بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إعتراف وزاري بالشلل الذي أصاب البنوك الإيرانية

شبكة البصرة

مجيد صالح

طفحت ازمة البنوك الإيرانية على السطح بعد ان كشفها وزير الصناعة، المعادن والتجارة الإيراني الذي وصفها بالأزمة الإقتصادية الحادة والمستعصية، مؤكدا على إن البنوك الإيرانية أصيبت بشلل تام.

ونقلت وكالة إيسنا للأنباء تصريحا يوم الإثنين 27 فبراير 2017 لوزير الصناعة، المعادن والتجارة محمد رضا نعمت زادة حول الوضع الصعب الذي تعيشه البنوك الإيرانية قال فيه؛ "لابد لنا أن نعترف اليوم وأمام الجميع إن البنوك في البلاد أصابها الشلل التام وهي غير قادرة على دفع الودائع، الربح والمستحقات البنكية المشروعة للمواطنيين".

وأضاف نعمت زادة؛ "في جميع دول العالم، إن البنوك في مقابل الخدمات التي تقدمها، تحصل على منافع ومكاسب معينة إلا في إيران أصبحت البنوك تقدم المبالغ والخدمات مقابل الربا ولهذا السبب رفعت الرحمة الربانية من هذه البلاد".

وتابع في السياق نفسه؛ "المشكلة التي نعاني منها اليوم في القطاع البنكي هي صعوبة إصلاح النظام البنكي في إيران، حيث المعضلة ترتبط بالأساس والبناء الخاطيء لهذه المنظومة المالية المهمة".

وأشار في تصريحه موضحا؛ "إن الأزمة المالية في البلاد شملت مختلف القطاعات الحيوية والمهمة وذلك بنسب مختلفة، مثل قطاع الزراعة، الصناعة، المعادن والتجارة".

يذكر إن الفساد المالي والإداري أصبح يلتهم أركان الدولة الإيرانية كالنار في الهشيم وهذا يعود الى المحاصصة السياسية الخفية التي تحكم دوائر ومراكز النظام الحساسة والتي يتقاسمها التيار المتشدد والإصلاحي، الذان يعملان على تقوية بنية المؤسسات التابعة لهما بالطرق غير القانونية وغير المشروعة على حساب إقتصاد الدولة.

أحوازنا

شبكة البصرة

السبت 6 جماد الثاني 1438 / 4 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط