بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إمام جمعة التميمية العواصف الترابية سببها بناء السدود

شبكة البصرة

آلاء أحمد

في إطار خطة الإحتواء الكبير وللتقليل من غضب الشارع الأحوازي بسبب الأزمة المتفاقمة في الأحواز إعترف "أحمد الساري" إمام جمعة مدينة التميمية بأن بناء السدود الكثيرة على الأنهر الأحوازية هي السبب الرئيس بإزدياد نسبة العواصف الترابية في السنوات الأخيرة.

وأضاف الساري بأن بناء العديد من السدود على نهر كارون وباقي الأنهر الأحوازية وخاصة نهر الزهرة سبب الكثير من المشاكل وإذا إستمر الوضع بهذا الشكل سيتسبب بكوارث في المستقبل.

وفي إشار إلى سياسة المحتل الفارسي لتحريف مجرى الأنهر والبطالة قال الساري؛ "أغلب المعاناة والمشاكل التي يواجهها الشعب الأحوازي هي بسبب قلة المياه حيث قبل أعوام وقبل البدأ ببناء سدود جديدة كانت الأنهر مليئة بالمياه ويوجد الكثير من العمل لكن بعد بناء السدود تغير كل شيء حيث إزدادت البطالة والعواصف الترابية بشكل كبير".

وأكد على أن العواصف الترابية إزدادت بسبب بناء السدود حيث قلة المياه لها دور كبير في إزدياد نسبة العواصف الترابية التي بدورها سببت أزمة في الأحواز حيث في كل مرة تجتاح الأحواز يتم إغلاق جميع المدارس والدوائر الحكومية وبالتالي تعيق حياة الناس في كل مرة وهذا أمر غير مقبول.

وأكمل حول الآثار السلبية التي تسبب بها بناء السدود قائلا "السدود العديدة التي تم بناءها على نهر الزهرة تسببت بمعاناة كثيرة لمزارعي مدينة التميمية كما أثرت على القطاع الزراعي حيث الإنتاج الزراعي قلّ بشكل ملحوظ وبالتالي إزدادت نسبة البطالة بين فئة الشباب في هذه المدينة".

وفي نهاية حديثه طالب إمام جمعة المدينة المسؤوليين بالكف عن بناء السدود التي قد تسبب بكارثة كبيرة في المستقبل القريب.

أحوازنا

شبكة البصرة

الاربعاء 10 جماد الثاني 1438 / 8 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط