بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

حزب البعث العربي الاشتراكي

القيادة القومية

تصريح صحفي: استهداف الكنائس المصرية هو استهداف لوحدة مصر، وتعويم التدخل الأجنبي في الوطن العربي

شبكة البصرة

بعد التفجيرات الأخيرة التي شهدتها مصر والتي استهدفت كنائس مصرية أدلى الناطق الرسمي للقيادة القومية لحزب البعث العربي الإشتراكي بالتصريح التالي:

المتتبع لما يجري في مصر اليوم من تفجيرات للكنائس المصرية وسقوط قتلى وجرحى بالعشرات على النمط الذي اعتادت التنظيمات الإرهابية إتباعه منذ احتلال العراق، وبغض النظر عن الأسماء التي تعمل تحتها، هو أسلوب جديد من دون شك تقف وراءه جهات أجنبية لها مصلحة في تدمير الدول العربية بإضعاف أسسها، وتخريب المجتمع العربي بزرع الحقد والضغينة بين أبنائه لتهيئة المسرح الإجتماعي لتنفيذ مخططات التقسيم والتفتيت.

فما يجري في العراق منذ الاحتلال على يد الميليشيات الطائفية بمختلف شعاراتها واتجاهاتها وولائها، وسوريا واليمن وليبيا بعد انفجار الأوضاع بها منذ عام 2010 ليس ببعيد عن ما يجري اليوم في مصر، فالمخطط واحد، والهدف واحد: هو إضعاف الدول العربية وتمزيق لحمة المجتمع، ليكون التنفيذ سهلا، وإنشاء الكيانات مخرجا، وطبعا (تحت الرعاية والوصاية الدولية)

وأمام هذه الأوضاع التي تعيشها الساحة العربية ككل، ومصر اليوم. تدين القيادة القومية لحزب البعث العربي الإشتراكي الأعمال الإجرامية التي ارتكبت في مصر ضد الكنائس المسيحية وتدعو أبناء مصر إلى الوعي بخطورة الوضع ومخططات الأعداء التي تحاك ضد وحدة شعب مصر، وتدعو أبناء الأمة العربية في كافة أقطارها حكاما وجماهير وحركات سياسية ومنظمات مهنية إدراك هذا الوضع والعمل بيد واحدة على إفشال هذا المخطط الاستعماري الصهيوني الرهيب والبدء بتحرير العراق برفض ما تسمى بالعملية السياسية التي هي من إفرازات الإحتلال، ودعم المقاومة العراقة الممثل الشرعي والوحيد لشعب العراق، ودعم ثورة شعب فلسطين، وإيجاد حلول موضوعية للوضع في سوريا واليمن وليبيا دون إبطاء.

 

الناطق الرسمي للقيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي

د. أحمد شوتري

الجزائر في 11/04/2017

شبكة البصرة

الثلاثاء 15 رجب 1438 / 11 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط