بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الإحتلال الفارسي يشن حملة إعتقالات في مدينة الأحواز العاصمة

شبكة البصرة

جاسم عبد الله

نقلت مصادر مطلعة خبر إعتقال مواطنيين أحوازيين صباح يوم الأربعاء الموافق 12 أبريل 2017 على يد المخابرات الفارسية.

وأكدت المصادر بأن المخابرات الفارسية داهمت منازل مواطنين آمنين في الملاشية التابعة لمدينة الأحواز العاصمة وقامت بإعتقال أبناء عمومة الصحفي الأحوازي البارز "محمد مجيد الأحوازي"، وهما: كاظم بن صالح الشريدة البالغ من العمر 40 عاما، متزوج ولديه 4 أطفال، وأمير بن جاسم الشريدة البالغ من العمر 25 عاما، متزوج.

وفي هذا السياق صرح الصحفي الأحوازي "محمد مجيد" بعد إدانته هذه الجرائم والإعتقالات العشوائية بحق أبناء الشعب العربي الأحوازي أضاف قائلا؛ أن هذه الإعتقالات لا تزيد شعبنا إلا عزما وإصرارا لمواصلة الطريق وهذه الإعتقالات تمثل وحشية النظام الذي يظن أن بإعتقال عوائل أو أقارب الناشطين الأحوازيين أن يؤثر على عملهم المقاوم، لذا نحن قولناها ونكررها مرارا وتكرارا أن هذه الإعتقالات ستزيدنا عزما وإصرارا لمواصلة نضالنا من أجل تحرير أرضنا من الإحتلال الفارسي.

يذكر إن هذه الإعتقالات العشوائية ناتجة من الحالة الهستيرية التي يعاني منها النظام بسبب تحركات الشعب العربي الأحوازي التواق للتخلص من الإحتلال الفارسي، وأيضا للحد من النشاط البارز الذي يقوم بها الناشط الإعلامي محمد مجيد في تعريف قضيته وفضح جرائم المحتل الفارسي على مستوى العالم.

أحوازنا

شبكة البصرة

الخميس 17 رجب 1438 / 13 نيسان 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط