بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إقرار إيراني بمقتل 2100 عسكري من ميليشيات الملالي في العراق وسوريا

شبكة البصرة

اعترف النظام الايراني بمقتل أكثر من ألفي عسكري من قواته التي ارسلها الى العراق وسوريا للمشاركة في المعارك المتواصلة في هذين البلدين.

ونقلت الانباء الصحفية عن (محمد علي شهيدي محلاتي) رئيس ما تسمى مؤسسة الشهداء وقدامى المحاربين في إيران قوله في تصريح نشر اليوم الثلاثاء: "ان نحو (2100) عسكري ايراني قتلوا في العراق وأماكن أخرى"، زاعما ان هؤلاء العسكريين قتلوا دفاعا عما وصفها بالعتبات المقدسة في سوريا والعراق، دون تحديد الفترة الزمنية التي قتلوا فيها.

وكانت إيران التي تدعم نظام الرئيس بشار الأسد ضد المعارضة السورية منذ عام 2011، قد نشرت في سوريا آلاف العسكريين الإيرانيين وميليشيات قدمت من أفغانستان والعراق وباكستان، ابرزها ما تسمى (كتيبة الفاطميون) المكونة من مجندين أفغان، التي يشرف على تدريبها ضباط إيرانيون للقتال في سوريا، حيث تتحدث وسائل الإعلام الإيرانية باستمرار عن مقتل عدد من العسكريين والمستشارين وافراد من تلك الميشيات.

الجدير بالذكر ان إيران ما زالت تواصل دعمهما للميليشيات الطائفية الموالية لها في العراق بالمال والسلاح لارتكاب جرائم الخطف والقتل على الهوية بهدف تنفيذ مخططاتها الخبيثة في هذا البلد الجريح بمباركة وتأييد أذنابها في العملية السياسية الحالية.

بغداد بوست 7/3/2017

شبكة البصرة

الثلاثاء 9 جماد الثاني 1438 / 7 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط