بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني:

خطر التآكل والانهيار الداخلي يهدد بقاء الجمهورية الإسلامية

شبكة البصرة

حذر أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد العام الأسبق لقوات الحرس الثوري، اللواء محسن رضائي، أن خطر التآكل والانهيار الداخلي يهدد بقاء الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وحسب وكالة مهر للأنباء التابعة لمنظمة الدعوة الإسلامية الإيرانية، صرح محسن رضائي في اجتماع جماهيري في مدينة لنجان بمحافظة أصفهان وسط إيران، أن خطر الانهيار الداخلي يهدد بقاء النظام الإسلامي في إيران، مضيفاً أن حجم الفساد الاقتصادي والإداري الهائل وعدم كفاءة في إدارة البلاد والانحرافات تعمل مثل القنابل الموقوتة التي في أي حين يمكن أن تنفجر.

وشدد القائد العام الأسبق للحرس الثوري على أنه يجب عليهم مثلما يهتموا بتوسيع حوزات نفوذ الجمهورية الإسلامية في المنطقة، أن يركزوا على كيفية إدارة البلاد وتحسين أداء النظام الداخلي، فضلاً على فرض الرقابة اللازمة على الداخل.

وأوضح أنه قد يكون لبعض الدول سياسة خارجية فعالة وأنها قوية في الخارج، لكنها ذاهبة بتجاه الانهيار الداخلي، وأن إيران مرّت بهكذا حالات تاريخياً، مشيراً إلى حقبة حكم الصفويين على البلاد التي كانت إيران قوية في الخارج لكنها انهارت من الداخل.

وقال ينخر الفساد الهائل وعدم الكفاءة في إدارة البلاد والانحرافات النظام من الداخل، وأنها مثل القنابل الموقوتة، وإذا لم نعمل على مكافحة هذه الأضرار، سيصبح النظام فارغاً من الداخل ويتآكل.

وأكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني بأن إقليم الأحواز يمر بـ أزمة بيئية حادة، قائلاً إن السبب الرئيسي للكوارث التي تمر بها إيران هو عدم الكفاءة في إدارة البلاد.

ووصف الفساد الهائل الاقتصادي والإداري بأنه ثاني أكبر خطر على بقاء النظام الإيراني، موضحاً أنه يجب عليهم أن يعتمدوا ما اسماه الانضباط الثوري والعودة إلى قيم الثورة الإسلامية.

ميسان 1/3/2017 عن القدس العربي

شبكة البصرة

الخميس 4 جماد الثاني 1438 / 2 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط