بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان سياسي صادر عن كفاح المرأة بمناسبة يوم المرأة العالمي

شبكة البصرة

في يوم المرأة العالمي لا بد لنا الا ان نحيي شهيدات المقاومة الفلسطينية، هؤلاء الماجدات اللواتي ضحين بارواحهن من اجل فلسطين حرة مستقلة، كما لا بد لنا الا ان نحيي الاسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني اللواتي يتعرضن لاقسى الظروف داخل زنازين الاحتلال.

 

أيتها الاخوات، أيتها الرفيقات

تمتعت المرأة بمنزلة خاصة عند العرب فهي الشاعرة وهي الأديبة وهي المقاتلة ويذكر لنا التاريخ نساء مثل الخنساء وخولة بنت الازور وغيرهن، كما عرف التاريخ الحديث أديبات مثل فدوى طوقان ومي زيادة وغيرهن الكثير.

وقد كان للمرأة الفلسطينية دوراً هاماً في الثورة الفلسطينية فقد تسلمت أم جهاد مسؤولية فتح حين اعتقال قادة الحركة في سوريا في بداية الانطلاقة.

كما كان للمرأة الفلسطينية دوراً اساسياً في حركة الثورة الفلسطينية المعاصرة لشعبنا الفلسطيني أمثال ليلى خالد ودلال المغربي وشادية أبو غزالة والرائدة سميحة خليل وغيرهن الكثير.

كما أن المرأة الفلسطينية موجودة في كل المواقع القيادية في السلطة الوطنية واللجنة التنفيذية وفي المجلس التشريعي.

 

رغم ذلك فإننا لم نصل بعد إلى مستوى المساواة الكاملة بين المرأة والرجل، والمرأة الفلسطينية لا زالت تعاني من أمور عديدة:

أولها: تعاني المرأة الفلسطينية في الدول التي تستضيف مخيمات اللجوء من أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة حيث يمنع الفلسطيني من العمل في المؤسسات.

ثانياً: جرائم الشرف والعقوبات المخفضة لمرتكبي هذه الجرائم، وضرورة تعديل القانون بأخذ الجرائم كجرائم عادية.

ثالثاً: حقها في التعليم وحرية اختيار تخصصاتها والمساواة بين الرجل والمرأة في مناصب السلطة والمؤسسات.

رابعاً: الزواج المبكر دون وصول المرأة للأهلية الذهنية والجسدية للزواج مما يولد مشاكل لدى الأسرة تنتهي في الطلاق وقد لاحظنا أخيراً إن تزايد نسبة الطلاق التي مردها أن الوالدين يعود لهما تقرير مسائل الزواج وغيرها.

خامساً: ضرورة وجود كوتا نسائية في الانتخابات البلدية والتشريعية والمجلس الوطني في حال حصوله.

سادساً: العنف ضد المرأة من قبل أخوها أو زوجها أو والدها دون أن تنصف في حال توجهت إلى المحاكم المختصة.

سابعاً: حرمانها من الميراث تحت مبررات عديدة

وأخيراً في يوم المرأة العالمي نتوجه إلى المرأة الفلسطينية بالتحية والتقدير فهي الأم والزوجة والأخت والرفيقة فقد قال الشاعر:

الأم مدرسة إذا أعددتها *** أعددت شعباً طيب الأعراق

 

وقال نابليون بونابرت: "من تهز السرير بيمينها تهز العالم بيسارها"

الخلود للشهداء الأبرار

تحية إلى أسرانا وأسيراتنا في معتقلات العدو الصهيوني

وإنها لثورة حتى التحرير

اتحاد لجان كفاح المرأة

الإطار النسوي لجبهة التحرير العربية

7/3/2017

شبكة البصرة

الاثنين 8 جماد الثاني 1438 / 6 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط