرين العزل بدم بارد انطلقت الثورة المسلحة لأبناء شعبنا المباركة، ونحن جزء من هذا الشعب لتحرير البلد من هذه الحكومة العنصرية ولن تتوقف هذه الثورة حتى تتحقق كافة أهدافها في الحرية وكرامة الإنسان وتحقيق الأمن والاستقرار لهذا البلد الجريح لينطلق إلى ميادين التنمية العلمية والتقدم الحضاري والثقافي، لذلك فإننا خرجنا من أجل تغيير الحالة القائمة على المحاصصة الطائفية.

 

إننا نرى أن هذا التغيير الذي افتعله التحالف الوطني الطائفي الموالي لإيران ما هو الا نوع من انواع الخداع والتضليل لامتصاص النقمة الشعبية على جرائمهم وقتلهم لأبناء هذا البلد وانتهاكهم لحرمات العراقيين مع بقاء نفس المنهج الطائفي العنصري التوسعي هو أمر لا ينطلي على ابناء شعبنا وطليعته المثقفة، ونحن في اللجان التنسيقية العليا لطلبة جامعات العراق نرفض رفضا قاطعا الدستور البغيض والتغيير الشكلي الذي أحدثه الطائفيون في مناورة جديدة لخداع الشعب العراقي بأن التغيير قد حصل لكن الواقع أن التغيير الذي حصل ليس إلا استبدال حاكم طائفي بآخر لا يختلف عنه وربما أسوأ منه لأنه من ائتلافه وكتلته وحزبه وهذه الجهات كلها طائفية وعميلة لإيران وقد فتكت بالشعب العراقي على مدى ما يقرب من عشر سنوات في دورات ثلاث من الحكم الطائفي المقيت.

وان طلبة العراق ومثقفيه كما هم اليوم جزء من الثورة المسلحة المباركة مستعدون للمشاركة في حكومة وطنية وفي كتابة دستور يلبي متطلبات شعبنا ويحافظ على وحدة العراق ارضا وشعبا.

نؤكد لأبناء شعبنا العراقي بأن ثورتنا مستمرة وندعو جميع الطلبة الأحرار إلى الثبات على نهج الثورة حتى يتحقق النصر الناجز بتحرير العراق والله من وراء القصد.

 

الناطق الرسمي بإسم

اللجان التنسيقية لطلبة جامعات العراق

14 اب 2014

شبكة البصرة

الخميس 18 شوال 1435 / 14 آب 2014

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط