بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الذكرى السابعة واﻻربعين لتأسيس اﻻتحاد العام لنساء العراق

شبكة البصرة

الرفيق المناضل عزة ابراهيم اﻻمين العام لحزب البعث اﻻشتراكي رعاك الله

تحل اليوم في الرابع من أذار الذكرى السابعة واﻻربعين لتأسيس اﻻتحاد العام لنساء العراق الذي ظل عبر تاريخه المديد عنوانا لوحدة وكبرياء وشموخ المرأة العراقية. لقد زخرت مسيرته الطويلة ومنجزات نوعية كبيرة عكست حجم الق وصلابة المرأة العراقية حيث كان اﻻتحاد عنوانا للمرأة العراقية مدافعا عنها ومشجعا لها ومستثمرا لطاقاتها لتمارس دورها في المجتمع وخدمة قضاياه شريكا صلبا فاعلا.   لقد عزز من اداء مهامه ذلك القبول اﻻجتماعي له وعلى كافة المستويات فغدا طرفا يعتد به وتأخذ استشاراته وتنفذ اقتراحاته. ان أدوار اﻻتحاد وعمله الدؤوب المخلص جعله محط تقدير واعجاب المنظمات النسوية واحتل مكانة دولية وعربية مرموقة وأصبحت تجربته نموذجا ناجحا اقتدت بها العديد من التنظيمات النسوية.

 

سيدي القائد المجاهد

بعد الاحتلال الامريكي الغاشم اﻻتحاد شأنه شأن بقية مؤسسات العراق اﻻصيلة والمتجذرة في ضمير وعقل وقلب المجتمع العراقي سعى اﻻحتلال لوأد دوره ومحوه من الذاكرة المجتمعية العراقية ومطاردة قياداته واعتقالهن واستشهاد العشرات من كوادره على يد قوات الاحتلال الامريكي والمليشيات الصفوية الإجرامية المسلحة.

 

سيدي القائد المجاهد

ظل اﻻتحاد العام لنساء العراق مثلما عهدتموه ومثلما هي المرأة العراقية نخلة باسقة ضارية جذورها في عمق أرض العراق المقدسة فلن يثني اﻻحتلال وعملائه اﻻتحاد عن الدفاع عن نساء العراق وأﻻخذ بيدهن.ويعلن اﻻتحاد بصوت يسمعه الاعداء قبل الاصدقاء ما تجيش به قلوب وعقول وضمائر الماجدات العراقيات الرافضات للاحتلالين اﻻمريكي والصفوي والمؤامرات التي تحاك ضد العراق.

اﻻتحاد كمؤسسة وفيه للعراق ولحزب البعث العربي الاشتراكي يؤدي دورا رافضا للاحتلال وفاضحا ممارساته وانتهاكاته ازاء المرأة العراقية والمجتمع من خلال تحركه الدؤوب على المجتمع الدولي اضافة لنشر انتهاكات اﻻحتلال في وسائل اﻻعلام المتاحة.

 

سيدي القائد المجاهد

في ميلاد اﻻتحاد العام لنساء العراق السابع واﻻربعين نعاهدكم بأسم ماجدات العراق من زاخو الى الفاو واتحادهن المناضل ان نبقى على العهد وفيات للوطن وللحزب وسنستمر بأداء واجباتنا والتضحية بالغالي والنفيس ورفض اﻻحتلال وعملائه وعدم الرضوخ لمخططات ومشاريع اﻻرتهان والتبعية.

تحية للماجدات السجينات خلف القضبان فك الله اسرهن

تحية لماجدات العراق الصابرات المحتسبات اﻻبيات

تحية الفخر واﻻلق لشهيدات العراق وفي مقدمتهن شهيدات الحزب واﻻتحاد.

 

الدكتوره فضيلة عباس حميدي

المنسق العام للاتحاد العام لنساء العراق

شبكة البصرة

السبت 6 جماد الثاني 1438 / 4 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط