بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

خبر عاجل حكومة المليشيات في بغداد تخطف جثمان الشهيد طارق عزيز

من الطائرة الحاملة لجثمانه في مطار بغداد الدولي

شبكة البصرة

صباح ديبس

ليرى العالم ما أتتنا وما سوقت لنا به امريكا الديمقراطية في 9/4/2003 ب(بنماذج ديمقراطية للكشر) جئ بهم ليبنوا لنا نسخة لديمقراطية الكابوي الأمريكان، لتأتي لنا بديمقراطية البقر، لتأتي لنا بديمقراطية ذباحي الهنود الحمر وغزاة الكثير من دول العالم وسارقي خيراتها، لتأتوا لنا مبدعوا احد اهم جرائم العصر ((جريمة الحصار الكبرى)) التي قتلت بعمد مع سبق الأصرار قرابة المليونين من كهول واطفال ونساء العراق،، لاتنسوا انهم قادة لأكبر وأبشع جريمة عرفها التأريخ الأنساني انها جريمة ((احتلال العراق))؟؟؟

جثة شهيد تسرق!؟ انظروا لخسة وشذوذ وعهر وجبن وانحطاط من يحكم العراق ويغتصب العراقيين ارأيتم هكذا "بشرا" بهكذا سادية وعنصرية وهمجية وتخلف بهكذا رعاع جهلة وأميون ولطامة ومكبسلون ومجرمون وقتلة ولصوص من قاطعي رؤوس العراقيين وسالخي جلودهم على الهوية الطائفية؟؟؟ انهم هبة وكرم امريكا الديمقراطية للعراق ولشعبه

حينما سلمت العراق لأبشع وأخس تجار وأنذل وأجبن تجار المخدرات في العالم واكثرهم جريمة وكذب وخداع وزيف انهم ملالي ايران في طهران وقم مع وكلائهم من العمائم الغريبة التي تقيم في النجف الشرف أسفا وهم غرباء عن العراق والعرب والعروبة والأسلام وبعيدون كل البعد عن نهج وفكر وشرف وحمية العرب الأقحاح آل البيت ع هذه العمائم هي شاركت في احتلال العراق بعد أن رشيت -

11/6/2015

 

المرفق : اختطاف جثة طارق عزيز من مطار بغداد الدولي على يد حكومة المليشيات

في سابقة خطيرة على السيادة العراقية وعلى حرمة مطار بغداد الدولي اكدت مصادر مطلعة للتغيير ان الميليشيات المتنفذة ارتكبت جريمة سرقة لجثة نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز من داخل احدى الطائرات التي كانت تستعد للإقلاع والتوجه فيه الى الاردن.

واشارت المصادر الى ان جثة عزيز تم تحميلها في احدى الطائرات وذلك بعد استحصال الموافقات الرسمية الخاصة بنقله الى العاصمة الاردنية عمان ودفنه بعد طلب من عائلته الا ان عناصر الميليشيات اقتحموا المطار تحت تهديد السلاح واجبروا الموظفين على انزال جثمان طارق عزيز من الطائرة ونقلوه بسياراتهم المدنية الى جهة مجهولة.

ووصف مراقبون ومحللون تصرف الميليشيات بهذه الطريق حول العراق الى بلد ضائع لا توجد فيه حرمة حتى للأموات مشيرين الى ان مطار بغداد الدولي قد يتحول اسمه الى مطار الميليشيات الدولي بعد تكرار عمليات اقتحامه من قبل العناصر الميليشياوية.

شبكة البصرة

الجمعة 25 شعبان 1436 / 12 حزيران 2015

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط