بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

حزب البعث العربي الاشتراكي

قطر السودان

برقية تهنئة الاستاذ علي الريح السنهوري

شبكة البصرة

في الذكرى السبعين لانعقاد المؤتمر التاسيسي لحزب البعث العربي نرفع التحية والتقدير للمجاهد الرفيق القائد المناضل الامين العام للحزب وللرفاق أعضاء القيادة القومية وقيادات وأقطار وجماهير الحزب على إمتداد الوطن العربي وخارجه.

لقد أفتتح ميلاد البعث مرحلة جديدة في تاريخ الصراع العربي والانساني.. اذ بعد قرون من عربدة الاستعمار الغربي بتمظهراته المتعددة قد امتلكت الامة والانسانية في السابع من نيسان نظرية وتنظيم وتصميم على نضال صبور ودؤوب من أجل التحرر والوحدة والتقدم وبناء عالم جديد تسوده قيم الحق والعدل والسلم وهي القيم التي تنزلت بها الرسالات السماوية وشكلت جوهر الرسالة الخالدة والخاتمة التي كلف ملاك الايمان بالامة بحملها للانسانية جمعاء.. واضحى تحرر أمتنا ونهوضها ضرورة حتمية لتحرر الإنسانية ولهذا يصطدم النضال من أجل تحقيق أهداف البعث بقوى التخلف الإمبريالي والصهيوني والاقليمي وبقوى العجز والتبعية والاستبداد والفساد التي تسلطت على الأمة..

ولهذا تتكالب القوى الخارجية تامرا وعدوانا وتخوض معاركها الضارية والوحشية مستخدمة كامل إمكانياتها ومتجاوزة لتناقضاتها من أجل إضعاف الأمة وإخضاعها ونهب وتبديد ثرواتها كما ساعدت على إبراز أسوأ ما في الأمة من قيم وقوى نقيضة للبعث وفكره وأهدافه ورسالته.. ومن رحم هذه المعاناة وفداحة الثمن والمطاولة في الصراع الداخلي والخارجي تولد الأمة من جديد متمثلة قيمها الإنسانية الخيرة.. هذا كان قدر العرب في صدر الرسالة وهو قدرنا وقدر كل الحركات الجذرية في تاريخ الإنسانية.. ولا يعوزنا الصبر ولا يعوزنا الاستعداد لتقديم التضحيات التي تتكافأ مع الاهداف العظيمة وإنا على الدرب لسائرون.. لا يغوينا أغراء ولا يثنينا إرهاب.. تتالى الأجيال وتتصاعد المسيرة حتى النصر بإذن الله وتوفيقه.

ودمتم رفيقي القائد المناضل الأمين العام للحزب للعقيدة والنضال..

ولرسالة أمتنا الخلود.

رفيقكم علي الريح السنهوري

ع/ قيادة قطر السودان لحزب البعث العربي الاشتراكي

الخرطوم في 7/4/2017م

شبكة البصرة

الجمعة 11 رجب 1438 / 7 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط