بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

المجاهد عزة ابراهيم واجابات اسئلة حاضر الامة العربية بصورة عامة والعراق خاصة
(1)

شبكة البصرة

ابو الضرغام العباسي

بعد ان طال انتظار جماهير امتنا العربية المشتاقة لسماع صوت ورؤية الرفيق المجاهد المهيب الركن عزة ابراهيم الامين العام لحزب الرسالة الخالد حزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير.. اطل فارس البعث والمقاومة في الذكرى ال (70) لتأسيس حزب الرسالة الخالد حزب البعث العربي الاشتراكي في (7 نيسان 2017) موجهاً خطاباً تاريخياً قدم فيه اجابات اسئلة حاضر الامة العربية بصورة عامة والعراق خاصة وطرح من خلاله تطلعات مستقبل الامة العربية التي تمر بأقسى فترات الظلم والظلام واضعاً النقاط على الاحرف، ومطمئناً احرار وحرائر العراق والوطن العربي والانسانية جمعاء في هذا العالم المظلم بظلم أنظمته الدولية.

بما ان الخطاب التاريخي للرفيق المجاهد عزة ابراهيم تطرق وبعمق لجميع التحديات والمخاطر الدولية والاقليمية على هوية ووجود دول امتنا العربية في (العراق وسورية واليمن وليبيا وفلسطين والاحواز ودول الخليج العربي) وبالذات من قبل جارة الغدر والسوء المعروفان عنها عبر التاريخ العربي والاسلامي (ايران).. تطلب من الكاتب ان يستنتج من متن الخطاب اسئلة اجابتها من صلب الموضوع وبعدة حلقات عسى ان تفيد المطلع عليها من رفاق البعث في وطننا العربي بصورة عامة والعراق خاصة.. وكما يلي:

س/1: ما هي المناسبة التي جعلت من الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي ان يوجه فيها خطابه التاريخي؟

ج. الذكرى ال (70) لتأسيس حزب الرسالة الخالد حزب البعث العربي الاشتراكي؟

 

س/2: من هي العناوين التي وجه اليها الرفيق المجاهد عزة ابراهيم خطابه التاريخي؟

ج. الشعب العراقيّ العظيم وأبناء أمّتنا العربيّة المجيدة وأحرار العالم وثوّاره في كلّ مكان.

 

س/3: كيف وصف الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامة العربية في ذكرى تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي المصادف (السابع من نيسان 2017)؟

ج.تمر أمّتنا العربيّة بمنعطف تاريخيّ خطير يهدّد وجودها.

 

س/4: ما هي الاسباب التي جعلت من الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ان يشخص دخول امتنا العربية لمنعطف تاريخي خطير يهدد وجودها؟

ج. لكونها:

1. أمّة عربيّة واحدة ذات رسالة خالدة أبد الدّهر.

2. أدّت الدّور الأساسيّ في تقدّم الإنسانيّة وازدهارها وبناء حضارتها الإنسانيّة.

 

س/5: ما الذي قاله الرفيق المجاهد عزة ابراهيم عن حال الامة اليوم؟

ج. إنّها تمرّ اليوم بأخطر التّحدّيات وأشدّها على الإطلاق.

 

س/6: من هم الذين تكالبوا على الامة اليوم؟

ج. قوى الشّرّ والرّذيلة في العالم.

 

س/7 : ما هو الاستنفار الذي وصفه الرفيق المجاهد الامين العام للحزب لقوى الشر والرذيلة على امتنا العربية؟

ج. استنفرت كلّ ما لديها من أحقاد وأضغان على العروبة ورسالتها وأبناءها وخصوصاً قواها الحيّة النّاهضة الثّائرة بوجه قوى البغي والعدوان.

 

س/8: كيف شخص الرفيق المجاهد الامين العام للحزب المعاناة التي تعانيها امتنا العربية اليوم؟

ج. إنّ ما تعانيه الأمّة اليوم من وضع كارثيّ.

يتبع رجاءا..

شبكة البصرة

الاثنين 21 رجب 1438 / 17 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط