بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

شاهدوا تدليك أقدام الزوار الإيرانيين وغسل أرجلهم للتبرك

شبكة البصرة

فضائح ومهازل التاريخ إجتاحت العراق أخيراً موجة بشرية بربرية قادمة من إيران تمثلت في إختراق الحدود وتلويث الكرامة عبر إقتحام أكثر من مليون إيراني لنقطة الحدود (زرباطيه) والشلامجة ودخولهم للعراق عنوة ومن دون جواز سفر ولا تأشيرة، ولا أي أوراق ثبوتية، بذريعة زيارة المراقد الشيعية المقدسة في كربلاء والنجف! وقد حدثت تلك الخطوة في ظل ضعف منهجي وعدم وجود قوات على الحدود وإهمال من الحكومة التي يرأسها حيدر العبادي تصل لدرجة الخيانة الوطنية، وطبعا البرلمان لم يتحدث أو يستنكر، والدولة لم تتصرف، بل تركت الأمور فوضى يتفرج عليها الجميع ويالها من السخرية التاريخية.. مهمة عار تاريخية غير مسبوقة، وهي مهمة المساعدة في تدليك أقدام الزوار الإيرانيين وغسل أرجلهم للتبرك، في فضيحة تاريخية لم يشهدها العراق عبر تاريخه الحافل بالمصائب.. والفضائح.

 

تدليك أقدام الزوار الإيرانيين وغسل أرجلهم للتبرك

https://www.youtube.com/watch?v=mUUv8yRMDxk&feature=youtu.be

شبكة البصرة

السبت 18 صفر 1438 / 19 تشرين الثاني 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط