بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

سيد مقتدى، سيد آتاري - البعث يتجاهلك منذ 13 عاماً!!؛

شبكة البصرة

كلشان البياتي

أخذت جولة على مواقف حزب البعث الرسمية والتي تصدر كبيان عن القيادة القطرية أو تصريح يأتي على لسان ناطقه المخول كما مررت على خطابات الرفيق أمين عام الحزب بعد أول قرار حظر صدر ضد البعث وإلى آخر قرار فلم أجد أي ذكرٍ لك، لا كشخص ولا كسياسي ولا كرجل دين ولا كقائد لميليشيا (سرايا السلام) أو قائد لتيار سياسي (التيار الصدري)..

البعث تجاهلك تماماً وكأنه يعتبرك غير موجود أساساً رغم كل التهويل الأعلامي حولك فانت اليوم ومن (مساوئ القدر) أصبحت (شاغل الدنيا)، تجلس في الليل إلى الفاسدين في العملية السياسية وتجلس في الصباح إلى بعض الناشطين الذين يرومون تغيير الواقع المزري الذي وصل له العراق وكنت جزءاً من الفساد الذي نخر المجتمع العراقي فعندما يكون لك وزراء ونواب ومسؤولين في مفاصل الدولة ويكون لديك مليشيات وتيار _فهذا يعني أنك جزء حيوي من فساد البلد!!

المهمة الموكل إليك من طهران ومراجع قم _أصبحت مكشوفة لأغبى الأغبياء في هذا البلد، واجبك أن تطفئ النيران التي تريد أن تشتعل وتحرق المنطقة الخضراء.. من تريد تحمى (تركض وتطفيها سيد)!! نموذجك اخطر على الوطن لأنك ترتدي جبة الوطنية والداخليات كلها عمالة وفساد!!

شعبنا أصبح على قناعة تامة إنك سبب فشل كل حركة شعبية تظهر في الشارع..خيمتك جاهزة للنصب والرفع، تيقنت أنك

صرت مباركاً لدى الناس وخيمتك مباركة وستصبح حتما مزاراً طالما هناك من يعشق المزارات ويعشق كؤوس السيد وسبح السيد ومناديل السيد والتراب الذي مشى فوقه السيد!!

لنعد إلى صلب الموضوع - البعث تجاهلك 13 عاماً ولا تأتي على باله حتى في أقصر تصريح يصدر عن ناطقه فلماذا تزجّ أسم البعث وتزج موضوع الحوار معه في مشاريعك المرفوضة (من الساس للرأس)!! موضوع الحوار معك أو مع بناة العملية السياسية في العراق وخارجه والداعمين لها والقائمين عليها _موضوع لم يتطرق له البعث حتى على سبيل المزحة فعن أي حوار تتحدث، وعلى من تضحك وعلى من تسوق (ترهرتك)؟

هل عرض عليك البعث حواراً كي ترفضه وترفض مشاركة البعثيين فيه سيد آتاري؟

البعثيون لا يمدون أيديهم للمجرمين الملطخة أيدهم بدماء العراقيين!! دماء الألأف العراقيين في رقبتك ورقبة مليشياتك التي كانت تصول وتجول في شوارع بغداد وتقتل الناس على الهوية وعلى الأسم.. في سنة من السنوات السود كانت مليشياتك (الصدر) أخطر ميليشيا موجودة في الشارع العراقي وتحديداً في أعوام 2005، 2006!! أعوام الفتنة الطائفية التي بدأت حين قامت إيران بتفجير قبة الأمامين العسكريين في سامراء!!

دعواتك للتظاهرات وخروجك في تظاهرة والقاء الخطابات الحماسية من على المنابر، لن يخلق منك قائداً ولا قايداً ولا متظاهراً وطنياً والوطنية أفعال وليست أقوال وتصريحات!!

لو تكلف نفسك وتنزل إلى الشارع العراقي -وتبحث عن مؤيدين لك بعيداً عن هؤلاء الفقراء والمساكين في مدينة الصدر (مدينة صدام) الذين أبتلوا بك هم يقتلون ويصابون وهم يموتون جوعاً وانت تتنقل في مواكب لاتقل السيارات فيها عن الثلاثين أو أربعين سيارة وسيدنا علي بن أبي طالب عليه السلام وأبنه الحسين عليه السلام كانوا يمشون بين الناس على أقدامهم وعلى دواب!!

لو تنزل إلى الشارع فلن تجد مؤيد لك ولطروحاتك التي تثير الضحك وخاصة في الفقرة التي تزج فيها أسم البعث فالناس ياسيد أتاري لم يعودوا سذجاً ولم تعد تنطلي عليهم مثل هذا (الأفلام البايخة)!!

عندما يكون هناك عرضا مقدماً من البعث عن الحوار معكم -في هذه الحالة يحق لك أن تدرج فقرة (نرفض مشاركة البعثيين والأرهابين) في الحوار!! عرفنا من هم البعثيين لكن من تقصد بالأرهابيين!! هل تقصد المليشيات التي تقتل وتذبح وتخطف الناس في الشارع وعددهم 102 ميليشا بما فيهم ميليشياتك - ميليشيا سرايا السلام والمليشيات الأخرى التي كنت تجمد أنشطتها بين الفينة والفينة عندما تكشف جرائمهم على وسائل الأعلام ويراها الناس بالأدلة الملموسة!!

أسئل الناس حولك -هؤلاء الفقراء والمساكين- أسئل الأمهات الثكالى الذين تدفعون بأبنائهن للمحرقة لتجلس أنت وامثالك على كراسي السلطة وتتعموا بالأموال والسيارات والأمتيازات - من هم الأرهابيين؟ البعثيون الذين بنوا العراق وأسسوا لأستقراره وأمنه ولم يمت ولا شاباً في مدينتهم أما مليشياتك ومليشيات غيرك من السادة والشيوخ الذي أبادوا شباب العراق عن بكرة أبيهم!!

 لو كنت قائداً سياسياً أو قايداً ومطلعاً جيداً ومتابعاً حصيفاً - لما كنت وضعت نفسك في موضوع سخرية وأستهزاء - لأنك كلما تذكر أسم البعث والمصالحة معه - يغط السامع في نوبة ضحك هستيري!!

البعث أعلن مراراً وتكراراً وفي كل خطاباته وأدبياته رفضه للمصالحة مع العملاء والمأجورين من الكتل والأحزاب والشخصيات السياسية المشاركين في العملية السياسية!! ومع ذلك لم يذكرك في هذا الرفض أيضاً لأنك لا تخطر على البال!!

العب في ملعب غير ملاعب البعث وأبحث عن لاعبين بحجمك ووزنك!!

بعث اليوم هو بعث الأمس..!!

لا يلعب مع الصغار ويعرف كيف يختار لاعبيه ياسيد!!

في دستور البعث الذي هو دستور دولة حضارية راقية مثل أي دولة أخرى بالعالم -رجل الدين مكانه في المسجد والحسينيات، ولن يسمح بحشر أنفه في السياسة!! رأكم العالم حين حشرتم أنوفكم في السياسة، فأوصلتم العراق إلى الحضيض!! وجعلتم الشعب الذي كان مثار أعجاب ودهشة وأحترام العالم - موضع سخرية واستهزاء فتارة يلطم وتارة يطبرّ!! 

مبدأ البعث (لا تسيس للدين) وأنت أخترت أن تكون رجل دين وأية من آياته المباركة فأبقى في مكانك حيث أنت - العراق القادم سيكون عراق جديد -إن شاء الله تعالى- وستزول دولة (العمائم المقدسة والمباركة) وتذهب إلى حيث...

شبكة البصرة

الاثنين 1 جماد الثاني 1438 / 27 شباط 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط