بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هذه هي الأسماء الغريبة للبرامج التي استخدمتها (سي آي ايه) للتجسس

شبكة البصرة

كشفت الوثائق التي سربها موقع "ويكيليكس"، عن أسماء غريبة للبرامج التي استخدمتها المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) في عمليات التجسس، التي كشف عنها الأسبوع الماضي.

 

وحسبما نقل موقع شبكة "بي بي سي" البريطانية، فإن مصممي هذه البرامج أطلقوا أسماء غريبة على برامجهم، حيث شملت أسماء مسلسلات وشخصيات معروفة، إضافة إلى أسماء حيوانات وطيور.

 

وحملت إحدى أدوات برامج القرصنة اسم "الملاك الباكي"، والتي يبدو أنها تجعل تلفزيونا ذكيا من إنتاج شركة "سامسونغ" يُسجّل المحادثات.

 

واقتبس اسم "الملاك الباكي" من شخصية في مسلسل الخيال العلمي البريطاني "دكتور هُو"، تبدو جامدة كتمثال.

 

وبحسب وثائق "ويكيليكس"، فإن التلفزيون الذكي من "سامسونغ" يبدو كأنه توقف عن العمل من تلقاء نفسه، وظهر مثل الملاك الباكي الذي يظهر في المسلسل جامدا، لكنه تدب فيه الحياة حين يكون بعيدا عن الأنظار.

 

أما الاسم الغريب الآخر لأداة القرصنة، فقد كان "سونتاران"، وهو يدل على أداة تستخدم في التنصت على المكالمات التي تُجرى عبر نظم مثل "سكايب"، وهو اسم مأخوذ من مسلسل "دكتور هو" أيضا.

 

وتشبه شخصية "سونتاران" حبة البطاطا، وهي مخلوقات فضائية تستهدف غزو كوكب الأرض باستخدام غازات سامة تعمل على انبعاثها عبر الفضاء، وفقا لـ"بي بي سي".

 

"ريكي بوبي"، هو اسم لبرنامج آخر بوسعه التحكم عن بعد في أجهزة كمبيوتر دون أن يتم رصده، عبر أوامر الاستخدام الخاصة بنظم تشغيل "ميكروسوفت ويندوز"، وفقا للتسريبات.

 

وأُخذ اسم هذه الأداة من شخصية قائد سيارات السباق "ريكي بوبي" الذي جسّده الممثل ويل فيريل في فيلم "ليالي تالاديغا: قصة ريكي بوبي"، الذي أُنتج في 2006، فيما أطلق مصممو البرنامج على مركز استماع في البرنامج اسم "كال".

 

وذكرت وثائق "ويكيليكس" إن اسم أحد البرامج أطلق عليه "ستارفنغ ويزيل" ويعني (حيوان ابن عرس الجائع)، حيث جاء ذكر "ستارفينغ ويزيل" في أغنية مدتها 11 دقيقة للمغني الأمريكي ويرد أل يانكوفيتش.

 

وفي الأغنية، يتوجه يانكوفيتش إلى متجر لبيع الكعك، وهناك يخبره البائع بأن ما لديه من كعك قد نفد وأن هناك صندوقا مليئا بحيوانات ابن عرس المجنونة الجائعة.

 

وحل برنامج آخر للقرصنة، باسم "مادننغ ويسبر"، وهو يشير إلى لعبة فيديو على الإنترنت هي (World of Warcraft)، حيث إن "مادننغ ويسبر" هي أداة سحرية في اللعبة، يؤدي استخدامها إلى إضعاف الخصوم.

 

والهدف من تشغيل أداة التجسس "مادننغ ويسبر"، هو التحكم عن بعد في أداة أسماها "فانغارد".

 

"البومة الثلجية"، اسم لأداة قرصنة ذكرت التسريبات أنها تستخدم في اختراق أجهزة كمبيوتر من طراز "ماك"، ومن المحتمل أن الاسم لم يُقتبس عن الطائر، وإنما هو مستوحى من فرق الكشّافة من الفتيات.

 

و"البومة الثلجية" في الكشافة هو لقب شخص بالغ يساعد قائدة المجموعة التي يُطلق عليها لقب "البومة البُنّية".

 

وأطلق أيضا على أدوات التجسس الوارد ذكرها في التسريبات أسماء طيور جارحة ما يحمل إشارة أوضح للعدوانية، فهناك أسماء: النسر الأصلع، والعقاب المخادع، وطائر الباشق.

 

وينطبق ذلك على أداة التجسس المسماة "البشاق"، التي بإمكانها رصد الحروف التي يكتبها شخص ما باستخدام لوحة المفاتيح دون أن يدري أنه يخضع للمراقبة، وفقا لتقرير "بي بي سي".

عربي21 11/3/2017

شبكة البصرة

السبت 13 جماد الثاني 1438 / 11 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط