بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إيران تشيع العشرات من قتلاها في العراق وسوريا

شبكة البصرة

أسامة المذحجي

أكدت مصادر خاصة من الأحواز، أن الحرس الثوري شيع يوم أمس أكثر من 165 جثة من جنوده الذين لقو حتفهم في العراق وسوريا.

 

وتؤكد المصادر إن الحرس الثوري نقل جثث قتلاه يوم أمس عبر شاحنات كبيرة كانت قد دخلت للأحواز عبر شط العربي بين الأحواز والعراق.

 

وبرر الحرس الثوري هذا التعداد الكبير من القتلى، على إن هذه الجثث تعود لفترة الحرب الإيرانية-العراقية في الثمانينات وبعد مجي الخميني لسدة الحكم في إيران بفترة وجيزة.

 

وتضيف المواقع إن يوم أمس شهدت المدن الأحوازية المجاورة للعراق دخول أكثر من 165 قتيل إيراني تم تشييعهم ضمن إستعراض خاص للجيش والحرس الثوري الإيراني.

 

وحسب المصادر الفارسية إن هؤلاء القتلى تم جلبهم من البصرة والعمارة العراقيتين وإستقبلهم حشود كبيرة من قوافل ما يسمى راهيان نور في مدينتي عبادان والمحمرة ومن هناك تم نقل الجثامين الى مدينة دسبول شمال الأحواز، للدفن.

 

ويعتقد الكثير من المتابعين للشأن الأحوازي إن الجثامين التي تجلبها الدولة الفارسية ضمن إستعراضات خاصة للحرس الثوري في المدن، لم يكنوا لفترة الثمانينيات، بل هؤلاء ضمن قتلى النظام الفارسي في العراق وسورية ويحاول النظام الفارسي من خلال إستعراضهم في المدن يذكّر الشعب الفارسي بالحرب مع العراق العربي لتغذية الأحقاد والضغائن أولا، وبإستعراض هذا التعداد الكبير من القتلى بين الحين والآخر يأتي كنوع من التبرير لما يقوم به الحرس الثوري وفيلق القدس من قتل وإجرام بالدول العربية المجاورة.

أحوازنا

شبكة البصرة

الاربعاء 17 جماد الثاني 1438 / 15 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط