بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 01/03/2017

شبكة البصرة

* اكثر من الف عراقي سقطوا بين قتيل وجريح في احصائية جديدة لبعثة الامم المتحدة يونامي

* ضحايا من المدنيين بانفجار منزل مفخخ جنوب الفلوجة

* حرمان ثمانية الاف متقاعد من رواتبهم في ديالى منذ ثلاثة اشهر بسبب الاهمال والفساد الحكوميين

* هجوم كبير يستهدف ميليشيا الحشد باطراف الموصل الشمالية

* ارتفاع اعداد النازحين من جانب الموصل الايمن الى 26 الف مدني وباعتراف حكومي

* تنظيم اعتصامين مفتوحين لسائقي الشاحنات وتفاقم كبير لازمة منفذ الصفرة بين بغداد وديالى

* قتلى وجرحى بثلاثة تفجيرات في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد

* اشتباكات ضارية بغطاء جوي وقصف مدفعي في احياء الساحل الايمن غرب الموصل

* ترمب يستنثي العراق فقط من قائمة الدول المحظور دخول مواطنيها الى الولايات المتحدة

* تفاقم الاوضاع في منفذ الصفرة الحدودي بين بغداد وديالى بسبب الفوضى والفساد

* الاهمال الحكومي يعرض مواد غذائية مخصصة للنازحين لتلف كبير في ديالى

* هجوم مسلح يستهدف مدير مصرف أهلي في البصرة

* وزير المالية الحالي يقر بتهريب اموال العراق الى الخارج عبر الفساد المستشري

* حريق كبير يلتهم باندلاعه مجمعا تجاريا في محافظة المثنى

* اكثر من الف عراقي سقطوا بين قتيل وجريح في احصائية جديدة لبعثة الامم المتحدة يونامي

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، اليوم الأربعاء، مقتل وإصابة أكثر من ألف عراقي بينهم من القوات الحكومية، في أعمال العنف والنفجيرات والنزاعات العشائرية وهجمات الميليشيات الحكومية الطائفية في العراق، خلال شهر شباط/فبراير الماضي.

وقالت البعثة في بيان صدر عنها إن "ما مجموعه 392 عراقيا قتلوا وأصيب 613 آخر بجروح في أعمال العنف والصراع المسلح في العراق في شهر شباط 2017، مبينة أن عدد المدنيين الذين قتلوا في شباط دون قوات الشرطة بلغ 385 مدنيا، في حين أن عدد الجرحى دون قوات الشرطة كان 609 مدنيين".

وبحسب بيان المنظمة عبر رئيس البعثة الى العراق "يان كوبيتش" عن أسفه "لاستمرار فقدان الأرواح في صفوف المدنيين العراقيين".

وكانت يونامي أعلنت، في (1 شباط 2017)، عن مقتل وإصابة 1327 عراقياً في شهر كانون الثاني الماضي جراء أعمال العنف والنزاعات المسلحة وهجمات الميليشيات الحكومية الطائفية، مشيرة الى ان العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً بين المحافظات العراق.

 

* ضحايا من المدنيين بانفجار منزل مفخخ جنوب الفلوجة

قتل واصيب نحو عشرة مدنيين، مساء اليوم الاربعاء، بانفجار منزل مفخخ جنوب مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار، نتيجة للاهمال الحكومي المتعمد وعدم الاكتراث الواضح لحياة المدنيين العائدين الى المدينة، وذلك من خلال ترك الالغام الارضية والعبوات الناسفة والقنابل غير المنفجرة على حالها في مناطق واحياء مدينة الفلوجة واطرافها، وبالرغم من مرور تسعة اشهر على انتهاء العمليات العسكرية العدوانية عليها.

وقال مصدر حكومي في الشرطة بتصريح صحفي إن "منزلا مفخخا انفجر، مساء اليوم، خلال محاولة ثلاثة مدنيين وموظف الدخول اليه في منطقة النعيمية جنوب مدينة الفلوجة الفلوجة".

وأضاف المصدر أن "الانفجار أسفر عن مقتل الموظف وأحد المدنيين، وإصابة ستة مدنيين كانوا على مقربة من مكان المنزل المفخخ بجروح بعضها بليغة، مشيرا الى أن قوة من الشرطة توجهت الى مكان الحادث ونقلت الجرحى الى مستشفى الفلوجة لتلقي العلاج والجثث الى الطب العدلي".

يذكر أن عددا من المدنيين يسقطون بين الحين والآخر بين قتيل وجريح بانفجار منازل مفخخة في منطقة حي الشهداء جنوب الفلوجة المجاورة للنعيمية وذلك خلال عودتهم اليها، في ظل عجز حكومي وفشل كبير على توفير الحماية لهم.

 

* حرمان ثمانية الاف متقاعد من رواتبهم في ديالى منذ ثلاثة اشهر بسبب الاهمال والفساد الحكوميين

اقر عضو رئيس مجلس قضاء المقدادية الحالي في محافظة ديالى "عدنان التميمي"، اليوم الاربعاء، بحرمان ثمانية الاف متقاعد في القضاء المذكور من تسلم رواتبهم التقاعدية منذ ثلاثة اشهر، بسبب الاهمال والفساد الحكوميين المستمرين في العراق، مما زاد في معاناة هذه الشريحة وساهم في تفاقم مشاكلهم في ظل ظروف الحياة الصعبة.

وقال التميمي في تصريح صحفي إن "ثمانية آلاف متقاعد في المقدادية لم يتسلموا رواتبهم منذ ثلاثة أشهر متتالية، ما شكل معاناة قاسية كونهم يعتمدون عليها بشكل رئيس في تسيير حياتهم وحياة أسرهم".

واكد التميمي "ان انتفاضة للمتقاعدين قد تنفجر قريبا في القضاء خصوصا وفي محافظة ديالى عموما، لاسيما وان هناك استعدادات لتنظيم تظاهرات واعتصامات واسعة الأسبوع المقبل بسبب التأخير في دفع رواتبهم الشهرية لأسباب غير معروفة".

 

* هجوم كبير يستهدف ميليشيا الحشد باطراف الموصل الشمالية

قتل واصيب اكثر من 30 فردا من ميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي، عصر اليوم الاربعاء، اثر تعرضها لهجوم عنيف من قبل المسلحين، عند مدخل قضاء تلكيف شمال مدينة الموصل بمحافظة نينوى.

وقال مصدر حكومي في الجيش بتصريح له إن "قوات اللواء 30 في الحشد الشعبي تعرض لهجوم كبير في منطقة سادة وبعويزة عند مدخل قضاء تلكيف الرئيسية شمال مدينة الموصل بمحافظة نينوى".

وأضاف المصدر أن "الهجوم الذي نفذ بعجلات مفخخة يقودها اشخاص وهجمات بالاسلحة الرشاشة الثقيلة من قبل المسلحين، مااسفر عن مقتل ثمانية من الحشد الشعبي واصابة 24 اخرين بجروح متفاوتة".

 

* ارتفاع اعداد النازحين من جانب الموصل الايمن الى 26 الف مدني وباعتراف حكومي

اعترف وزير الهجرة والمهجرين الحالي "جاسم محمد الجاف"، اليوم الأربعاء، بارتفاع اعداد النازحين من مناطق واحياء الجانب الايمن غربي مدينة الموصل بمحافظة نينوى لـ 26 الف مدني خلال عشرة ايام فقط، وذلك مع استمرار العدوان (الحكومي والدولي) الغاشم على مناطق غرب الموصل، وبارتفاع لاعداد نازحي الموصل منذ بدء العمليات العسكرية الانتقامية في تشرين الاول الماضي الى 251 الف مدني.

وقال الجاف في تصريح صحفي إن "فرق الوزارة الميدانية استقبلت 26 الف نازح من أيمن الموصل خلال الايام العشرة الماضية، مبيناً أنه تم توزيعهم على المخيمات التابعة لها وتقديم المساعدات الاغاثية العاجلة متمثلة بالعينية والغذائية والصحية والمنزلية في مخيمات (الجدعة والمدرج والحاج علي) بناحية القيارة جنوب الموصل، إضافة الى (مخيم حمام العليل) جنوب المدينة ايضا".

وأضاف الجاف أن "العدد الاجمالي للنازحين من الموصل والحويجة بلغ 251 الف نازح منذ بدء عمليات الموصل العسكرية بجانبيها الايسر والايمن ومنذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي، معتبراً إعادة الخدمات الى الاحياء المقتحمة بات امراً ملحا لعودة الاسر النازحة الى اماكن سكناها، لان تصاعد اعداد النازحين سيعرضهم لكارثة حقيقة، لاسيما مع نقص الخدمات والدعم لهم".

وكان وزير الهجرة والمهجرين الحالي "جاسم محمد الجاف"، قد اقر يوم امس الثلاثاء، بارتفاع اعداد النازحين من جانب الموصل الايمن بفعل العمليات العسكرية الانتقامية (الحكومية والدولية)، التي انطلقت اواخر شهر شباط/فبراير الماضي الى نحو 15 الف مدني، وبعدد اجمالي لنازحي الجانبين الايسر والايمن وصل الى نحو 240 الف مدني منذ اكثر من اربعة اشعر على بدء العدوان الغادر على الموصل.

 

* تنظيم اعتصامين مفتوحين لسائقي الشاحنات وتفاقم كبير لازمة منفذ الصفرة بين بغداد وديالى

نظم العشرات من سائقي الشاحنات، اليوم الاربعاء، اعتصامين مفتوحين، الاول جنوب غربي مدينة ب‍عقوبة في محافظة ديالى، والثاني على الطريق الرابط بين كركوك وبغداد على مكقربة من قضاء طوزخورماتو، للمطالبة بمعالجة جذرية وشاملة لمعاناتهم المستمرة في منفذ الصفرة الحدودي بين بغداد وديالى، واستمرار تعرضهم للابتزاز المادي والتعامل المهين من قبل القوات الحكومية وميليشياتها في ذلك المنفذ وبتواطئ مكشوف للجميع مع الحكومة الحالية الملتزمة للصمت، منذ بداية الازمة وحتى الان.

وقال مصدر صحفي مطلع في تصريح له ان "العشرات من سائقي الشاحنات بداوا باعتصام مفتوح قرب قرية الربيع على طريق بعقوبة- بغداد القديم للمطالبة بمعالجة جذرية وشاملة لمعاناتهم بسبب الجمارك والسيطرات، مضيفا ان الاعتصام رسالة مباشرة للحكومة للتدخل لان ازمة منفذ الصفرة وصلت الى مرحلة حرجة، بسبب التجاوزات وفوضى تطبيق القوانين ووجود الجهات المتنفذة التي تعتبر نفسها فوق القانون من خلال ابتزاز المواطنين وتعمد معاملتهم باسلوب غير لائق".

الى ذلك اوضح المصدر ايضا "ان العشرات من سائقي الشاحنات بقضاء طوز خورماتو قطعوا طريق كركوك بغداد الدولي، اليوم ايضا ونظموا اعتصاما مفتوحا تعبيرا عن غضبهم من التأخير وإلحاق الضرر بهم بسبب منفذ الصفرة والجمارك التي تشوبها الكثير من الفساد، من خلال استمرار الابتزاز المالي لهم، داعين الحكومة الى زيارة هذا المعبر لوضع حد للفوضى العارمة التي تسوده والمحسوبيات والفساد الكبير الذي يعج به".

يذكر ان محافظة ديالى والعاصمة بغداد، شهدت خلال الايام القليلة الماضية، تظاهرات عدة من قبل سائقي شاحنات ومواطنين غاضبين، للمطالبة بمعالجة شاملة لملف السلبيات في منفذ جمارك الصفرة بين بغداد وديالى، والذي يشهد منذ فترة فسادا ماليا واداريا كبيرا من قبل القائمين عليه وبتواطئ حكومي واضح.

يشار الى ان عضو حزب الدعوة في البرلمان الحالي عن محافظة ديالى "رعد فارس الماس" اعترف، في وقت سابق الى أن الفوضى والفساد الحكومي فاقم الاوضاع في منفذ الصفرة بين بغداد وديالى وزاد من تدهورها خلال الايام الحالية، مؤكدا ان جمرك الصفرة المذكور تحول إلى (لعنة) على الالاف من سائقي الشاحنات، وذلك لاسباب تعود لتواطئ حكومي واضح مع اجهزتها القمعية في المنفذ المذكور والتي تبتز ماديا كل من يمر منه.

 

* قتلى وجرحى بثلاثة تفجيرات في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد

قتل واصيب 15 شخصا، ظهر اليوم الاربعاء، بثلاثة تفجيرات متعاقبة في مناطق شاطي التاجي والنهروان وحي المعامل شمال وشرق العاصمة بغداد وجنوب شرقها، وذلك في تواصل للهجمات المستهدفة للمدنيين في العاصمة واطرافها وعجز للقوات الحكومية على وضع حد لها.

وقال مصدر حكومي في تصريح صحفي إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من علوة لبيع الأغنام بمنطقة شاطي التاجي شمالي بغداد انفجرت ظهر اليوم، ما ادى الى مقتل شخصين واصابة أربعة آخرين بجروح".

وأضاف المصدر أن "عبوة اخرى إنفجرت بالقرب من سوق شعبي بمنطقة النهروان جنوب شرقي بغداد، أدت الى مقتل شخص وإصابة ثلاثة اخرين، مشيرا الى ان عبوة ثالثة انفجرت بالقرب من حي صناعي بمنطقة المعامل شرقي بغداد، ادت الى جرح خمسة اشخاص".

 

* اشتباكات ضارية بغطاء جوي وقصف مدفعي في احياء الساحل الايمن غرب الموصل

تدور اشتباكات ضارية بين القوات الحكومية المشتركة مع ميليشيات الحشد الشعبي من جهة والمسلحين في احياء الشهداء والدواسة ووادي حجر غرب الموصل عقب اقتحام الحيين الاخيرين، صباح اليوم الاربعاء، وباسناد مباشر من الطيران الحربي (الحكومي والدولي) والمدفعية الحكومية الثقيلة، وذلك في تواصل للعدوان الغادر على مناطق واحياء ساحل الموصل الايمن منذ عشرة ايام، عقب اعلان رئيس الوزراء الحالي بدء العمليات العسكرية الانتقامية عليه.

وقال مصدر صحفي مطلع بتصريح له "ان قوات مشتركة من مكافحة الارهاب والشرطة والفرقة الذهبية في الجيش مع الحشد الشعبي، تخوض معارك وحرب شوارع في مناطق واحياء الشهداء والدواسة ووادي حجر غربي الموصل، عقب اقتحامها صباح اليوم".

واضاف المصدر "ان الطيران الحربي التابع للجيش ساند المعارك الدائرة بقصف شوارع عدة من وادي حجر غرب الموصل، حيث شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد منها، وذلك تمهيدا لاقتحام احياء الدندن والعكيدات والموصل القديمة في الساحل الايمن وصولا الى مركز مدينة الموصل".

يشار الى أن رئيس الوزراء الحالي "حيدر العبادي"، كان قد أعلن في (19 شباط الماضي)، عن بدء صفحة جديدة من العدوان الانتقامي الغاشم على جانب الموصل الايمن غربي المدينة، عقب انتهاء عدوان الساحل الايسر الذي تسبب بتدمير 80% من بناه التحتية وتهجير 235 الف مدني الى مخيمات تعاني الاهمال الحكومي وتفتقر ابسط مقومات العيش الكريم.

 

* ترمب يستنثي العراق فقط من قائمة الدول المحظور دخول مواطنيها الى الولايات المتحدة

اعلنت وسائل إعلام أمريكية نقلًا عن مسؤولين امريكيين، اليوم الاربعاء، إن قرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" بحظر السفر الى الولايات المتحدة، سيستثنى العراق من قائمة الدول السبع المحظورة المثير للجدل مؤخرا.

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها "ان قرار الرئيس الامريكي "دونالد ترمب" الذي اتخذه في كانون الثاني الماضي، بفرض حظر مؤقتً لدخول اللاجئين ومواطني سبع دول إلى الولايات المتحدة وهي (العراق - إيران - اليمن - الصومال - سوريا - ليبيا - السودان) قد استنثنى العراق من بينها الان بقرار جديد صدر عن ترمب اليوم".

واضافت المصادر "ان تراجع ترمب جاء بعد رفض القضاء الامريكي القرار المذكور، معللا رفضه بأنَّ الحكومة الامريكية لم تشر إلى دليل على أن أي أجنبي من أي دولة من الوارد ذكرها في الأمر التنفيذي ارتكب هجومًا إرهابيًّا في الولايات المتحدة، ما دفع ترمب لانتقاد القضاء متوعدا قبل أيام، بإصدار قرار تنفيذي جديد لـ"حماية الولايات المتحدة"، في إشارة إلى مساعيه للحد من دخول اللاجئين والمهاجرين إلى بلاده، حيث يصر ترامب على أن الأمر التنفيذي الذي أصدره لا يستهدف المسلمين على وجه التحديد، إلا أنه وخلال حملته الانتخابية أكد وفي أكثر من مناسبة على سعيه لمنع دخول المسلمين إلى البلاد".

 

* تفاقم الاوضاع في منفذ الصفرة الحدودي بين بغداد وديالى بسبب الفوضى والفساد

اعترف عضو كتلة حزب الدعوة في البرلمان الحالي عن محافظة ديالى "رعد فارس الماس"، أن الفوضى والفساد الحكومي فاقم الاوضاع في منفذ الصفرة بين بغداد وديالى وزاد من تدهورها خلال الايام الحالية، مؤكدا ان جمرك الصفرة المذكور تحول إلى (لعنة) على الالاف من سائقي الشاحنات، وذلك لاسباب تعود لتواطئ حكومي واضح مع اجهزتها القمعية في المنفذ المذكور والتي تبتز ماديا كل من يمر منه.

وقال الماس في تصريح صحفي إن "معلومات واردة من عشرات سائقي الشاحنات الذين خرجوا في تظاهرة سلمية قرب تقاطع القدس شمال غرب ب‍عقوبة في ديالى، تكشف حجم الظلم الكبير الذي وقع عليهم من جهات تابعة للقائمين على منفذ الصفرة، حتى أن بعضهم فقد مصدر رزقه بسبب الفاسدين".

وأضاف الماس أن "المتظاهرين تحدثوا عن وجود عناصر مسلحة بزي مدني تبتزهم في جمرك الصفرة شمال بعقوبة وتأخذ منهم الأتاوات ومن يرفض يتعرض إلى الاعتداء، داعيا إلى الكشف الى ما يحصل في الجمرك والذي تحول إلى لعنة على الالاف من سائقي الشاحنات بسبب الفوضى والفساد الذي بات علنياً من قبل القائمين عليه".

وكان عدد من سائقي الشاحنات خرجوا في تظاهرات سلمية في اربع مدن داخل ديالى للمطالبة بمعالجة شاملة لملف الجمارك ومنها كمرك الصفرة بالاضافة الى التجاوزات في بعض السيطرات من قبل القوات الحكومية التي تتعمد ابتزازهم ماديا.

يذكر ان عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف ما يعرف بدولة القانون "عالية نصيف" أقرت، امس الثلاثاء، بوجود عمليات ابتزاز للمواطنين في سيطرات مداخل العاصمة بغداد الحكومية، معترفة بأن تلك السيطرات تتلقى رشاوى ألف دولار عن كل شاحنة أو حاوية، في وقت اعترف فيه رئيس لجنة النزاهة في البرلمان الحالي عن تحالف القوى "طلال الزوبعي"، الاسبوع الماضي، بوجود شبهات فساد مالي كبيرة، في منفذ الصفرة الحدودي بين بغداد وديالى، وذلك مايبين في صورة اخرى حجم الفساد الحكومي المستشري في عموم العراق ووصوله الى منافذه الحدودية وموانئه المائية.

 

* الاهمال الحكومي يعرض مواد غذائية مخصصة للنازحين لتلف كبير في ديالى

اعترف عضو مجلس محافظة ديالى الحالي "كريم عبدالله الجبوري "، بتعرض مواد غذائية مخصصة للتوزيع على مخيمات النازحين في العراق، لتلف كبير بسبب سوء الخزن في ديالى والناتج عن الاهمال الحكومي المتعمد للنازحين في العراق، على الرغم من الظروف الصعبة والمعاناة التي يعيشونها بشكل مستمر.

وقال الجبوري في تصريح صحفي إن "ثلاثة آلاف سلة غذائية موجودة منذ ثلاثة أسابيع في مخازن دائرة هجرة ديالى في مدينة بعقوبة لم يجرِ توزيع سوى 20% منها حتى اللحظة، والباقي موجود في المخازن، مؤكدا تعرض هذه المواد للتلف بسبب الأجواء المناخية المتقلبة وسوء الخزن، لافتا إلى أن هناك تلكؤ واضح في توزيعها طيلة الفترة الماضية وعلى وزارة الهجرة التحرك سريعا".

وأشار الجبوري إلى أن "آلاف الاسر النازحة تنتظر بفارغ الصبر أية مساعدة تقدم لها في مخيمات تفتقد الكثير من الخدمات، في وقت تتعرض فيه المواد المخزونة لتلف كبير وتلكؤ في التوزيع على من يحتاجها".

يذكر ان اعضاءا عن تحالف القوى العراقية الحالي، كانوا قد اقروا في وقت سابق بوجود حالات فساد مالي واداري كبيرة من قبل القائمين على ادارة مخيمات النازحين، تتلخص في شراء المواد الغذائية المخصصة للمخيمات والمستلزمات الاساسية الاخرى.

 

* هجوم مسلح يستهدف مدير مصرف أهلي في البصرة

استهدف مسلحون مجهولون، مساء امس الثلاثاء، مدير احد المصارف الاهلية وشركات المقاولات في البصرة، من خلال اطلاق النار على السيارة التي كانت تقله جنوب مدينة البصرة بجنوب العراق، وذلك لاسباب تتعلق بالانقلات الامني المستمر والعجز الحكومي على تحقيقه، فيما تكشف بعض الحقائق عن تصفية حسابات بين الاحزاب السياسية الحالية قبيل اجراء انتخابات مجالس المحافظات.

وقال مصدر حكومي في تصريح صحفي إن "مدير فروع مصرف إيلاف الإسلامي في الجنوب والمدير العام لشركة دار الزين للمقاولات "محسن الحسني"، تعرض لمحاولة اغتيال بهجوم مسلح من قبل مجهولين، في منطقة طلاع الحمزة الواقعة ضمن قضاء أبي الخصيب جنوب البصرة".

وبين المصدر أن "السيارة المصفحة التي كان يستقلها الحسني وقت تعرضه للهجوم المسلح تعرضت للتضرر، حيث تصدعت بعض نوافذها ذات الزجاج المقاوم للرصاص".

 

* وزير المالية الحالي يقر بتهريب اموال العراق الى الخارج عبر الفساد المستشري

اقر وزير المالية الحالي وكالة، عن ائتلاف مايعرف بدولة القانون "عبد الرزاق العيسى"، بتهريب اموال العراق ولاسيما من الايرادات غير النفطية الى الخارج، بواسطة الفساد الحكومي (المالي والاداري) المستشري في جميع مفاصل الدولة الحالية، بما يفند باقراره المزاعم الحكومية في محاربة الفساد الحكومي ووضع حد له.

وذكر بيان صدر عن وزارة المالية الحالية أن وزير المالية وكالة "عبد الرزاق العيسى" بحث مع وفد من اللجنة المالية البرلمانية ملف الايرادات غير النفطية الخاصة بالدولة، والفساد الكبير الذي يسرق النسبة الاكبر من هذه الاموال وتهريبها خارج العراق.

وأضاف البيان أن المجتمعين طالبو بزيادة سقف الايرادات غير النفطية للدولة كونها تشكل ثقلا ماليا مهما من شأنه ان يقلص فجوة العجز في الموازنة ويقلل من مساحة الازمة الراهنة، ولكن في البداية وضع خطط تحد من السرقات الكبرى التي تتعرض لها ايرادات الدولة غير النفطية، لتكون وجها من اوجه الفساد التي تعبث بايرادات العراق ولاسيما غير النفطية منها.

يذكر ان رئيس الوزراء الحالي "حيدر العبادي" كان قد تعهد في في اب/اغسطس الماضي، بوضع برنامج لمحاربة الفساد الحكومي (المالي والاداري) المستشري في جميع مؤسسات ووزارات الدولة الحالية وتقديم الساسة الفاسدين الى محاكمات عادلة، الا ان الايام كشفت بعدها زيف هذه الادعاءات.

 

* حريق كبير يلتهم باندلاعه مجمعا تجاريا في محافظة المثنى

التهم حريق كبير اندلع، مساء امس الثلاثاء، مجمعا تجاريا في مدينة السماوة مركز محافظة المثنى، وذلك لاسباب اوعزت لتماس كهربائي ناتج عن تهالك شبكات نقل الطاقة الكهربائية، في ظل اهمال حكومي متعمد لقطاع الخدمات عموما والكهرباء خصوصا، والتي يشهد العراق وعلى مدى اكثر من 13 عاما الماضية فقدانا كبيرا وانعداما للطاقة الكهربائية، حيث اصبحت معاناة دائمة للعراقيين.

وقال مصدر حكومي في الشرطة بتصريح له إن "حريقا اندلع، مساء الثلاثاء، في مجمع الحاج (حميد الشكرجي) التجاري بمدينة السماوة مركز محافظة المثنى، ما أسفر عن إلحاق أضرار مادية جسيمة بالمجمع المذكور".

واضاف المصدر أن "فرق الدفاع المدني سارعت لاخماد الحريق الذي استمر لاكثر من ساعة، مشيرا إلى أن أسباب اندلاعه اوعزت لتماس كهربائي".

يذكر أن بغداد وعدداً من المحافظات الأخرى تشهد بين فترة وأخرى اندلاع حرائق عدة لاسيما في الدوائر الحكومية والأسواق التجارية الكبيرة، فيما تعزو فرق الدفاع المدني غالبيتها إلى حدوث تماس كهربائي، فيما تكشف الحقائق بمرور الايام عن وقوع هذه الحرائق بشكل مدبر للتغطية على شخصيات متنفذة في الحكومة الحالية بقضايا فساد مالي واداري.

يقين نت

شبكة البصرة

الاربعاء 3 جماد الثاني 1438 / 1 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط