بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان عن أعمال المؤتمر الحادي عشر للجبهة الوطنية العراقية

شبكة البصرة

عقدت الجبهة الوطنية العراقية مؤتمرها الحادي عشر في احد البلدان العربية يوم الثلاثاء 20 رجب 1438 هــ المصادف 18 نيسان/افريل 2017 م تحت شعار:

(الجبهة الوطنية حجر الأساس لضمان وحدة شعبنا وانجاز مهمات تحرير العراق)

ابتدأ المؤتمر بوقفة استذكار وترحم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء شعبنا والأمة العربية، وطرح اقتراح تشكيل لجنة لرئاسة المؤتمر برئاسة الأخ الاستاذ الدكتور عبد الكاظم العبودي الأمين العام للجبهة.

تضمنت جلسة الافتتاح حضور ضيوف المؤتمر من عدد من الشخصيات العراقية والعربية، إضافة إلى أعضاء المؤتمر.

 باشر المؤتمر أعماله بكلمة ألقاها الأمين العام للجبهة الدكتور عبد الكاظم العبودي تناول فيها بإيجاز أهمية انعقاد هذا المؤتمر باعتباره نقلة نوعية هامة في نضال شعب العراق وحركته الوطنية، مؤكدا مواصلة الجبهة نضالها الوطني من اجل تحرير العراق وانتهاج خطط جديدة في عملها المستقبلي لتحقيق برنامجها السياسي على المستويين الوطني والقومي.

ووفق برنامج جدول الإعمال المقر من قبل المؤتمرين ألقى الدكتور ضياء الصفار، عضو المكتب التنفيذي للجبهة، كلمة الأحزاب الوطنية المؤتلفة في الجبهة أكد خلالها عزم القوى الوطنية على التمسك بالجبهة وتطوير عملها باعتبارها انجازا وطنيا تاريخيا لتحقيق مهمات تحرير العراق، فيما القي السيد عدنان الطالقاني نائب الأمين العام للجبهة كلمة لجان تمثيل الجبهة في الخارج، وتلاه الدكتور علي حرجان بكلمة الهيئات المهنية والشعبية في الجبهة، وأعقبته كلمات السادة الضيوف من الحضور على التوالي، منها كلمة نيابة عن كافة الضيوف في المؤتمر، وكلمة الوفود العربية الحاضرة في المؤتمر، وكلمة اللجان والهيئات العربية والدولية المساندة للشعب العراقي، تلته كلمة عن المنظمات والشخصيات الاحوازية، وكانت كلمة الختام لفلسطين العربية.

وفي الجلسة الثانية ناقش المؤتمر تقرير الأمين العام للجبهة وقرأت بقية تقارير النشاط السنوي للجبهة في كافة جوانبه، كما جرى عرض وتحديث ومناقشة البرنامج السياسي، وتقييم عمل الجبهة خلال الفترة المنصرمة بين مؤتمرين.

كما ناقش المؤتمرون تقارير عمل اللجان والهيئات المهنية في الجبهة وحظي التقرير ألانجازي لحصيلة الأنشطة لممثليات لجان وهيئات الجبهة، وتقرير مكتب الثقافة والإعلام بمناقشات مستفيضة لتطوير النشاط التنظيمي والسياسي والإعلامي للجبهة.

ولعل من ابرز المناقشات التي حظيت بها تقارير العمل والنشاط هي المقترحات المتعلقة بتعديلات النظام الداخلي للجبهة، ومنها ما اقره المؤتمرون بتعديل اسم الجبهة من (الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق) إلى (الجبهة الوطنية العراقية)، استجابة لمواكبة المستجدات السياسية.

كما تم اعتماد خطة العمل السنوية والاقتراحات العملية لتنفيذها ومتابعتها، كما تم تجديد الثقة بالأمين العام والأمانة العامة للجبهة وتثبيت عضوية المكتب التنفيذي وزيادة عدد أعضائه، وتكليف احد أعضائه بمهمة أمانة السر.

وفي الختام أدرجت التوصيات في تقرير سيعلن في وقت لاحق.

ومن الله التوفيق والسداد

 

ا.د. عبد الكاظم العبودي

الأمين العام للجبهة الوطنية العراقية

الثلاثاء 20 رجب 1438 هــ المصادف 18 نيسان 2017

شبكة البصرة

الاربعاء 23 رجب 1438 / 19 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط