بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (حزم)

تستنكر وتدين جريمة تفجيري كنيستي طنطا والإسكندريّة بمصر

شبكة البصرة

تستنكر المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) بشدّة الجريمة الإرهابيّة البشعة التي استهدفت كنيستين في طنطا والإسكندريّة بجمهوريّة مصر العربيّة الشقيقة فراح ضحيّتها مئات القتلى والجرحى من المواطنين المصريين الأبرياء.

وتؤكد منظمة حزم أنّ دماء المصريين الغيارى لن تذهب سدا وإنها بمثابة الطوفان الذي سيقتلع الإرهاب من جذوره في كل شبر من الأراضي المصريّة الطيبّة الطاهرة.

ولا ريب أنّ هذه التفجيرات الإرهابيّة الشنيعة ناتجة عن ذلك الفكر المتطرّف والمنحرف الذي يدلي به بعض المرتزقة والخونة من خطباء المنابر الذين لا همّ لهم سوى إراقة دماء الأبرياء ونشر الفتن بين أبناء الوطن الواحد.

وتعكس تفجيرات طنطا والإسكندريّة الفشل الذريع الذي مُني به الإرهابيين في السيناء إثر تكاتف الشعب والأمن والجيش العربي المصري، ممّا دفعهم إلى التهديد بنقل الإرهاب إلى داخل المدن المصريّة وإستهداف المواطنين العزّل والأبرياء.

وبالإصالة عن نفسها ونيابة عن الشعب العربي الأحوازي، تؤكد المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) أنّ الشعب العربي المصري الشقيق أقوى بكثير من أن ترهبه مثل هذه الأعمال الإرهابيّة مهما بلغت درجة وحشيتها، وإنها لن تزيده إلا قوّة وإصرار وتماسك في مسيرته العمرانيّة والتنمويّة في سبيل إرتقاء مصر وإزهارها ورخائها.

المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (حزم)

شبكة البصرة

الاثنين 14 رجب 1438 / 10 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط