بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مؤتمر المغتربين العراقيين يثير هلع العملاء كل عام

سيبقى البعث صامدا في سوح الجهاد والاعلام

شبكة البصرة

ابو بكر ابن الاعظميه

مؤتمر المغتربين العراقيين الذي انعقد في اسبانيا... تجري تحضيراته سنويا بتوجيه الدعوات للكثير من الوطنيين والقوميين من مثقفي العراق والامة العربية والعالم أجمع... وعقد المؤتمر بحضور مميز ومختلف عن المؤتمرات السابقة التي عقدت في عدة بلدان ومنها اسبانيا وبدعم من الشخصيات الوطنية للدولة المضيفة والدول الصديقة والتي لها مواقف داعمة لرفع المعاناة عن شعب العراق الأبي الصامد الصابر منذ الاحتلال سنة 2003 ولغاية الان، الشعب الذي عانى وما زال يعاني من ويلات الحكومة العميلة والاحتلال الإيراني الطائفي والذي امتد الى دول الجوار بحجة الارهاب ومقاتلة الارهاب حيث يقتلون شعب اعزل. يقتلون الأطفال والنساء والشيوخ ويغتالون الشباب بحجة الارهاب المزيف و هم على رأس هذا الإرهاب المتمدد إلى دول الجوار.

وفي كل عام ينعقد هذا المؤتمر الوطني ويتوسع حضورا وتألقا وبجهود استثنائية نفخر بها جميعا، حيث ان عدد الحضور فاق كل المؤتمرات والاجتماعات التي تعقد في دول العالم العربي والدولي، حيث كان هذا المؤتمر مختلفا بعدد الحضور الذي قدر 1000 شخصية وطنية يقدمون القصائد ويتغنون ويلقون خطاباتهم بحب العراق.

وليكن بعلم العملاء بأن المؤتمرات الداعمة للعراق سوف تكون سيفا بتارا عليكم ايها الخونة وستبقى كلمات وخطابات من يلقونها ترعبكم ويكون موتا بطيئا عليكم.

هل مؤتمر المغتربين أخافكم يا حكام الفساد والسراق والقتل الممنهج تجاه شعب اعزل؟

ونعلمكم بان ظل البعث سيبقى يلاحقكم أينما كنتم وسيبقى البعث صاحب الانجازات والأمن والأمان وصاحب المنجزات لا يتأثر بما تثرثرون به أمام من يدعمكم من اسيادكم في قم وطهران واعلموا أن رجالات البعث وشخصياته وكل مثقفيه كل واحد منهم يعادل حكومتكم وعملاءها...

فهل مؤتمر واحد يعقد كل عام وفي شهر نيسان الخير نيسان ولادة الفكر والمبادئ والعقيدة نيسان البعث المجاهد نيسان شهر ولادة شهيد الأمة والعراق صدام حسين رحمه الله سيبقى يثير الهلع فيكم كل عام.

الى متى تبقون تخافون من البعث الذي اجتثثتموه وقتلتم رجالاته من عسكريين ومثقفين ووطنيين الا تعلمون ان البعث مسيرة ونضال لا تتوقف وأنها تسكن بالقلب والانتماء إليها حبا بالبعث وأن كل أبناء شعب العراق بعثيون وان لم ينتموا هكذا هو البعث المجاهد موتوا بغيضكم... الى متى ستبقى أوساط حزبكم العميل وجلاوزة الدعوة الشيطانية مرعوبين والهلع في قلوبكم...الا تعلمون ان مؤتمر المغتربين انعقد بعيدا عنكم بالاف الكيلومترات وانتم خائفون منه فكيف لو عقد قريبا بدولة مجاورة!! ايا لجبنكم وخستكم وخبثكم وخوفكم واعلموا جيدا سيبقى هذا المؤتمر خالدا بانطلاقته وأسمه وحضوره وسيبقى اجتماعه دوريا وسيكون انعقاده بالعام القادم على أرض العراق وفي :بغداد الحبيبة باذن الله وسيكون هلعكم موت بطيء لكم كلما انعقد... واعلموا رغم محاولاتكم الرعناء والخبيثة والتي تقومون بها بين الحين والأخر لإيقاف صوت الإعلام الجهادي ورجالنا الاشاوس بالقلم من تغطية فعاليات المؤتمر بكل لحظاته والذي أخافكم فإننا سنبقى نقاتلكم في ساحات الوغى وفي قلم الإعلام الجهادي بعقول مثقفي العراق الشجعان من السياسيين ورجالات البعث في قيادتنا الحكيمة بقيادة قائدنا المجاهد عزة ابراهيم حفظه الله ورعاه وان قلتم إنكم لن تخافوننا ولستم مرعوبين مننا اذا لماذا الاعتراف والاعتراض على مؤتمر يعقد كل عام وانكم تلتقون بكل يوم وتجتمعون بكل ساعة خوفا من القادم عليكم وباعترافكم هذه المرة عندما ذكرتم على قنواتكم وفضائياتكم التي تنشر الطائفية ليل نهار بثت عنوانا صريحا لمهاجمة البعث والمؤتمر وساهم جلاوزة الجيش الالكتروني الخبيث بكل ما متاح لهم لإيقاف صوت الحق بالاعلام وبصفحات التواصل الاجتماعي وتويتر ولكن بدون جدوى لان الأبطال لهم بالمرصاد ومع كل ما قمتم به من محاولات فإنكم الخاسئون وإننا لمنتصرون

وسيبقى البعث أمة وسيبقى قائدا رغم أنف العدى وانكم لزائلون.

وستبقى صامد يا بعث الأمة في سوح القتال والحضور السياسي والإعلام الجهادي

شبكة البصرة

الجمعة 18 رجب 1438 / 14 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط