بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

زياد طارق عزيز لم نبلغ بوفاة والدنا رسميًا... زوجته كانت آخر من ودعه

شبكة البصرة

قال زياد عبر الهاتف من عمان أمس رغم أننا لم نبلغ رسميا من قبل أي جهة في الحكومة العراقية عن وفاة والدي، فإننا تأكدنا من الخبر بصورة شخصية، وأضاف إن والدتي كانت معه أول من أمس حيث زارته وبقيت إلى جانبه 15 دقيقة وكان بالفعل تعباً لكنه كان يتحدث معها وذاكرته كانت يقظة، وأمس عرفنا عن طريق الإعلام بوفاته.

وأضاف زياد الذي بدا متأثرا للغاية لقد بلغت متاعب والدي الصحية ذروتها منذ أكثر من شهر ورغم المناشدات الدولية الإنسانية بإطلاق سراحه فإن الحكومة العراقية رفضت الإفراج عنه ليموت في بيته وبين أفراد عائلته بعد أن قضى 12 سنة و36 يوما في السجن عقوبة لجريمة لم يقترفها.

ونفى زياد عزيز أن يكون أي أحد من الحكومة العراقية أو جهة رسمية قد اتصلت بنا لإعلامنا بخبر وفاة والدي.

الشرق الاوسط

شبكة البصرة

الاحد 20 شعبان 1436 / 7 حزيران 2015

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط