بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

البنتاغون: البغدادي ليس موجودا في الموصل.. أين إذن؟

شبكة البصرة

رجحت مصادر مخابرات أمريكية وعراقية هجرة زعيم تنظيم الدولة، أبي بكر البغدادي، لمدينة الموصل العراقية، وتركها لقادة العمليات وأتباعه المخلصين.

ويعتقد مسؤولون أمريكيون وعراقيون أن البغدادي ترك معركة الموصل وأنه يختبئ الآن في الصحراء حيث يتركز اهتمامه على بقائه على قيد الحياة.

ومن المستحيل التأكد من مكان اختباء البغدادي الذي نصب نفسه "خليفة على المسلمين" من المسجد الكبير في الموصل بعد أن اجتاح مقاتلوه شمال العراق عام 2014.

غير أن مصادر مخابرات أمريكية وعراقية تقول إن غياب أي بيانات رسمية من قيادة التنظيم وفقدان السيطرة على مناطق بمدينة الموصل يوحي بأنه هجر المدينة التي تعد أكبر مركز سكاني خضع لسيطرة التنظيم.

وقد ثبت أن البغدادي هدف مراوغ فنادرا ما يستخدم وسيلة اتصال يمكن مراقبتها، وتقول المصادر إنه يتنقل باستمرار وفي كثير من الأحيان أكثر من مرة خلال اليوم الواحد.

وتضيف المصادر أنها تعتقد من خلال الجهود المبذولة لاقتفاء أثره أنه يختبئ في الغالب بين مدنيين من المتعاطفين معه في قرى صحراوية مألوفة له لا بين المقاتلين في ثكناتهم في المناطق الحضرية التي يدور فيها القتال.

عربي21 8/3/2017

شبكة البصرة

الخميس 11 جماد الثاني 1438 / 9 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط