بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أزمة المياه في البصرة تهدد الزراعة

شبكة البصرة

تحت أشجار النخيل الباسقة في سماء البصرة تكمن أزمة يمكن أن تهدد الزراعة في هذه المحافظة الواقعة في جنوب العراق.

فارتفاع نسبة الملوحة في مياه الري يقتل النباتات، والمزارعون يواجهون صعوبات في التعامل مع عواقب ذلك.

وقال حامد معارج، معاون مدير دائرة المياه في البصرة، ان المزارعين يعتمدون على مياه شط العرب المالحة بسبب نقص موارد المياه الأخرى.

وأضاف ان المشكلة تفاقمت بسبب إغلاق بعض السدود، وقلة الإطلاقات المائية من قبل تركيا، وكذلك قلة الإطلاقات من السدود داخل العراق، ومن نهر الكارون الوقع في الجانب الايراني من الحدود. وتقول مديرية ماء البصرة ان مياه شط العرب، وهو الآن المصدر الرئيسي لمياه الري للمزارعين في المحافظة، تحتوي على نسبة ملوحة أعلى بست مرات مما أوصت به الحكومة.

ويواجه المزارعون الآن صعوبة في الإبقاء على أراضيهم صالحة للزراعة في الدولة التي كانت ذات يوم خصبة يرويها نهران كانا يغذيان حضارة ما بين النهرين. واضطر المزارعون لاستبدال بعض المحاصيل التي يزرعونها بأخرى تتحمل درجات أعلى من الملوحة مثل التمور، لكن المزارع محمد فارس يقول إنه حتى التمور ستعاني في نهاية الأمر.

واضاف عباس، وكذلك باحث في جامعة البصرة، ان المنطقة التي كانت معروفة بإنتاج الفواكه اصبحت مقتصره الآن على زراعة أنواع من النباتات المحدودة الأكثر مقاومة للأملاح، مثل شجرة النخيل، وكمية بسيطة من الأعشاب الي تتغذى عليها الحيوانات، اما بقية انواع المنتوجات الزراعية فبدات تنتهي بسبب ارتفاع نسبة الاملاح. وأضاف انه اذا واصلت مناسيب الاملاح بالارتفاع فحتى شجرة النخيل ستبدأ بالاختفاء.

وقال مرتضى كامل، وهو صاحب مزرعة، انه بدأ يفقد الأمل بعد سنوات من العمل في قطاع الزراعة.

وخرج متظاهرون إلى شوارع البصرة يوم السبت الأول من أغسطس آب للتعبير عن استيائهم من انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع نسبة الملوحة في مياه الصنابير.

ويقول المسؤولون ان نقص المياه يشكل تحديا كبيرا للعراق مع ارتفاع عدد السكان واستنفاد الموارد ونقص مياه الأمطار وتزايد التصحر.

وبدأ العراق يعاني من الجفاف قبل 20 عاما. وكان أسوأ عام هو 2008 وقد تؤدي ظاهرة الاحتباس الحراري إلى مزيد من الجفاف في البلاد.

القدس العربي

شبكة البصرة

الثلاثاء 19 شوال 1436 / 4 آب 2015

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط