بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

عقد المجلس الوطني الفلسطيني الحالي خطوة على طريق تعزيز م.ت.ف

شبكة البصرة

في اجتماع موسع للكادر الطلابي المتقدم لجبهة التحرير العربية اكد الرفيق ركاد سالم "أبو محمود" أمين عام جبهة التحرير العربية ان مؤتمري طهران واسطنبول يشكلان خطوة على طريق توسيع الانقسام الفلسطيني بعد التفاؤل الذي ساد في اجتماع اللجنة التحضيرية لعقد المجلس الوطني الفلسطيني التي عقدت اجتماعاتها في بيروت بداية هذه السنة والقرارات التي اتخذتها ومنها البدء في تشكيل حكومة وحدة وطنية لانهاء الانقسام وتطبيق كافة القرارات المتخذة في اتفاقية الوفاق الوطني المنعقدة في القاهرة بتاريخ 12/5/2011 واكد على ضرورة توحيد الصف الوطني في هذه المرحلة في مواجهة المخططات التي تعدها اسرائيل من اجل السيطرة الكاملة على اراضي الضفة الغربية وذلك ببناء آلاف الوحدات الاستيطانية, هذا المخطط الذي يسير بشكل متسارع بعد انتخاب الرئيس الاميركي ترامب مستغلين الاحداث الدامية والمؤسفة في الوطن العربي.

لذا فاننا وفي هذه المرحلة احوج ما نكون الى عقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني وبصيغته الحالية وتمثيل القوى الغير ممثلة في المجلس من اجل انتخاب لجنة تنفيذية واعادة اعمار غزة واجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني وتمتين وضع البيت الفلسطيني في مواجهة محاولات الانشقاق والتشرذم.

جبهة التحرير العربية

الأمانة العامة

2/3/2017م

شبكة البصرة

الخميس 4 جماد الثاني 1438 / 2 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط