بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وداعا ابا زياد، وداعا طارق عزيز

شبكة البصرة

عبد الكريم الخزرجي

مات طارق عزيز، اغتيل طارق عزيز، طارق عزيز الانسان، طارق عزيز البعثي العقائدي الوفي، طارق عزيز المفكر الفذ، طارق عزيز الدبلوماسي المتفرد عبقرية وحنكة لامثيل لها، طارق عزيز الاعلامي المتميز، طارق عزيز صاحب الذوق والتذوق الفني، طارق عزيز الوفي المخلص للشهيد صدام حسين والذي بقى متمسكا بهذا الوفاء حتى الرمق الاخير من حياته، طارق عزيز علم من اعلام العراق والامة العربية والعالم، طارق عزيز الانسان المتواضع، طارق عزيز الانسان الصبور والكاظم الغيظ ولم يبدل تبديلا.

 

نعم رحل ابا زياد، ابا صدام بعد ثلاثة عشر عاما من السجن في غياهب سجون الامريكان وسجون الصفويين حكام بغداد الجدد، وكان صوته في المحكمة المهزله جهوريا كالاسد الشامخ،قالها وبملء الفم، اتشرف اني عملت تحت امرة الشهيد صدام حسين واتشرف بمسيرة النظام الوطني الذي كان يقوده صدام حسين الشهيد.

 

كم انت عظيم ايها البعث الخالد، الذي انجب لنا مناضلا عنودا وصامدا ومبدئيا وعقائديا كأمثال طارق عزيز والذي انظم الى قافلة شهداء البعث، وليلتحق برفيق دربه الشهيد صدام حسين وسيبقى كما هو الشهيد صدام حسين نبراسا منيرا لدرب المناضلين الثابتين.

 

اطالب حكومة الاحتلال في بغداد ان تستجيب لطلب السيدة ام زياد لنقل جثمان الشهيد طارق عزيز الى عمان ليدفن هناك بالقرب من اولاده واحفاده، كما اطالب سعد البزاز بأن يخصص برنامجا خاصا عن حياة المناضل طارق عزيز لانه صاحب فضل عليه عما هو فيه الان، اذا ان كان وفيا.

 

وللعزيزة ام زياد اقول لها صبرا ايتها الصبورة، اعزي نفسي قبل ان اعزيك واعزي العزيز زياد وصدام بهذا المصاب وكل افراد العائله والاحفاد، لاني اكلت من زادكم وشربت من ماءكم وعرفت فيكم قمة الخلق والاخلاق والتواضع والحب لكل الناس.

 

وداعا طارق عزيز، وداعا ابا زياد، وداعا ابا صدام،، سيبقى اسمك محفورا في قلوب ونفوس الاجيال لانك اهلا ان تذكر في كل لحظة، وانا لله وانا اليه راجعون

شبكة البصرة

الجمعة 18 شعبان 1436 / 5 حزيران 2015

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط