بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 16/03/2017

شبكة البصرة

* ضحايا مدنيون بقصف انتقامي واستمرار المعارك والاقتحامات الحكومية غرب الموصل

* طعنا بسكين... اصابة معلم بجروح بليغة اثر خلاف اجتماعي في ديالى

* ائتلاف علاوي يقر بانتشار ظاهرة تعاطي وتجارة المخدرات في العراق بشكل مخيف

* تفجير جديد يستهدف منطقة البكرية غرب العاصمة

* المرصد العراقي لحقوق الانسان يوثق انتشار الامراض والاوبئة في الموصل

* محافظ التاميم الحالي: علم كردستان لا يخص الكرد وحدهم بل هو للجميع

* تفجير سيارة مفخخة وسط قضاء هيت غرب الانبار

* اشتداد العدوان الغاشم على غرب الموصل يزيد اعداد نازحيه الى 155 الف مدني

* شمال العاصمة وجنوبها... ضحايا بتفجير ناسفة والعثور على جثة بحادثين منفصلين

* الحكومة الحالية تواصل الاقتراض المالي الخارجي لتمويل عدوانها الانتقامي على الموصل

* الصراعات السياسية والتخوين المستمر يفشل مُناقصات الحبوب في التجارة الحالية

* بلدية بعقوبة تعترف بتلوث مياه نهر العثمانية وتعرض الاف المدنيين لكارثة انسانية كبرى

* ضحايا مدنيون بقصف انتقامي واستمرار المعارك والاقتحامات الحكومية غرب الموصل

قتل واصيب عشرة مدنيين، اليوم الخميس، بقصف مدفعي عشوائي حكومي انتقامي على احياء في الساحل الايمن، فيما تواصلت المعارك البرية بين مسلحي (تنظيم الدولة) والقوات الحكومية المدعومة بالميليشيات والطيران الحربي الدولي في مناطق (الدواسة والموصل القديمة والعروبة والثورة والآبار ونابلس، وأطراف الزنجيلي)، مما زاد في حركة نزوح المدنيين وضاعف اعدادها، مع استمرار العدوان الانتقامي (الحكومي والدولي) على غرب الموصل منذ قرابة شهر.

واكدت مصادر صحفية مطلعة "ان أربعة مدنيين قتلوا واصيب ستة اخرون بينهم اطفال ونساء في قصف مدفعي حكومي على حي الإصلاح في الجانب الغربي من مدينة الموصل، وذلك تزامنا مع استمرار المعارك بين القوات الحكومية المشتركة ومسلحي (تنظيم الدولة) في مناطق حي الدواسة التي استخدمت فيها مختلف صنوف الأسلحة، واحياء اخرى في الساحل الايمن للموصل".

واضافت المصادر "ان معارك برية استمرت منذ ساعات الصباح الاولى بين الجانبين في ستة احياء غرب الموصل وهي (الموصل القديمة والعروبة والثورة والآبار ونابلس، وأطراف الزنجيلي، على الرغم من استمرار سقوط الأمطار والضباب الذي اجبر القوات الحكومية في العراق على الانسحاب من بعض الاحياء المذكور قبل انتهاء النهار، مشيرة الى استخدام المسلحين لسيارات ملغمة باتجاه القوات المشتركة من اجل تسريع انهاء المعارك الدائرة غرب المدينة".

يذكر ان وزير الهجرة والمهجرين الحالي "جاسم محمد الجاف" اقر، اليوم الخميس، بارتفاع جديد لاعداد النازحين المدنيين من جحيم العدوان الغادر على مناطق غرب في جانبها الايمن الى 155 الف مدني، منذ قرابة شهر على بدء هذا العدوان، مضيفا ان حصيلة النازحين من مناطق شرق الموصل وغربها بالجانبين الايمن والايسر، مع قرب دخول وقت بدء العمليات العسكرية الانتقامية شهرها السادس ارتفع الى 385 الف مدني، اضافة الى اعداد النازحين غير المسجلين لدى الوزارة المذكورة، مما قد يزيد عددهم الكلي من جانبي الموصل الى اكثر من 400 الف مدني، وسط ظروف انسانية صعبة للغاية واهمال حكومي متعمد لجميع مخيمات النازحين المنتشرة في العراق.

 

* طعنا بسكين... اصابة معلم بجروح بليغة اثر خلاف اجتماعي في ديالى

اصيب معلم بجروح بليغة عقب تعرضه لطعنات بسكين اثر خلاف اجتماعي اندلع اليوم الخميس، مع احد اولياء الامور في مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى، وذلك في تصاعد ملحوظ لظاهرة استهداف المعلمين والاعتداء عليهم بالضرب والاهانة، في ظل غياب قانون يحافظ على هيبة المعلم في العراق منذ احتلاله قبل اكثر من 13 عاما.

وافاد مصدر حكومي في الشرطة بتصريح صحفي إن "مُعلم أصيب بجروح خطيرة، إثر تلقيه طعنات بالسكين من قبل أقارب طالب، أمام باب مدرسة (أم الذرى) المتوسطة في قرية أم العظام بمدينة بعقوبة مركز ديالى".

وأضاف المصدر أن "الملم نُقل إلى مستشفى قريب للتقي العلاج، وسط ظروف غامضة عن أسباب الخلاف الاجتماعي الذي دفع أقارب الطالب بالاعتداء على المعلم بهذه الطريقة ".

 

* ائتلاف علاوي يقر بانتشار ظاهرة تعاطي وتجارة المخدرات في العراق بشكل مخيف

اقر "كاظم الشمري" رئيس الكتلة البرلمانية لائتلاف مايعرف بالوطنية الذي يتزعمه "اياد علاوي"، اليوم الخميس، بانتشار ظاهرة تعاطي وتجارة المخدرات في العراق بشكل كبير يثير القلق، مطالبا البرلمان الحالي باقرار قانون يعالج الظاهرة المتفشية في المجتمع العراقي من احتلال العراق عام 2003 وحتى الان، بما يؤكد الفشل الذريع للحكومة الحالية في السيطرة على مقاليد الامور في البلاد وفرض الرقابة والقانون.

وقال الشمري في مؤتمر صحفي إن "أخبارا عرضتها شاشات التلفاز عن تفشي ظاهرة تعاطي المخدرات في العراق وخاصة في محافظة البصرة، داعيا الى "إصدار بيان يلفت فيه الى هذه الظاهرة ويحذر منها ويؤكد على المعنيين من أجهزة الجيش والشرطة والجهات المختصة لاتخاذ ما يلزم ووفقا للقانون".

وأضاف الشمري أن "ضخامة الرقم دليل على وجود ظاهرة خطيرة تستوجب دراستها والتصدي لها كونها تهدد كيان المجتمع العراقي بشكل عام وتؤدي الى تحطيم الشباب العراقي بشكل خاص، مشيرا الى أن تفشي ظاهرة المخدرات دليل على عدم وجود معالجات صحية تتمثل بوجود مراكز للعلاج يحال إليها من تستوجب حالته ذلك أو يتطوع شخصيا لعلاج حالته مما يقتضي من الحكومة فتح مصحات متخصصة لمعالجة حالات الإدمان التي تشكل خطرا على حياتهم، خاصة وأن العراق يفتقر لمثل هذه المؤسسات، لافتا الى أن ضعف الأجهزة المكلفة بتنفيذ القانون متمثلة بالسلطات المحلية إضافة لأجهزة الضبط الاجتماعي ساهمت أيضا بتفشي هذه الظاهرة".

ولفت الشمري الى أن "قائد الشرطة في البصرة صرح في وقت سابق بإلقاء القبض على 2600 شخص بين من يتعاط المخدرات وبين من يتاجر بها ومن بينهم عدد من النساء وهو رقم مخيف وينذر بخطر كبير على فئة الشباب ويجب تسليط الضوء عليه".

يذكر أن تجارة المخدرات راجت في العراق بعد أحداث 2003، جراء الفشل الحكومي الذي ساد منذ تلك الفترة، حيث أشارت تقارير دولية صدرت عن مكتب مكافحة المخدرات في الأمم المتحدة، إلى أن العراق تحول إلى محطة ترانزيت لتهريب المخدرات من إيران وأفغانستان نحو دول الخليج العربي، محذرة في الوقت نفسه من احتمال تحوله إلى بلد مستهلك.

 

* تفجير جديد يستهدف منطقة البكرية غرب العاصمة

اصيب نحو عشرة اشخاص، مساء اليوم الخميس، بتفجير جديد بعبوة ناسفة قرب محلات تجارية في منطقة البكرية غربي العاصمة بغداد، اضافة الى الحاق اضرار مادية كبيرة بالمحلات التي وقع التفجير على مقربة منها، في ظل فشل حكومي على وضع حد للخروقات الامنية المستمرة في العراق.

وقال مصدر حكومي في الشرطة بتصريح له إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محال تجارية في منطقة البكرية غربي بغداد انفجرت، مساء اليوم، ما أسفر عن إصابة ثمانية مدنيين بجروح".

وأضاف المصدر ان "سيارات الاسعاف هرعت الى مكان التفجير واخلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما طوقت الشرطة مكان التفجير ومنعت الاقتراب والتصوير خوفا من وقوع تفجير جديد ".

يذكر أن العاصمة بغداد شهدت، اليوم الخميس، مقتل مدني وإصابة سبعة اخرين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة سبع البور شمالي بغداد، والعثور على جثة رجل مجهول الهوية قضى رميا بالرصاص في منطقة الدورة جنوبي بغداد.

 

* المرصد العراقي لحقوق الانسان يوثق انتشار الامراض والاوبئة في الموصل

وثق المرصد العراقي لحقوق الإنسان،في تقرير جديد صدر عنه اليوم الخميس، إصابة نحو 300 حالة إصابة بمرض التيفوئيد بالجانب الأيسر المقتحم من مدينة الموصل بمحافظة نينوى، بسبب نقص المياه الصالحة للشرب والإستحمام وعدم تعقيمها، مؤكدا في تقريره ان من بين المصابين نساء وأطفال، وذلك بالاضافة الى انتشار امراض خطيرة في الجانب الايمن الذي يشهد عدونا انتقاميا مستمرا، بسبب نقص المياه وانتشار الجثث المتعفنة في شوارع الاحياء التي تشهد معارك برية وقصفا عشوائيا.

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان في تقريره الجديد "أن مدينة الموصل بساحليها الأيسر والأيمن تشهد إنتشاراً كبيراً للأمراض خاصة بين الأطفال بسبب الجفاف وسوء التغدية وعدم الإستحمام نتيجة عدم توفر المياه، وكذلك إنتشار الجثث المتعفنة في الشوارع، بالإضافة إلى تلوث المياه التي تُستخرج من الآبار التي يحفرها السكان في الساحل الأيمن، حيث وثق المرصد إصابة 276 حالة إصابة بمرض التيفوئيد بالجانب الأيسر المحرر بسبب نقص المياه الصالحة للشرب والإستحمام وعدم تعقيمها، مبينا ان من بين المصابين نساء وأطفال".

واضاف المرصد "ان معلومات متواترة تحدثت حالات وفاة لدى كبار السن الذين كانوا يعانون من أمراض مزمنة لعدم تلقيهم العلاج الخاص بهم منذ أكثر من شهرين، كما أن الساحل الأيمن، خال من أية مواد طبية، محذرا في الوقت نفسه من كارثة انسانية كبرى سببها تأخر تقديم المساعدات للسكان المحليين في الساحل الأيمن من مدينة الموصل بسبب نقص الغذاء هناك، خاصة لدى الأطفال".

واكد المرصد " ان على وزارة الصحة ضرورة القيام بواجبتها وإرسال الأدوية للمراكز الصحية في مدينة الموصل وتقديم المساعدات الطبية للنازحين بأسرع وقت منعاً لإنتشار الأمراض والتسبب بحالات وفيات جديدة، كما طالب الجهات الحكومية المعنية بالملف إلى تحلية المياه وتعقيمها قبل أن تبدأ عملية تصديرها إلى المناطق السكنية، خاصة وأن أغلب الأمراض التي تعرض لها سكان هناك كانت نتيجة تلوث مياه الشرب".

 

* محافظ التاميم الحالي: علم كردستان لا يخص الكرد وحدهم بل هو للجميع

رد محافظ التاميم الحالي "نجم الدين كريم"، مساء اليوم الخميس، على الانتقادات البرلمانية عقب الخلافات المندلعة داخل جلسة مجلس النواب الحالي، اليوم بشان رفع علم كردستان اعلى مباني المؤسسات والدوائر الحكومية في كركوك، مؤكدا ان علم كردستان لا يخص الكرد وحدهم بل هو للجميع وللمكونات الأخرى التي تعيش في كردستان وضمنها المكونين التركماني والعربي، وذلك في اشارة الى ترحيب الاخير بضم محافظة التاميم الى محافظات كردستان العراق عقب اجراء الانفصال واقامة الدولة الكردية المستقلة.

وقال كريم في تصريح صحفي إن "علم كردستان لا يخص الكرد وحدهم بل هنالك مكونات أخرى تعيش في كردستان، فالمكون التركماني والمكون العربي هما مكونان أساسيان وهذا العلم هو للجميع، مؤكداً أن كركوك هي جزء من العراق ومشمولة بتطبيق المادة 140 واستخدام اللغة الكردية هو جزء بما اقره الدستور".

وأوضح كريم ان "في كندا يستخدمون اللغة الفرنسية استجابة واحتراما لرغبة مواطنيهم الذين يتحدثون اللغة الفرنسية ويوفرون مترجمين لهم، مؤكدا أن كركوك ملتزمة بتطبيق الاتفاق النفطي الموقع مع وزير النفط وعدد من ممثلي الوزارات بحضور ثلاثة محافظين ولن نتراجع عنه".

يذكر ان عضو البرلمان الحالي عن الجبهة التركمانية "ارشد الصالحي" اقر في وقت سابق، اليوم الخميس، بأن جلسة البرلمان الاعتيادية شهدت اندلاع خلافات حادة بين نواب من كتل وائتلافات احزاب مختلفة،حول قرار محافظ التاميم الحالي "نجم الدين كريم " برفع علم كردستان على جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية في مدينة كركوك مركز المحافظة، مطالبين رئيس الوزراء الحالي "حيدر العبادي" باتخاذ موقف جاد تجاه هذا القرار وعدم الاكتفاء بالتصريحات مثل كل مرة، بما تشير الدلائل الى تعمق الخلافات بين اربيل وبغداد المستمرة منذ سنوات حول احقية المناطق المتنازع عليها ومنها محافظة التأميم.

 

* تفجير سيارة مفخخة وسط قضاء هيت غرب الانبار

قتل واصيب 12 شخصا بانفجار سيارة مفخخة وسط قضاء هيت غربي محافظة الانبار، عصر اليوم الخميس، وذلك في ثاني حادث يشهده القضاء خلال اسبوع، بما يؤكد هشاشة الوضع الامني الذي تعيشه مدن العراق ومحافظاته، في ظل فشل حكومي دائم على توفيره.

وأعلن رئيس مجلس قضاء هيت الحالي في الأنبار "محمد المحمدي" في تصريح صحفي إن "سيارة مفخخة كانت مركونة بالقرب من الكراج الموحد وسط مدينة هيت غرب الرمادي، انفجرت، عصر اليوم، مااسفر عن مقتل شخصين واصابة عشرة اخرين بجروح متفاوتة".

يذكر أن عشرة اشخاص سقطوا بين قتيل وجريح، الخميس الماضي، بانفجار سيارة مفخخة شمال قضاء هيت غرب مدينة الرمادي بمحافظة الانبار، مااسفر ايضا عن الحاق اضرار مادية كبيرة بالمكان، وذلك في ظل اهمال حكومي متعمد وعدم الاكتراث لحياة المواطنين.

 

* اشتداد العدوان الغاشم على غرب الموصل يزيد اعداد نازحيه الى 155 الف مدني

اقر وزير الهجرة والمهجرين الحالي "جاسم محمد الجاف"، اليوم الخميس، بارتفاع جديد لاعداد النازحين المدنيين من جحيم العدوان الغادر على مناطق غرب في جانبها الايمن الى 155 الف مدني، منذ قرابة شهر على بدء هذا العدوان، مضيفا ان حصيلة النازحين من مناطق شرق الموصل وغربها بالجانبين الايمن والايسر، مع قرب دخول وقت بدء العمليات العسكرية الانتقامية شهرها السادس ارتفع الى 385 الف مدني، اضافة الى اعداد النازحين غير المسجلين لدى الوزارة المذكورة، مما قد يزيد عددهم الكلي من جانبي الموصل الى اكثر من 400 الف مدني، وسط ظروف انسانية صعبة للغاية واهمال حكومي متعمد لجميع مخيمات النازحين المنتشرة في العراق.

وقال الجاف في بيان صدر عنه، اليوم إن "ممجموع من نزح من جانب غرب الموصل في الساحل الايمن بلغ حتى الان 155 الف مدني، منذ انطلاق عمليات الساحل العسكرية منتصف شباط الماضي، مشيرا الى ان 98.591 الف منهم تم ايوائهم في المخيمات شملت (25.652) الف نازح في مخيم حمام العليل و(17.901) الف نازح في مخيم مدرج المطار و(9.802) الاف نازح في مخيم الحاج علي، فضلا عن (12.271) الف نازح في مخيمات جدعة جنوبي الموصل".

واضاف الجاف ان "مخيمات شرق الموصل آوت (12.149) الف نازح في مخيم جه مكور، و(13.017) الف نازح في مخيمي حسن شام الاول والثاني، و(7.799) الاف نازح في مخيم الخازر شرق الموصل، وسط ظروف انسانية صعبة وحاجة ماسة للاغاثة من قبل المنظمات الدولية الانسانية".

يذكر ان وكيل وزير الهجرة والمهجرين الحالي "جاسم العطية" اقر، امس الاربعاء، بارتفاع أعداد النازحين من الجانب الأيمن لمدينة الموصل بمحافظة نينوى، منذ بدء العدوان الانتقامي (الحكومي والدولي) عليه إلى 125 ألف مدني، وبحصيلة مجملة للنازحين من جانبي الموصل الايمن والايسر منذ منتصف اكتوبر/ تشرين الاول الماضي الى 355 الف مدني.

 

* شمال العاصمة وجنوبها... ضحايا بتفجير ناسفة والعثور على جثة بحادثين منفصلين

قتل واصيب ثمانية اشخاص بانفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبية، فيما عثر على جثة رجل مرمية على جانب طريق عام وعليها اثار اطلاقات نارية، وذلك في حادثين منفصلين شهدتهما منطقتي سبع البور والدورة شمال العاصمة بغداد وجنوبها، اليوم الخميس، وذلك في خرق جديد اعتاد العراقيون عليه منذ سنوات طويلة من الانفلات الامني المستمر.

وقال مصدر حكومي في تصريح صحفي إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق قرب سوق شعبية في منطقة سبع البور شمالي العاصمة بغداد، انفجرت قبل ظهر اليوم، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة سبعة آخرين بجروح مُتفاوتة".

وأضاف المصدر ان "دوريات النجدة عثرت على جثة رجل مجهول الهوية مرمية بإحدى الساحات الترابية التابعة لحي الصحة بمنطقة الدورة جنوب العاصمة، مبينا أن الجثة بدت عليها آثار إطلاق نار في منطقة الرأس، حيث تم نقل الجثة إلى دائرة الطب العدلي".

 

* الحكومة الحالية تواصل الاقتراض المالي الخارجي لتمويل عدوانها الانتقامي على الموصل

اعترف مدير عام المصرف التجاري العراقي TBI "فيصل الهيمص"، اليوم الخميس، بمواصلة توجه الحكومة الحالية للاقتراض المالي الخارجي، من اجل تمويل عدوانها الانتقامي المستمر على الموصل واطرافها في محافظة نينوى، منذ نحو خمسة اشهر، بما يؤكد فشل الحكومة الذريع في تنفيذ سياسات اقتصادية تساهم في دعم العراق وتعود عليه بالاموال، بسبب اهمالها لجميع قطاعات الخدمات والاعتماد الكلي على اموال بيع النفط، ماساهم في تدهور حال العراق اقتصاديا عقب انخفاض سعره في الاسواق العالمية.

وقال الهيمص في تصريح صحفي إن "العراق تحت ضغوط كثيرة وهذا يؤدي لاحتياج الحكومة إلى توفير الأموال لدعم العمليات العسكرية، مؤكدا أن الحكومة اضطرت للاقتراض الخارجي بسبب تلك العمليات التي تكلف الميزانية الاموال الطائلة، لاسيما في السنوات الثلاث الماضية".

وأضاف أن "اللجوء إلى صندوق النقد الدولي أفضل من الأسواق العالمية لان الفائدة أقل، مشيراً إلى أن الحكومة لم يساعدها الانخفاض الكبير في أسعار النفط وهذا الحال موجود في دول الجوار".

يذكر ان عضو لجنة الاقتصاد البرلمانية عن ائتلاف ما يعرف بدولة القانون "عبد السلام المالكي" اقر، الثلاثاء الماضي، برضوخ الحكومة الحالية لإملاءات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للحصول على القروض لسد عجزها المالي الناتج عن السياسات الحكومية الاقتصادية الخاطئة.

 

* الصراعات السياسية والتخوين المستمر يفشل مُناقصات الحبوب في التجارة الحالية

أقرت وزارة التجارة الحالية، بان الصراعات السياسية والتخوين المستمر من خلال الاتهامات والتشكيك والتصريحات التي يطلقها البعض، حول آليات التعاقد والشراء الخاصة بالوزارة قد تسببت في افشال مناقصات الحبوب مع شركات عالمية لسد متطلبات البطاقة التموينية وتوفير مادتي (الرز والحنطة)، وذلك في فشل حكومي واضح على ادارة شؤون البلاد، اضافة الى تقديم المصالح والمكاسب الشخصية من قبل الساسة الفاسدين على مصلحة الشعب.

وذكرت الوزارة في بيان صدر عنها أن "إطلاق البعض لتصريحات غير متوازنة وتفتقر الدقة والموضوعية قد خلق جواً من الضبابية لدى الشركات الموردة للحبوب التي تخشى الدخول في المناقصات بسبب الخوف في الطعن باليات التعاقد والفحص التي يتم الاتفاق عليها حسب الضوابط التعاقدية مع شركات الوزارة والتي تعمل بها منذ أكثر من ثلاثين عاماً وهي جزء من الآليات العالمية في مجال عقود الحبوب".

وأضافت في بيانها أن "فشل مناقصتين قامت بها لجنة التعاقد المركزية لتجهيز الرز والحنطة بعد أن امتنعت معظم الشركات العالمية من الدخول في هذه المناقصات بسبب الخوف من التعقيدات التي تضعها بعض الجهات التي تعمد القيام بتصريحات هدفها ممارسة الضغوط وتضليل الرأي العام والتشكيك باليات الفحص المعتمدة من خلال شركات عالمية وأجهزة فحص في وزارتي الصحة والتخطيط وأجهزة وزارة التجارة التي تعمل بآليات وضوابط معتبرة".

واكدت ان "بقاء الحال على ماهو عليه يعرض نظام البطاقة التموينية للشلل التام اذا ما تم تخصيص اموال كافية لسد متطلبات التعاقد والشراء والتي تصل إلى أكثر من 225 مليون دولار شهرياً ولأربع مواد غذائية معتمدة ضمن الموازنة العامة".

يذكر ان عضو لجنة النزاهة البرلمانية عن التحالف الكردستاني "عادل نوري" أقر، في وقت سابق، بأعتبار وزارة التجارة الحالية من أفسد الوزارات في الحكومة الحالية، وذلك لاستحواذ مافيات الفساد عليها، معترفا بأن أحزابا سياسية حالية تقوم بتوزيع المواد الغذائية فيما بينها، وهو ما يعكس حجم الفساد الكبير المتفشي في جميع مفاصل الحكومة الحالية.

 

* بلدية بعقوبة تعترف بتلوث مياه نهر العثمانية وتعرض الاف المدنيين لكارثة انسانية كبرى

اعترفت مديرية بلدية ب‍عقوبة الحالية في محافظة ديالى، في وقت سابق، عن تلوث مياه نهر العثمانية جنوب غرب مدينة بعقوبة مركز المحافظة، مؤكدة تعرض حياة اكثر من 30 الف مدني من المناطق المحيطة بالنهر لكارثة انسانية كبرى، مايكشف باعترافها حجم الاهمال الحكومي المتعمد وعد الاكتراث لحياة المدنيين.

وقال مدير بلدية بعقوبة الحالي "علاء الزبيدي" في تريح صحفي إن "كوادر بلدية بعقوبة تسعى في ازالة التجاوزات على نهر العثمانية جنوب غرب بعقوبة، من مخلفات كراجات غسل المركبات والتي كانت تقوم برمي مياه الغسل بما تحويه من دهون ومواد ضارة بشكل مباشر الى النهر، ما ادى الى تفاقم التلوث البيئي فيه".

وأضاف الزبيدي أن "إزالة التجاوزات ستستغرق وقتا طويلا، لان مياه النهر ملوثة بالكامل ما يعرض اكثر من 30 الف نسمة لكارثة انسانية كبرى تتمثل بانتشار الامراض الخطيرة التي توصل حد الموت، لاسباب تعود الى ان النهر هو المصدر الرئيس لمياه الشرب في المناطق القريبة منه".

ويعد نهر العثمانية أحد الأنهار الرئيسة جنوب غرب مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى، وهو يغذي العديد من القرى الزراعية التي يزيد عدد سكانها عن 30 الف نسمة.

يقين نت

شبكة البصرة

الخميس 18 جماد الثاني 1438 / 16 آذار 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط